• 9:37 مساءاً
logo




ذكرى زواج النور من النور

موضوع مغلق
عضو متقدم
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 5,823
معدل تقييم المستوى: 15
Nermien is on a distinguished road
30 - 09 - 2010, 03:36 AM
  #1
Nermien غير متواجد حالياً  
افتراضي ذكرى زواج النور من النور
ذكرى زواج النور من النور



فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وال محمد
ذكرى زواج الزهراء وأميرالمؤمنين عليهما السلامنموذج الاسرة السعيدة في الاسلام
ها قد حل اليوم ذكرى قدلايلتفت اليها الكثيرون منا، وهي لعمري مليئة بالعبر والدروس والقيم العظيمة لكلالناس ـ لاسيما لمن انشىء او يفكر في بناء اسرة ـ حيث تم في الاول من ذي الحجة منالعام الثاني للهجرة الزواج السعيد بين الصديقة الزهراء والامام علي عليهما السلاموالذي تمَّ بامر من الله تعالى، حيث اوحى جبرئيل الى النبي صلى الله عليه وآله قائلاً :
العلي الاعلى يقرؤك السلام ويقول: زوِّج النور بالنور (أي علي بفاطمة) وجاء في الحديث الشريف ايضا : لو لم يخلق الله علي لما كان احد كفؤاًلفاطمة (والعكس).وكان لزواج فاطمة (عليهاالسلام) من بين أحداث حياتها قصة تُروى، فتأخذ جانباً عظيماً من حياتها والواقع أنزواجها تمَّ وفق القيم الإسلامية، في كل جوانبه، ولذلك فقد أصبح النموذج والمثل لكلزواج لابد منه لكل إنسان..
ولقد جعل الفقه الإسلامي الطريقة التي اتبعت في زواجفاطمة عليها الصلاة والسلام سنّة مندوبة، لأنها كانت صورة مجسدة لتعاليم الإسلاموإليكم شرح هذا الحدث، بإشارة إلى المواقع الحساسة منه..
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

الخطبة والقبول.
.كان الزواج يتحقق في بساطة، ودون أن يُغالى فيه أو يُنقص من شأنه، وكان مفهوم الزواج الإسلامي،مفهوماً نابعاً عن واقعه وطبيعته،من أنَّه ظاهرة فطرية، جُعلت في الإنسان لبقاءالنوع واستمرار الحياة هكذا قرر الإسلام الزواج، وهكذا وضع تعاليمه بالنسبةإليهولذلك فلم يكن بحاجة إلى ما نعرفه في بعض المجتمعات المسلمة من مقدمات ومؤخراتلا فائدة منهاكان يُبتدأ الزواج بخطبة الرجل للمرأة التي تعجبه من حيث الحسبوالنسب، ثم ينظر أهل المرأة في الزوج، فإن رأوه صالحاً، عينوا مهراً بسيطاً وأنكحوهابنتهم بدون لف ودوران، وبدون أن تمشي إلى بيت الطرفين طائفة من هؤلاء، وطائفة منهؤلاء ثم يبدأون محادثات طويلة، بدون جدوى، وكأن الزواج تحديد للعلاقات الدولية بينالشعوب، كما هو الموجود في بعض البلادولذلك نرى أمير المؤمنين، علي بن أبي طالبعليه السلام يأتي إلى النبي (صلى الله عليه واله وسلم) فيسلم عليه ويتّخذ موقعه. فيسأله النبي (صلى الله عليه واله وسلم) عن سبب مجيئه، فيعرض عليه أمر الزواجبفاطمة (عليها السلام) فيقول النبي (صلى الله عليه واله وسلم) له بكلّ بساطة : أهلاً ومرحباً..

