• 2:42 مساءاً
logo




جريدة الشبيبة

إضافة رد
عضو نشيط جدا
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 906
معدل تقييم المستوى: 9
Nermien_2 is on a distinguished road
15 - 03 - 2011, 11:50 PM
  #1
Nermien_2 غير متواجد حالياً  
افتراضي جريدة الشبيبة
جريدة الشبيبة





المستوطنون يستخدمون الفيس بوك للانتقام



غزة - القدس - علاء المشهراوي – وكالات




فيما يعد استمرارا للسياسة الاسرائيلية الداعية للانتقام إزاء قتل عائلة يهودية في مستوطنة "ايتمار" كشفت مصادر اسرائيلية ان المستوطنين اليهود في الضفة الغربية المحتلة نسّقوا نشاطاتهم وتظاهراتهم وهجماتهم ضد القرى والبلدات العربية بواسطة "الفيس بوك".



وأكد ذلك التلفزيون الاسرائيلي، وقالت احدى المتظاهرات المستوطنات وهي تغلق طريقا في القدس، اننا نسقنا تحركاتنا ومواعيد "العمل" عن طريق صفحات الفيس بوك، كما اتفق المستوطنون على الشعارات التي سيرفعونها ويهتفون بها من قبيل (الانتقام الآن من العرب) أو (الموت للعرب) وذلك عن طريق الفيس بوك ايضا.



ولم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن عملية "ايتمار"، فيما سارعت اسرائيل لاتهام فلسطينيين بتنفيذها دون أن يتم الإعلان عن اعتقال اي شخص له علاقة بالعملية.



وبعد 36 ساعة من عملية ايتمار، قال محللون امنيون اسرائيليون ان 2 من المتسللين استخدموا سلما في اجتياز جدار المستوطنة المقامة على اراض نابلس، بل انهما تمكنا من التجول والبقاء في المستوطنة نحو الساعتين دون ان يكتشف أحد وجودهما وأنهما اختارا المنزل الذي تعرض للذبح بعد فحص عدة بيوت اخرى.



ولا تزال وسائل الاعلام الاسرائيلية تحاول عن طريق الموجات المفتوحة والبث المتواصل الحصول على استثمار سياسي للعملية من المحافل الدولية دون جدوى ، فقد ظلّت عمليات الشجب والاستنكار في اطارها المعروف دون أي ثمن سياسي ودون أي تأييد دولي للاستيطان.



أما عمليات الانتقام والاعتداء التي قام بها المستوطنون ليلة امس الاول على السكان الفلسطينيين فلم يجرؤ أي قائد اسرائيلي على إدانتها، ولولا المراسل الصحافي اوهاد بن حمو من القناة الثانية بث صور الاعتداءات في تقرير متشابك لما عرف الجمهور عنها أبدا، وقد ظهر المستوطنون المدججين بالسلاح وهم يهاجمون العرب ويحرقون منازلهم وسياراتهم امام اعين الجيش الاسرائيلي دون أن يجرؤ الجيش على اطلاق رصاصة واحدة في الهواء، بل ان عدد من المستوطنين شتموا ضباط الاحتلال امام الكاميرا ودفعوهم وأهانوهم وطلبوا منهم الانضمام إليهم في الانتقام من العرب ورغم ان حكومة نتانياهو سارعت لشراء ذمة المستوطنين عن طريق إعلان حملة جديدة من الاستيطان، إلا أن رئيس مستوطنة معاليه ادوميم رأى في ذلك إهانة لإسرائيل امام العالم وارسل رسالة الى نتنياهو يطلب فيها تجميد اذن العمل الاستيطاني وعدم الربط بين التوسع الاستيطاني وبين عملية الذبح في ايتمار ، وقال "ان هذا مهين ومعيب من جانب حكومة اسرائيل" .





جريدة الشبيبة







وقام مستوطنون يهود بتوزيع بيانات مكتوبة بخط اليد على المشاركين في جنازة عائلة المستوطنين تطالب بالاسراع في الانتقام من العرب، ولم تعتقل الشرطة الاسرائيلية أيا منهم .
من جهة اخرى نفى الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، امس الثلاثاء، ما أعلنه مسؤول إسرائيلي عن موافقة فلسطينية على بناء مئات الوحدات الاستيطانية في أعقاب عملية إيتمار بالضفة الغربية التي أسفرت عن مقتل خمسة مستوطنين.



ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" عن أبو ردينة قوله إن"الموقف الفلسطيني قاطع وواضح تجاه الاستيطان وهو مرفوض تمامًا في الخفاء كما في العلن، وهذا الموقف يحظى بدعم وتفهم وطني وعربي ودولي".



وكان مسؤول سياسي إسرائيلي مقرب من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قال امس إن قرار التصديق على بناء مئات الوحدات السكنية الاستيطانية في أعقاب عملية "إيتمار" تم تنسيقه مع الولايات المتحدة والسلطة الفلسطينية.



ونقلت صحيفة "هاآرتس" الاسرائيلية عن هذا المسؤول قوله أمس إن التصديق على بناء 400 وحدة سكنية جديدة في مستوطنات في الضفة الغربية تم إقرارها من خلال "موافقة صامتة" من جانب الإدارة الأمريكية والفلسطينيين. وأضاف أن القرار بهذا الخصوص كان "خطوة مدروسة" غايتها منع المستوطنين من تنفيذ اعتداءات انتقامية على العملية في "إيتمار".



ووفقا للمسؤول المقرب من نتنياهو فإن التصديق على البناء الاستيطاني لن تؤثر على مبادرة سياسية يعتزم نتنياهو طرحها في الأسابيع المقبلة.



وقال المسؤول نفسه إن التصديق على البناء الاستيطاني كان يهدف إلى "توجيه غضب المستوطنين نحو البناء والعمل الإيجابي بدلا من توجيه إحباطهم نحو العنف ضد السكان الفلسطينيين ويبدو في هذه الأثناء أن هذه الخطوة حققت هدفها".



وأضاف أنه تم التصديق على أعمال بناء "فقط في الأماكن التي يوجد حولها تفاهمات ليست خطية مع الفلسطينيين والأمريكيين" في إشارة إلى الكتل الاستيطانية.



وتابع أن "التنديد الأمريكي (بالتصديق على البناء الاستيطاني) كان ضعيفا ومنسقا مسبقا وهم يتفهمون أن الحديث يدور عن خطوة معتدلة من الناحية السياسية ويتوقع أن يستعرض نتنياهو مبادرته السياسية خلال الأسابيع القريبة بعد الانتهاء من إعدادها".



غير أن أبو ردينة اعتبر أن "هذه المزاعم الإسرائيلية لا قيمة ولا صحة لها، وتعبر عن المأزق الإسرائيلي الذي يرفض تلبية متطلبات السلام".




نقلا عن جريدة الشبيبة


[عذراً, فقط الأعضاء يمكنهم مشاهدة الروابط ]






جريدة الشبيبة


رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع استراحة بورصات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جريدة الشبيبة الرياضية hames استراحة بورصات 0 07 - 01 - 2010 09:51 PM
جريدة الشبيبة سلطنة عمان - في سلطنة عمان hames استراحة بورصات 0 07 - 01 - 2010 09:47 PM
جريدة الشبيبة العمانية الالكترونية اليوم hames استراحة بورصات 0 07 - 01 - 2010 09:43 PM


02:42 PM