• 7:24 مساءاً
logo



افتتاح الأسواق الأوروبية: من المرجّح أن يخسر الدولار الأميركي بعضًا من مكاسبه إذا ما جاء ت

إضافة رد
الأخبار الاقتصادية
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 65,389
معدل تقييم المستوى: 76
فريق الأخبار is on a distinguished road
06 - 05 - 2011, 02:30 PM
  #1
فريق الأخبار غير متواجد حالياً  
افتراضي افتتاح الأسواق الأوروبية: من المرجّح أن يخسر الدولار الأميركي بعضًا من مكاسبه إذا ما جاء ت
افتتاح الأسواق الأوروبية: من المرجّح أن يخسر الدولار الأميركي بعضًا من مكاسبه إذا ما جاء تقرير الوظائف ضعيفًا
لم يشهد اليورووالجنيه الاسترلينيأي تغييرات تذكر خلال الدورة المسائية، وسط ترقّب الأسواق صدور تقرير الوظائف الأميركية.

أبرز التطورات التي شهدتها الأسواق ليلة أمس
* هوى الين الياباني وسط مخاوف التدخل في سوق الفوركس
* ارتفع الدولار الأسترالي على خلفية تقرير بنك الاحتياطي الأسترالي الفصلي المحدّث
نقاط التحوّل الرئيسية
لم يشهد اليورو والجنيه الاسترليني أي تغييرات تذكر خلال الدورة المسائية، وسط ترقّب الأسواق صدور تقرير الوظائف الأميركية (أنظر أدناه). نتطلّع الى اختبار كلّ من زوج اليورو/دولار والاسترليني/دولار تراجعًا بغية انتهاز فرص البيع خلال الأيّام المقبلة.

أبرز النقاط الرئيسية للدورة الآسيوية
تفوّق الدولار الأسترالي في أدائه خلال التداولات المسائية واكتسب ما يناهز 1.5% مقابل نظرائه الرئيسيين بعد أن نشر بنك الاحتياطي الأسترالي تقريره الفصلي للتوقعات الاقتصادية الذي جاء متفائلاً للغاية. كما رجّح الساسة بلوغ معدّل التضخّم بقيمته الأساسية 3% اعتبارًا من نهاية العام وصولاً الى منتصف العام 2013، وأفادوا بأنّ معدّلات فائدة أعلى "قد تكون ضرورية". كما تقدّم مقياس Credit Suisse الذي يتعقّب تقديرات رفع بنك الاحتياطي الأسترالي للمعدّلات خلال عام بما يعادل 8 نقاط أساسية، وتربّع على ذروة ثلاثة أشهر.
هوى الين الياباني وخسر 0.9% مقابل العملات الرئيسية، وسط مخاوف تدخّل البنك المركزي في أسواق الصرف بعدما تجاوزت العملة مستوى 80 مقابل الدولار الأميركي، وهو حاجز يبعث تجاوزه القلق في نفوس الساسة. بشكل عام، ومع ذلك، بدت مخاوف مماثلة مبالغ فيها، نظرًا الى تصريح البنك المركزي علنًا في مناسبات عديدة بأنّ هدفه يرمي الى إدارة التذبذبات عوضًا عن حماية معدّل صرف معيّن. في الواقع، يبدو من المنطقي أن تفضّل السلطات اليابانية تحصّن الين بالقوّة خلال الأجل القريب في ظلّ جهود إعادة الإعمار السارية في أعتاب زلزال توهوكو، الأمر الذي يستوجب إنفاقًا باهظ الثمن على الواردات.

