• 3:45 صباحاً
logo




صدى نجد الحجاز

إضافة رد
عضو متقدم
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 5,823
معدل تقييم المستوى: 15
Nermien is on a distinguished road
18 - 12 - 2010, 12:57 PM
  #1
Nermien غير متواجد حالياً  
افتراضي صدى نجد الحجاز
صدى نجد الحجاز







بيان الشيخ طلال محمد طلال ال رشيد


بسم الله الرحمن الرحيم
و شهد شاهد من أهلها
ـــ
إخواني أبناء شعب الجزيرة العربية

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لا شك أنكم سمعتم و قرأتم التحذير الذي أطلقه أحد أفراد عائلة آل سعود و الذي يدعو فيه العائلة إلى الفرار كي يفلتو بجلدهم و أنها لفرصة الأخيرة لهم و أن عليهم أن لا يضيعوا هذه الفرصة و أن يتركوا البلاد لأهلها و أن يتركو الناس لتقرر مصيرها و يذكرهم بالكراهية التي تحيط بهم من الشعب و أن زمنهم قد ولى و فات و أن لحظة رحيلهم قد حانت و أن مصيرا أسودا ينتظرهم.
إخواني أبناء الجزيرة العربية المكافحة
ومع إننا / بمنطق الحق / نتمنى أن ألا يستجيبوا للنداء حتى يتمكن شعب الجزيرة من محاسبتهم على ما اقترفوه في حقهم من جرائم و أن يسترد ما صادروه من مقدرات, و ما أهدروه من فرص الحياة الحرة الكريمة نتمنى بمنطق الحق أن ألا يستجيبوا للنداء, و أن تأخدهم فيه متاهات الإثم و خداع النفس, والطمع و الشراهة .. حتى يتمكن شعبنا من أن يجعل منهم والى يوم الدين عبرة لكل طواغيث الأرض.

إخواني أبناء الجزيرة العربية المكافحة
في كل الأحوال إن التهديد الموجه لهذه العائلة حق و حياتهم المهددة حق و خيارهم الوحيد حق و نهياتهم حق و يومهم آت لاريب فيه حينئد تنهار دولة الديناصورات و تتحول إلى ذكرى بائسة في حياة شعوب الجزيرة يومها تخرج شعوبنا من مغارات العصور القديمة المظلمة التي دفعوا إلى العيش فيها حتى الآن و يفتح الناس عيونهم على القرن الواحد و العشرين بكل ما فيه من فرص الحرية و الكرامة الإنسانية في دولة عصرية جديدة بديلا لمملكة البؤس البائد

إخواني أبناء الجزيرة العربية المكافحة
إن علينا من الآن أن نفكر كيف نبني دولتنا الجديدة على قياس مصالحنا و حريتنا و على قواعد العدل و الكرامة و المساواة و أن نجنبها المخاطر التي تحيط بها من داخلها و من حولها مع العالم ككل.

إن علينا و / من الآن / و بكل ما نملك من وعي و يقظة أن نجنب شعبنا / أولا و قبل كل شيئ / مخاطر الإنتقال الوشيك إلى دولتنا الجديدة كيف نبنيها؟ و كيف نسير أمورها ؟ و كيف نواجه قضاياها المعقدة ؟ و كيف نتخطى المخاطر و الإختيارات الصعبة التي يخلفها الحكم البائد لعائلة آل سعود؟علينا / أن نجنب شعوبنا مخاطر الصراع و التدافع الذي قد تسببه القوى و الجهات المتعددة التي تتحفز للقضاء على هذه العائلة و تتطلع إلى الإستيلاء على السلطة علينا أن نجنب شعبنا إحتمالات الفوضى التي تنتج عن هذه الدوافع و الصراع علينا أن نستحضر/ في ذلك / دروس التاريخ لنتفادى المآسي التي صاحبت إنتقال السلطة في العراق و تدمير القدرات و الإمكانيات التي رافقت سقوط شاه إيران و هيلاسيلاسي و سقوط سياد بري في الصومال لكي نحقق إنتقالا إلى دولتنا الأمل بأقل التكاليف و المخاطر
علينا أن نفكر جديا في وحدة الجزيرة العربية التي مزقها ال سعود بزرع الفتن والعنصرية والحواجزالنفسية وسوء توزيع الثروة بين ابناء هذا الوطن ندعوكم للتضامن والتعاضد لنقرر مصيرنا في دولة مستقلة تجمع نجد والحجاز و الاحساء في كيان متحد مستقل عن وصاية أل سعود

إخواني أبناء الجزيرة العربية المكافحة
إن علينا أن نفكر جديا / و من الآن / في تحقيق الموازنة و ترجيح الأختيارات المطروحة من كل الحركات الساعية للإصلاح و التغيير لنصل منها إلى قرار في شأن شكل الدولة التي نريد هل تكون جمهورية ؟ أو مملكة عصرية ؟ وكيف نجعل المواطن قاعدتها و مركزها ؟ و كيف نمكنه عن طريقها من حقه في السيطرة على مصيره و مقدراته؟ و كيف نجعلها أداة للتواصل مع العالم على قيم الحرية و الديمقراطية و الكرامة الإنسانية؟

إخواني أبناء الجزيرة العربية المكافحة
إن علينا مع هذا و ذاك أن نفكر جديا / إذا ما قررت شعوبنا أن تكون الجزيرة دولة مستقلة علينا أن نفكر كيف نتقاسم دخل النفط؟ و دخل الأماكن المقدسة الذي يوازي دخل النفط ؟ و كلاهما الآن ميزانية خاصة لآل سعود و إن علينا أن نعثر على إجابة عملية لكي يكون النفط ملكا لشعوب الجزيرة و كيف يستثمر في خدمة قضايا العدل و الحرية لشعوبها.

إخواني أبناء الجزيرة العربية المكافحة
و لكي نواجه التحديات الصعبة للإنتقال من عصر الظلمات و الجهالة إلى عصر النور و لكي يقيم المجتمع بديل لسلطة القهر على قيم الإسلام الحق و أن يجعل منه عنوانا راقيا و حضاريا عن الإسلام و المسلمين.
فإننا نؤكد على مسؤلية زعماء القبائل و رجال الدين و الشباب و المثقفين و الإعلاميين و فصائل المعارضة من كل الأطياف عن هذه الحركة / أن / يتولوا هذه الأمور باعتبارها جدول أعمال لتغيير المرتقب إلى غايتهم النهائية و في تسريع التحول المحتوم إلى نهاية آل سعود

علينا أن نجتمع كمواطنين في كل مكان يصلح لتداول الرأي في البيوت و في مواقع المناسبات الإجتماعية و في الزوايا و المساجد والمزارع و الأسواق و النوادي و كل مكان يصلح لتداول الرأي وسوف تنتصر الحرية بعون الله وسوف يعم نورها كل الأرجاء ((يريدون ليطفؤا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون)) (( إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِم ْ)) فلن يغير كابوس أل سعود عليكم حتى تغيروا ما بأنفسكم من تسليم واستسلام وخنوع وخضوع لأل سعود

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طلال محمد طلال ال رشيد.





نقلا عن جريدة صدى الحجاز الإلكترونية


[عذراً, فقط الأعضاء يمكنهم مشاهدة الروابط ]





صدى نجد الحجاز


رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع استراحة بورصات


03:45 AM