ولا يبت النبي (صلى الله عليه واله وسلم) الأمر إلاّ بعد أن يَعرض على فاطمة عليها الصلاة والسلام ذلك، بكل تفاصيله، يذكر لها موجزاً من تاريخ علي عليه السلام وشيئاً من فضائله ومناقبه، وفاطمة تسكت مشيرة إلى رضاها بذلك،فيقول النبي (صلى الله عليه واله وسلم) في هذا المجال : اللـه أكبر، سكوتها رضاهاإن الإسلام يعتبر المرأة إنسانة لها كرامتها، ولها حقها في اختيار المصير ورغم أن لوالدها أيضاً الحق في المساهمة في الإختيار، لأن الأب أعرف بمواقع الخير لابنته وإلاّ فإن أجحف الوالد، وتطرف في استغلال هذا الحق، فإن الشرع سوف يحدّد سلطته ويضعكل الحق بيد المرأة وبهذا يتخذ المنهج الإسلامي في اختيار الزواج بلا إفراط ولاتفريط، فلا يتفق مع الاسلوب الأوروبي الذي يفصل المرأة عن أسرتهــا، ويجعــل لهاوحدها الحق في اختيـار زوج قد يسبّب انفصالها عن سائــر أفراد أسرتهـا ولا يوافـق على منهج الجاهليين الذين كانوا يبتاعون ويبيعون المرأة، كما يتعاطون الأمتعةوالسلع الكفاءة كان المسلمون يعرفون مدى حب النبي صلى اللـه عليه وآله لفاطمةعليها الصلاة والسلام فلذلك تقدم لها الكثير من ذوي الجاه والمال والشرف، ولكنالنبي (صلى الله عليه واله وسلم) كان يردهم رداً لطيفاً لما كان يعرف من عدم صلاحيتهم لزواج فاطمة عليها الصلاة والسلام، وعدم كفاءتهم لها مضافاً إلى ما كان يعرفه النبي (صلى الله عليه واله وسلم) عن الوحي من أن زواج فاطمة، المرأة المفضلةالمعصومة في الإسلام، والتي كان المقرر أن يكون منها نسل النبي (صلى الله عليه والهوسلم) وذريته، وأوصياؤه وخلفاؤه، إن زواجها يجب أن يكون بالرجل الذي يختاره اللـهسبحانه وتعالى..

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]
ولذلك كان يقول لكلّ من يتعرض لهذا الأمر : إني أنتظرالقضاء " أي قضاء اللـه تعالى " وحين جاء عليّ يعرض عليه ذلك، أخبره بأن جبرائيلعليه السلام قد سبقه بذلك وهو يخبر بأن اللـه قد زوجها في السماء وأشهد على ذلكالملائكة..

كل ذلك لان عليّاً عليه السلام أفضل مَن مشى على الأرض بعد محمد (صلى الله عليه واله وسلم) وقد عرفه النبي (صلى الله عليه واله وسلم) بذلك كماعرفته فاطمة، فهو الكفء الوحيد لفاطمة، ولا يجوز تزويج البنت بغير الكفء وبذلك يصرحالحديث المأثور عن أبي عبد اللـه عليه السلام أنه قال : " لــولا أن اللـه تبارك وتعالى خلق أمير المؤمنين لفاطمة ما كان لها كفء على وجه الأرض آدم فـمن دونـه "

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

المهر والتجهيز

كلماتكلف المرء في العيش كلما ازداد تعباً بينما البساطة والزهد يعطيانه الراحة وكمايقول الإمام علي (عليه السلام) في حديث يصف فيه المؤمنين أصابوا لذة زهد الدنيافي دنياهم)
وتزداد أهمية هذه المعادلة عند الزعماء، وبالذات عند الأئمة والهداةالربانيين ولعل بساطة مهر سيدة النساء وتجهيز بيتها كانت - بالإضافة إلى الزهد فيدرجات الدنيا - تهدف إلى تيسير قضية الزواج ليصبح زواج فاطمة مثالاً يحتذى لكل زواجرسالي أَوَليست فاطمة بنت محمد بن عبد اللـه، رسول اللـه صلَّى اللـه عليه وآله،وهي صدِّيقة وزوجها سيد الوصيين الإمام عليّ ؟. فَلِمَ لا يصبح زواجها الرمزوالنموذج وفعلاً إِنك تجد الأئمة (عليه السلام) لايتجاوزون في زيجاتهم هذا المثل بليحددون أنفسهم ضمن " مهر السنّة " وهي قيمة مهر علي لفاطمة (عليهالسلام)

