• 10:53 صباحاً
logo



تجارات السلع: مصير عقود النفط والذهب الإنخفاض إذا ما أكّد مجلس الاحتياطي الفدرالي صحّة رها

إضافة رد
الأخبار الاقتصادية
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 65,362
معدل تقييم المستوى: 76
فريق الأخبار is on a distinguished road
27 - 04 - 2011, 04:23 PM
  #1
فريق الأخبار متواجد حالياً  
افتراضي تجارات السلع: مصير عقود النفط والذهب الإنخفاض إذا ما أكّد مجلس الاحتياطي الفدرالي صحّة رها
تجارات السلع: مصير عقود النفط والذهب الإنخفاض إذا ما أكّد مجلس الاحتياطي الفدرالي صحّة رهانات تحوّل السياسة نحو الطرف المتفائل

لا تزال الأسعار تتداول دون المقاومة المتمركزة عند 113.44$، الذروة المحققة في الحادي عشر من شهر إبريل، وهو حاجز يعزّزه مستوى الدعم الذي تحوّل الى مقاومة المتواجد عند خط الترند الصعودي الذي نشأ عند القيع المسجّلة في منتصف شهر فبراير
تجارات السلع – أسواق الطاقة
تتعقّب عقود النفط اتّجاهات المخاطر مع اقتراب إعلان مجلس الاحتياطي الفدرالي
النفط الخام (إقفال دورة نيويورك)//112.21$-0.07$ -0.06%
لا تزال الأسعار تتداول دون المقاومة المتمركزة عند 113.44$، الذروة المحققة في الحادي عشر من شهر إبريل، وهو حاجز يعزّزه مستوى الدعم الذي تحوّل الى مقاومة المتواجد عند خط الترند الصعودي الذي نشأ عند القيع المسجّلة في منتصف شهر فبراير. كما يستهدف أي تراجع اعتبارًا من هذه المرحلة مستوى الدعم الرئيسي القائم عند 109.37$، مستوى تصحيح فيبوناتشي 23.6% للتقدّم المحقّق خلال الفترة الممتدّة ما بين 3/16 و4/11.
هوت عقود نفط خام غرب تكساس WTI لليوم الثاني على التوالي الثلاثاء، عقب بلوغ مخزونات النفط أعلى مستوى لها في أربعة أسابيع وفقًا لتقرير صادر عن المعهد الأميركي للبترول. وبالتطلّع قدمًا، تتسلّط الأضواء على بنك الاحتياطي الفدرالي، إذ من المقرّر أن يصدر المجلس الإعلانالشهري لسياسته النقدية ، الذي سيليه مؤتمرًا صحفيًا فصليًا يعقده الرئيس بن برنانكي للمرّة الأولى تاريخيًا.
رئيس البنك المركزي على يقين بميل الرأي العامّ الى معارضة سياسة المصرف الفضفاضة للغاية- في الواقع، يرمي المؤتمر الصحفي المذكور الى معالجة هذا الأمر- لذلك من المرجّح أن ينتهز السيّد برنانكي الفرصة ليبدأ برسم الخطوط العريضة لإقتراحات سحب الحوافز. يهدّد ذلك بإلقاء ثقله على توقعات النمو الاقتص
ادي وعلى شهية المخاطر بالمجمل، ما يدفع عقود النفط الى الإنخفاض، إذ تواصل الأسعار تعقّب مسار اتّجاهات المخاطر الواسعة النطاق (بحسب مؤشر الأسهم العالمي MSCI). علاوة على ذلك، يرتقب صدور أرقام المخزونات الرسمية عن إدارة الطاقة، هذا فضلاً عن تقرير طلبات السلع الأميركية المعمّرة. تجارات السلع – أسواق المعادن
من المرجّح أن تتراجع عقود الذهب على خلفية التحوّل المتفائل في نبرة الاحتياطي الفدرالي الأميركي
الذهب (إقفال دورة نيويورك) 1506.20$ // -0.93$ // -0.06%
تراجعت الأسعار اعتبارًا من قمّة القناة الصعوديّة التي نشأت في أواخر شهر مارس، لتتلقى دعمًا مؤقتًا مباشرة دون مستوى 1500$. يستهدف استمرار عمليات البيع اعتبارًا من هذه المرحلة قاع القناة (الآن عند 1480.78$)، وهو حاجز يعزّزه مستوى الدعم الذي تحوّل الى مقاومة عند 1476.45$، الذروة المحققة في الحادي عشر من إبريل. هذا وتتمركز المقاومة عند 1518.35$، القمّة التاريخية الأخيرة.
