• 12:17 صباحاً
logo




من المرجّح أن تتدهور ثقة اليورو إذ ما عزّزت أرقام الناتج المحلي الإجمالي المخاوف المالية

إضافة رد
الأخبار الاقتصادية
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 65,881
معدل تقييم المستوى: 77
فريق الأخبار is on a distinguished road
15 - 02 - 2011, 03:55 PM
  #1
فريق الأخبار غير متواجد حالياً  
افتراضي من المرجّح أن تتدهور ثقة اليورو إذ ما عزّزت أرقام الناتج المحلي الإجمالي المخاوف المالية
من المرجّح أن تتدهور ثقة اليورو إذ ما عزّزت أرقام الناتج المحلي الإجمالي المخاوف المالية
سيتحكّم اليورو مجدّدًا بمصيره هذا الأسبوع.
الآفاق الأساسية لليورو: سلبية
سجّل الإقتصاد الأسباني نمو بنسبة 0.2% في الفصل الرابع بفضل ارتفاع الصادرات
اليورو على شفير اختبار انعكاس وفق نمط الرأس والكتفين
سيتحكّم اليورو مجدّدًا بمصيره هذا الأسبوع. يندرج على المفكّرة الاقتصادية الأوروبية أكثر حدث محفوف بالمخاطر، في حين تشكّل توقّعات عافية المنطقة تهديدًا للإستقرار المالي العالمي. ثمّة دائمًا توازن بين المخاطر الإيجابية والسلبية للعملة أو الأصول التي تعزّز في نهاية المطاف مسار معيّن. مع ذلك، تجدر الإشارة الى أنّه في بعض الأحيان هنالك احتمال كبير لنشوء تحوّل نحو اتّجاه معيّن نظرًا للتوقعات المبنيّة وللعافية الأساسية. ينطبق هذا السيناريو على اليورو الذي شهد مؤخّرًا ترسّخًا لمكاسبه بفضل آمال توصّل المنطقة الى حلّ للأزمة المالية التي تقضّ مضجعها.
إذا ما أردنا عرض كلّ من السيناريو الأساسي الإيجابي والسلبي لليورو في المستقبل؛ أيّ منهما سيساهم في توليد زخمًا أكبر للعملة؟ خلال شهر يناير، اختبرت العملة تسارعًا صعوديًا على خلفية الأنباء التي أوردت بأنّ المسؤولين الأوروبيين يضافرون جهودهم وينسّقونها بغية معالجة أزمة عدم الإستقرار المالي في المنطقة عبر مناقشة الإقتراحات الرامية الى توسيع حجم صندوق الإنقاذ. ومنذ أن اعتمدت العملة في مسارها على توقعات صدور نتائج ايجابية واتّفق الساسة على تأجيل اتّخاذ قرارات حاسمة حتّى حلول شهر مارس، باتت فرص بروز ردود فعل ايجابيةمحدودة. عوضًا عن ذلك، في حال بدا هذا التسارع الصعودي غير مبرّر وتذكّر التّجار مدى خطورة وصعوبة المشاكل التي تواجه المنطقة؛ سيتمّ تقليص حجم التقديرات بشكل حادّ. ما هي العوامل التي ستزعزع صفو الأسواق في حال لم نحصل على جواب نهائي بشأن مساعي الإنقاذ قبل شهر مارس؟ هنا يبرز دور الجدول الاقتصادي.
تشكّل القراءات الأوّلية للناتج المحلي الإجمالي في الفصل الرابع في الإقتصادات المحلّية حدثًا محفوفًا بالمخاطر، بما أنّها ستوفر بعض التفاصيل حول آثار التدابير التقشّفية، هذا فضلاً عن مدى خطورة المشاكل المتعلّقة بجهود السياسة النقدية المشتركة للإتّحاد الأوروبي في ظلّ غياب نهج مالي متّسق. وفي الأسبوع الفائت، جاءت قراءات النمو الأسباني ايجابية. يشير نمو بنسبة 0.2% في الفصل الرابع الى أنّ الإقتصاد الذي يعتبر بمثابة العمود الفقري للإتّحاد الأوروبي بدأ في نهاية المطاف يشهد بعض الإستقرار. كما تمّت الإشارة الى أنّ أداء مماثل يعزى الى تزايد الصادرات- وهو عامل ليس موثوقًا للغاية. بالمضي قدمًا، كثيرة هي القراءات التي ستصدر عن ألمانيا ومنطقة اليورو؛ ولكن من أجل تكوين فكرة حقيقية عن صحّة اليورو، نحتاج الى قياس عافية الإقتصادات المضطربة كالبرتغال واليونان على سبيل المثال. يتوقّع أن يشهد الإقتصادان المذكوران انكماشًا. كلّما تدهورت اقتصادات بعض الدول الأعضاء في منطقة اليورو، كلّما ازدادت مخاوف المستثمرين من انزلاق تلك الإقتصادات في العجز، أو خروجها من منطقة اليورو أو تعزيز اعتمادها على الحوافز.
Daily FX


رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
افتتاح الأسواق الأوروبية: من المرجّح أن يرتفع اليورو في أعقاب نشر أرقام الناتج المحلّي الإ فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 4 13 - 08 - 2010 03:46 PM
افتتاح الأسواق الاميركية - تراجع الجنيه الاسترليني، إذ جاءت أرقام الناتج المحلي الإجمالي ل فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 2 23 - 04 - 2010 04:52 PM


12:17 AM