• 11:32 صباحاً
logo




هذا ما يبكي عمر فمالذي يبكينا

إضافة رد
عضو برونزي
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 2,811
معدل تقييم المستوى: 14
ahamed is on a distinguished road
07 - 11 - 2008, 03:25 AM
  #1
ahamed غير متواجد حالياً  
افتراضي هذا ما يبكي عمر فمالذي يبكينا
هذا ما يبكي عمر فمالذي يبكينا ؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عندما نام ابراهيم ابن الرسول عليه الصلاة والسلام في حضن أمه ماريا وكان عمره ستة عشر شهراً والموت يُرفرفُ بأجنحته عليه والرسول عليه الصلاة والسلام ينظر إليه ويقول له: يا ابراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً...
ومات ابراهيم وهو أخر أولاده فحمله الأب الرحيم ووضعه تحت أطباق التراب وقال له: يا إبراهيم إذا جاءتك الملائكة فقل لهم الله ربي ورسول الله أبي والإسلام ديني... فنظر الرسول عليه السلام خلفهُ فسمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه يُنهنه بقلبٍ صديع فقال له: ما يبكيك يا عمر؟
فقال عمر رضي الله عنه يا رسول الله: ابنك لم يبلغ الحلم ولم يجرِ عليه القلم وليس في حاجة إلى تلقين . فماذا يفعل ابن الخطاب ! وقد بلغ الحلم وجرى عليه القلم ولا يجد ملقناً مثلك يا رسول الله !
وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين جل جلاله بقوله تعالى رداً على سؤال عمريثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا والأخرة ويُضُّلُ الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء)
نسأل الله تعالى أن يثبتنا عند سؤال الملكين ويغفر لنا ويرحمنا إنه على كل شيء قدير وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلي اللهم على حبينا رسول الله
يارب يارب يارب
أنا العبد الفقير مددت كفَّـــي إليكمْ فادفعــوا عني الخطوبا
أنا الغدار كم عاهـدت عــهدا وكنت على الــوفاء به كذوبا
أنا المقطوع فارحمني وصلنـي ويسِّر منك لي فرجـــاً قريبا
أنا المضطرُّ أرجو منك عفــواً ومن يرجو رضاك فلن يـخيبا
فياحزناه من حشري ونشــري بيوم يجعـل الولـدان شيبــا
وياخَجَلاه من قبـح اكتسابــي إذا ما أبدت الصُـحُف العيوبا
وذلِة موقف وحســـاب عدلٍ أكونُ به على نفســي حسيبا
ويا حَذَرَاهُ مـن نــار تلظـىَّ إذا زفــرت وأقـلقت القلوبا
فيا مَن مَدَّ في كَسْبِ الخطايــا خُطـىً آن الآوانُ لِأن تتوبـا
ألا فاقلع وتب واجْهَــدْ فإنـا رأينــا لكــل مجتهدٍ نصيبا
وأَقْبِل صادقاً في الـعزم واقَصِدْ جناباً للمـنيب لــه رحـيبا
وكن للصالحين أخـاً وخــلاً وكن في هــذه الـدنيا غريبا
نعم صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما قال : [ طوبى للغرباء ].
رحم الله سليمان التيمي، الصادق في الإيمان، العابد بالإحسان
***عن ابن عباس ،عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس : الصحه والفراغ ( رواه البخاري)
ويقول ابن مسعود : ما ندمت على شئ ندمي على يوم غربت شمسه انقضى فيه أجلي ولم يزد فيه عملي .
***قال صلى الله عليه وسلم لا حسد إلاَّ في إثنتين :رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل وأطراف النهار ،ورجل آتاه الله مالاً فهو ينفقه آناء الليل وأطراف النهار )
اللهم اجعل عملنا كله صالحا ولوجهك خالصا
اللهم اجعل خير أعمالنُا خواتيمها وخير ايامنا يوم أن نلقاك.
ام مختار
رد مع اقتباس


عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: الاردن
المشاركات: 2,512
خبرة السوق: 5 الى 10 سنوات
معدل تقييم المستوى: 14
Muhannad is on a distinguished road
افتراضي رد: هذا ما يبكي عمر فمالذي يبكينا
2#
07 - 11 - 2008, 03:52 AM
مرحبا اخي احمد ..
شكرا على هذه المعلومات العظيمة وبارم الله فيك ورزقنا واياك والجميع انشاء الله ربي العظيم ....
آمين آمين آمين آمين آمين آمين آمين آمين آمين آمين
Muhannad غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
الصورة الرمزية aljaziri
عضو فـعّـال
الصورة الرمزية aljaziri
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: منتديات بورصات
المشاركات: 1,168
خبرة السوق: أقل من 6 شهور
معدل تقييم المستوى: 13
aljaziri is on a distinguished road
افتراضي رد: هذا ما يبكي عمر فمالذي يبكينا
3#
08 - 11 - 2008, 03:01 PM
آمين آمين آمين يا رب العالمين
aljaziri غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
عضو الماسي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 37,809
معدل تقييم المستوى: 48
محمد حمدى ناصف is on a distinguished road
افتراضي رد: هذا ما يبكي عمر فمالذي يبكينا
4#
09 - 11 - 2015, 06:08 AM
جزاكم الله خيرا

ودى واحترامى



سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته
محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس


إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
يبكي, يبكينا, عمر, فمالذي, هذا

أدوات الموضوع


جديد مواضيع القسم الاسلامي


11:32 AM