لقــد كان المهر مقدار " 480 " أربعمائــة وثمانين درهماً، وفي بعضالنصوص أنه كان خمسمائة درهـم أما التجهيز الذي قام بإعداده النبي (صلى الله عليهواله وسلم) فكان في غاية البساطة والرمزية.
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]








ذكرى زواج النور من النور







التعاون والتضحية في البيت الرسالي


ومضت فاطمة الزهراء عليها الصلاة والسلام تعيش حياة جديدة، وهي حياة الزوجية، بعدما عاشت تسع سنين تضرب المثل الأعلى للبنت الفاضلة في بيت أبيها نعم راحت فاطمة (عليهاالسلام) تكوّن أوّل أسرة مثالية في المجتمع الإسلامي، لكي تعرّف العالم معنى الحياةالهادفة في ظلّ تعاليم الإسلام وإليك صورة عن هذه الأسرة النموذجية التي كونتهافاطمة بالإشتراك مع عليّ أمير المؤمنين (عليها السلام)، وبوحي من الرسول (صلى الله عليه وسلم) من اللـه تعالى
1-الحبّ العميق كان يوثق صلة كل منهما بالآخر وهو الحبّ الذيكان منشأه إيمان كل منهما بما للآخر من المناقب والفضائل ففاطمة كانت تعرف عليّاً (عليه السلام) كسيّد الأوصياء ووالد الأسباط، وأفضل الناس بعد الرسول، ومَن له عنداللـه الجاه العظيم والدرجة الرفيعة، ولذلك كانت تحبه أشدَّ الحب، وعليّ عليهالسلام كان يعرف ما لفاطمة من مجد وسناء، وأنها سيدة نساء العالمين، وأنها والدةالأسباط، والشفيعة المقبولة شفاعتها عند اللـه، فكان يحبـّها حبّاًشديداً.

2-التعاون فيالعمل ؛ فلم تكن فاطمة عليها السلام تتوانى عن مسؤولياتها داخل البيت ؛ كما لم يكنعليّ عليه السلام يترك وظيفة مما يتعلق به وقد كان النبي (صلى الله عليه واله وسلم) قسَّم الأعمال من أول يوم كالآتي : أ - على الزوج أن يمارس تنظيف الأرض (الكنس) واستقاء الماء بالإضافة الى ما عليه من النفقة.. ب - على الزوجة الطحن والعجنوالإخباز، بالإضافة إلى أمر تربية الأولاد. ومراعاة شؤونهم..

وجاء في حديث ثعن الإمام الباقر (عليه السلام) قال إن فاطمة عليها السلام ضمنت لعلي عليهالسلام عمل البيت والعجين والخبز وقـم البيت وضمن لها علي عليه السلام ما كان خلفالباب : نقل الحطب وأن يجيء بالطعام فقال لها يوماً : يا فاطمة هل عندك شيء ؟ قالت : والذي عظم حقك ما كان عندنا منذ ثلاثة أيام شيء نقريك به قال : أفلا أخبرتني ؟قالت كان رسول اللـه (صلى الله عليه واله وسلم) نهاني أن أسالك شيئاً فقال : لاتسألين ابن عمك شيئاً إن جاءكِ بشيء، وإلا فلا تسأليه) وقــد كانت هــذه الأعمالتكلفهــا تعباً ونصباً بالغيــن وذات مرة دخـل النبي (صلى الله عليه واله وسلم) عليهما، فرآهمــا قــد أعياهمـا العمل فقال : أيكما أكثر تعباً ؟ فقال علي : فاطمةفأقامهــا النبي عن العمل وجلس مكانها يعمل..

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

وهذا امير المؤمنين (عليهالسلام) يؤكد إنها استقت بالقربة حتى أثر في صدرها، وطحنت بالرحى حتى مجلت يداها،وكسحت البيت حتى اغبرَّت ثيابها، وأوقدت النار تحت القدر حتى دكنت ثيابها فأصابهامن ذلك ضمار شديد، فلما طلبت خادمة تستعين بها قال النبي (صلى الله عليه واله وسلم) لها : " اني سوف أعلمكِ شيئاً يفيدك أكثر من الخادمة قالت وما هو يا أبتاه، فعلمهاالتسبيحات المشهورة إذا فرغت من الصلاة قائلا لها : إذا فعلت ذلك، أعطاكِ اللـهالقوة والنشاط. ثم توجه إليها النبي (صلى الله عليه واله وسلم) يقول : هل رضيتِبذلك ! قالت : نعم يا رسول اللـه، رضيت " وهذه هي التسبيحة المشهورة بـ " تسبيحةالزهراء " التي يلتزم بها أكثر الشيعة، عقيب صلواتهم المفروضة..