الدورة الأوروبية: ما المتوقع
من المتوقّع أن ينخفض معدّل البطالة السويسري الى 3.3% في إبريل، مسجّلاً أدنى قراءة له في سبعة وعشرين شهرًا. في هذا الإطار، تعد نتائج مماثلة بتعزيز سلّة البيانات الاقتصادية السويسرية الإيجابية، ما يرسّخ الضغوطات الصعودية الكامنة التي تواجه كلّ من تخمينات رفع معدّلات الفائدة والفرنك السويسري. في الواقع، يتماسك مؤشر سيتي غروب الذي يتعقّب التطوّرات الاقتصادية السويسرية الإيجابية بالقرب من ذروة عشرة أشهر. في غضون ذلك، أفاد البنك الوطني السويسري بأنّه "على أهبّة الاستعداد لإتخاذ الخطوات اللازمة لضمان استقرار الأسعار"، وأفادخلال الأسبوع الماضي بأنّ السياسة النقدية الفضفاضة "تحمل في طيّاتها مخاطر طويلة الأجل على الأسعار" ، موفرًا أقوى دليل الى حدّ الآن على استعداده لبدء سحب الحوافز.
من المرجّح أن تظهر أرقام مؤشر أسعار المنتجين في المملكة المتحدة تباطؤ تضخّم مبيعات الجملة للمرّة الأولى في سبعة أشهر في إبريل، متراجعًا الى 5.1%. وبإستثناء حدوث أي مفاجآت ايجابية، من المستبعد أن تثير هذه النتائج أي تحرّكات في السوق نظرًا الى تداعياتها المحدودة على توقعات السياسة النقدية بعد أن أبقى بنك انجلترا في الأمس معدّلات الفائدة ثابتة للمرّة الخامسة والعشرين على التوالي. في الواقع، ما من تغييرات كثيرة ستطرأ على توقعات التّجار لمعدّلات الفائدة الى حين صدور تقرير التضخّم الفصلي (في الحادي عشر من مايو)، الى جانب محضر الإجتماع الذي انعقد يوم أمس (في الثامن عشر من مايو).
علاوة على ذلك، لن تولّد أرقام الإنتاج الصناعي الألماني أي تحرّكات في الأسواق. تشير التوقعات الى تباطؤ الإنتاج في مارس، مع اكتساب المخرجات 10.3% مقارنة بالعام المنصرم، ومقارنة بالإزدياد الذي بلغ 14.8% في الشهر السابق. مع ذلك، تبقى هذه القراءة مندرجة ضمن إطار نطاق الأرقام المسجّلة خلال العام الماضي، دلالة على الإستقرار النسبي بدلاً من التدهور الحادّ.
بشكل عام، من المحتمل أن تشهد العملات استقرارًا مستهلّ الدورة، إذ تترقّب الأسواق صدور تقرير الوظائف الأميركية. تشير التقديرات الى اكتساب أوسع اقتصاد في العالم 185000 فرصة عمل في إبريل- وهو أدنى ازدياد لها في ثلاثة أشهر- في حين يرجّح بقاء معدّل البطالة ثابتًا عند 8.8%. لقد تهافت التّجار هذا الأسبوع على شراء الدولار الأميركي، مع سلوك العملة مسار تسجيل أفضل أداء لها في خسمة أيّام منذ مطلع شهر يناير، إذ تقدّر الأسواق ارتفاع معدّلات الفائدة الأميركية بعد أن تعهّد بنك الاحتياطي الفدرالي بإنهاء الجولة الثانية من التيسير الكمّي في الموعد المحدّد في يونيو، وذلك في خضمّ الإجتماع الذي عقده مجلس الاحتياطي الفدرالي الأسبوع السابق. ويبدو من المنطقي أنّ يشكّل تقرير وظائف ضعيف المحفز اللازم لتوليد بعض عمليات جني الأرباح مع حلول نهاية الأسبوع، وسط خسارة الأخضر بعضًا من التقدّم الذي سجّله مقابل نظرائه الرئيسيين.
Daily FX



التعديل الأخير تم بواسطة فريق الأخبار ; 06 - 05 - 2011 الساعة 02:35 PM
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
افتتاح الأسواق الأوروبية: من المرجّح أن يوسّع الدولار دائرة مكاسبه، إذ أغرقت مخاوف رفع الم فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 4 08 - 12 - 2010 04:01 PM
افتتاح الأسواق الأوروبية: من المرجّح أن يوسّع الدولار الأميركي دائرة مكاسبه، إذ نجحت الأصو فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 4 08 - 11 - 2010 04:38 PM
افتتاح الأسواق الأوروبية: من المرجّح أن يوسّع الدولار دائرة مكاسبه على خلفية تزايد نفور ال فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 4 19 - 10 - 2010 03:39 PM
افتتاح الأسواق الأوروبية: من المرجّح أن يوسّع الدولار الأميركي دائرة مكاسبه مقابل اليورو و فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 4 14 - 05 - 2010 03:35 PM
افتتاح الأسواق الأوروبية: يستعدّ الدولار الأميركي لتوسيع دائرة مكاسبه على خلفية استمرار نف فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 4 12 - 05 - 2010 02:00 PM


07:24 PM