تتوجّه أنظار الأسواق المالية كافة خلال الساعات الأربع والعشرين المقبلة نحو إعلان سياسة مجلس الاحتياطي الفدرالي والمؤتمر الصحفي الذي سيليه. وفي حين يستبعد إضفاء أي تغيير على معيار تكاليف الإقتراض، يبدو من المنطقي استنتاج بروز تحوّل متفائل محتمل. في الواقع، تمامًا كما أشرنا أعلاه، ما من أسباب كثيرة تدفع الاحتياطي الفدرالي الى إدراج هذه المؤتمرات الصحفية في نهج سياسته حاليًا سوى محاولته لتحسين صورته المشوّهة في صفوف الناخبين في الولايات المتّحدة. وفي ظلّ معارضة الرأي العام للتيسير الكمّي، يتبلور الدافع الوحيد لرغبة البنك المركزي بالتعرَض الى المراقبة الدقيقة عن كثب في توافر أنباء "ايجابية".
أمّا السؤال الذي يطرح في الوقت الراهن فهو الى أي مدى سيعتنق رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي نبرة متفائلة، مع سحب تعهّده بإبقاء معدّلات الفائدة متدنّية "لفترة مطوّلة من الوقت" من البيان المرافق لإعلان السياسة، ليكون ذلك بمثابة بوادر واضحة على اقتراب موعد التشديد. سيغدو على الأرجح الوعد الجلّي بالحفاظ على قيمة 600 مليار دولار المخصّصة لبرنامج التسير الكمّي الثاني والسماح بإنتهاء مدّة البرنامج في يونيو أقلّ تأثيرًا، نظرًا الى أخذ هذه الخطوات بعين الإعتبار مسبقًا. بشكل عام، من المحتمل أن تلقي النتائج المتفائلة نسبيًا بثقلها على أسعار الذهب، ما يدفع العائدات صعودًا ويؤثر سلبًا على توقعات التضخّم.
الفضّة (إقفال دورة نيويورك) -// 45.49$ -1.43$ -3.04%
هوت الأسعار وصولاً الى مستوى الدعم القائم في منتصف القناة الصعودية التي نشأت اعتبارًا من أواخر شهر يناير- الآن عند 44.58$- عقب اختبارها تشكّل نمط القمّة المغزولة السلبي في رسم الشموع عند الحدود العليا للقناة. هذا ويستهدف استمرار الإنخفاضات قاع القناة المتواجد مباشرة فوق سعر 42.00$. كما تتمركز المقاومة عند 47.21$.
وعلى غرار عقود الذهب، تتوجّه الأنظار الى قرار فائدة مجلس الاحتياطي الفدرالي وتداعياته على توقعات العائدات والتضخّم. كما سجّل معدّل الذهب/الفضّة ارتفاعًا لليوم الثاني على التوالي، وهو أكبر ازدياد يومي له في ستّة أسابيع، دلالة على أنّ الأداء المتميّز الذي سجّلته عقود الفضّة مؤخّرًا قد يتحوّل الى سلسلة من تحرّكات هبوطية تكون أعمق من تلك الذي يختبرها نظيرها الأغلى ثمنًا، إذا ما اختبر الذهب عمليات بيع واسعة النطاق
Daily FX
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تجارات السلع: يرجّح هبوط عقود النفط والذهب، إذ تلقي تعليقات الاحتياطي الفدرالي الحذرة بثقل فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 11 - 04 - 2011 02:55 PM
تجارات السلع :ارتفعت عقود النفط والذهب عقب تلقيها الدعم من شهية المخاطر فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 2 09 - 04 - 2010 09:59 PM
تجارات السلع: تتّبع عقود النفط الخام والذهب اتجاهات شهية المخاطر فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 2 26 - 03 - 2010 06:47 PM
تجارات السلع - استمرار عمليات بيع عقود النفط والذهب على خلفية تزايد شهية المخاطر وتراجع تو فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 2 24 - 03 - 2010 03:04 PM
تجارات السلع: تتطلّع عقود النفط الخام والذهب الى قرار فائدة مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمير فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 2 16 - 03 - 2010 03:09 PM


10:53 AM