هذه هي السيدة الطاهرة الزهراء عليها السلام التي علَّمتنا كيف يجب أن يتحمل الإنسان عناءالعمل، ويرضى بالدرجات الرفيعة التي ينالها عند اللـه، دون ان يلتفت إلى ما يفوتهمن الدنيا الزائلة وحين تأتي " فضة " لتفتخر بشرف خدمة الزهراء (عليها السلام) كلا،إنها قسّمت الأيام بينها وبين فضة (الخادمة) دون أن ترجّح نفسها على فضة بأيةميزة..

3-وكانت فاطمــةعليها السلام تتحمل شظف العيــش وجشوبة المأكـل وخشونـة الملبــس، محتسبــة ذلك عندالله ولليوم الآخر وقد جاء في حديث شريف عن سويد بن غفلة قال : أصابت عليّاً عليهالسلام شدَّة فأتت فاطمة عليها السلام رسول اللـه (صلى الله عليه واله وسلم) فدقّتالباب فقال أسمع حسَّ حبيبتي بالباب، يا أمَّ أيمن قومي انظري !. ففتحت لهاالباب، فدخلت، فقال (صلى الله عليه واله وسلم) : لقد جئتنا في وقت ما كنت تأتينا فيمثله، فقالت فاطمة : يا رسول اللـه ما طعام الملائكة عند ربّنا ؟ فقال : التحميد ؟فقالت : ما طعامنا ؟ قال رسول اللـه (صلى الله عليه واله وسلم) : والذي نفسي بيدهما أقتبس في آل محمد شهراً ناراً، وأعلّمك خمس كلمات علمنيهن جبرائيل عليه السلامقالت : قلت يا رسول اللـه ما الخمس الكلمات ؟ قال : [ يا رب الأولين والآخرين، ياذا القوَّة المتين، ويا راحم المساكين، ويا أرحم الراحمين ] ورجعت فلما أبصرهاعليٌّ (عليه السلام) قال : بأبي أنت وأمي ما وراءك يا فاطمة ؟ قالت : ذهبت للدنياوجئت للآخرة، قال عليٌّ (عليه السلام) : خير خير أمامك خير أمامك..

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات]

وفي غضون الفترة الواقعة بين زواج الزهراء، وبين شهادتها، كانت البتول تقوم بمهمة الوسيط بينالنبي (صلى الله عليه واله وسلم) وبين نساء المسلمين في المسائل الشرعية فكانتالنساء ترتاد بيتها وتسألن منها ما اشكل عليهن من المسائل العملية أو الفكرية،فتحلّ فاطمة لهن ذلك وتعلمهن من ثقافة الوحي، ما يشفي صدورهنَّ ويروي غليلهن كماكانت تسافر في بعض الرحلات الهامة، وتقوم ببعض المهمات، فقد اشتركت في فتح مكة،وكانت تقوم بأعمال والدها النبي (صلى الله عليه واله وسلم) وزوجها الوصي (عليهالسلام) الشخصية ليتوفر لهما الوقت المناسب للمهام التي كان عليهما إنجازها.





ذكرى زواج النور من النور






موضوع مغلق

أدوات الموضوع


جديد مواضيع استراحة بورصات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ذكرى زواج Nermien استراحة بورصات 0 30 - 09 - 2010 03:32 AM
ذكرى زواج بالصور Nermien استراحة بورصات 0 29 - 09 - 2010 06:00 PM
ذكرى زواج 2011 Nermien استراحة بورصات 0 29 - 09 - 2010 05:54 PM
صباح النور flying bird استراحة بورصات 0 08 - 01 - 2010 03:20 AM


09:37 PM