• 12:36 صباحاً
logo



افتتاح الأسواق الأوروبية: اليابان تنزلق في دوامة ركود والدولار النيوزيلندي يحقّق المكاسب م

إضافة رد
الأخبار الاقتصادية
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 65,342
معدل تقييم المستوى: 76
فريق الأخبار is on a distinguished road
19 - 05 - 2011, 02:30 PM
  #1
فريق الأخبار غير متواجد حالياً  
افتراضي افتتاح الأسواق الأوروبية: اليابان تنزلق في دوامة ركود والدولار النيوزيلندي يحقّق المكاسب م
افتتاح الأسواق الأوروبية: اليابان تنزلق في دوامة ركود والدولار النيوزيلندي يحقّق المكاسب متأثّرًا بآفاق تسجيل الميزانية فائضًا
لم يشهد اليوروأي تغييرات تذكر خلال الدورة المسائية وتجاوز مستوى 1.43 مقابل الدولار الأميركي في الجزء الأوّل من الدورة.

أبرز التطورات التي شهدتها الأسواق ليلة أمس
* انزلاق اليابان في دوامة ركود إثر انكماش الاقتصاد في الفصل الأوّل
* تفوّق الدولار النيوزيلندي في أدائه على خلفية آفاق الحكومة بتسجيل الميزانية فائضًا

لم يشهد اليورو أي تغييرات تذكر خلال الدورة المسائية وتجاوز مستوى 1.43 مقابل الدولار الأميركي في الجزء الأوّل من الدورة، إذ حذت الأسهم الآسيوية حذو وال ستريت بالإرتفاع لتلقي بثقلها على طلبات الأخضر الذي يعتبر ملاذًا آمنًا، بيد أنّها ما لبثت أن خسرت تقدّمها بعدما سجّلت انعكاسًا في أعتاب صدور أرقام الناتج المحلي الإجمالي الياباني (أنظر أدناه). كما اقتفى الجنيه الاسترليني مسار العملة الموحّدة وتوجّه صعودًا نحو مستوى 1.62 بيد أنّه فشل في التماسك قبيل قرع جرس افتتاح الأسواق الأوروبية. هذا ونتطلّع الى انتهاز الفرص السانحة لبيع زوج اليورو/دولار والاسترليني/دولار، ونحافظ على استراتيجية بيع زوج الدولار/ين.

ساد الهدوء أسواق الصرف خلال الدورة المسائية، مع تفوّق الدولار النيوزيلندي في أدائه بعدما أفاد وزير المالية بيل اينغليش في الميزانية السنوية بأنّ الحكومة ستستأنف تحقيق فائض بحلول شهر يونيو من العام 2015، ما قلّص مخاوف الديون السيادية التي قضّت مضجع البلاد، ودفعت وكالتي التصنيف ستاندرند أند بورز وفيتش الى تخفيض تصنيف نيوزيلندا الإئتماني الى "سلبية" في نوفمبر من العام 2010 ويوليو من العام 2009 تباعًا. كما اكتسبت العملة 0.9% مقابل نظرائها الرئيسيين.
أظهر الناتج المحلي الإجمالي الياباني انزلاق البلاد في دوامة ركود، إثر انكماش الاقتصاد بنسبة 0.9% في الفصل الأوّل عقب تدهوره بنسبة 0.8% في الأشهر الثلاثة حتّى ديسمبر من العام 2010. لم تتمتّع النتائج سوى بتأثير مباشر طفيف على الين الياباني على الرغم من القراءة التي جاءت أسوأ من المتوقّع، نظرًا الى التقديرات التي أشارت الى صدور أرقام مخيّبة للآمال، بما أنّ البلاد شهدت أسوأ زلزال في التاريخ خلال الفترة قيد البحث. لقد ألقت هذه الكارثة بثقلها على الأنشطة الاقتصادية، وعلّقت إنتاج الشركات وأوقفت عمليات تسليم الصادرات. مع ذلك، ستتخلّف العملة في أدائها، إذ استجمعت التحرّكات الهبوطية الزخم خلال الدورة.
تتصدّر مبيعات التجزئة في المملكة المتّحدة المفكّرة الاقتصادية خلال الساعات الأوروبية، وسط توقعات تشير الى ارتفاع القيمة الأساسية للمبيعات (بإستثناء وقود السيارات) بنسبة 2.2% في العام حتّى إبريل، مسجّلة أقوى قراءة لها في ثلاثة أشهر. وعلى الرغم من الإيجابية التي يحملها هذا الإصدار في طيّاته، بيد أنّه يستبعد أن يوفر الدعم للجنيه الاسترليني.
تزايدت حدّة المخاوف بعد أن نشر اتّحاد التجزئة البريطاني تقريرًا مماثلاً، ومن المرجّح أن يعزى الإزدياد السنوي الكبير هذه المرّة الى النتائج الضعيفة التي سجّلت في إبريل من العام 2010، حيث هيمن الغموض على مناخ التجزئة قبيل الإنتخابات البريطانية العامّة وعدم تضمّن النتائج الإنفاق الذي جرى في عطلة عيد الفصح، كما فعلت أرقام هذه السنة. علاوة على ذلك، لن يساهم التراجع المفاجىء لثقة المستهلك الصادرة عن نايشنوايد الذي لحظناه ليلة أمس إلاّ بنسبة قليلة للغاية في الحدّ من التشكيك السائد.
أمّا على صعيد الإتّجاهات، فتتداول مؤشرات عقود الأسهم الآجلة التي تتعقّب البورصات الأوروبية الرئيسية ضمن منطقة ايجابية قبيل قرع جرس الافتتاح، بيد أنّ ذلك يعود الى الإرتداد الذي سجّل في وال ستريت أكثر منه الى انعكاس موجة الضعف الأخيرة. في الواقع، وتمامًا كما أشرنا في رصدنا الأسبوعي للإتّجاهات، "لا تسلك الأسواق خطوطًا مستقيمة ويتوقّع أن تسود موجة من التذبذبات والتحرّكات غير المنتظمة"، إذ يركّز اتّجاه نفور المخاطر الناشىء على سحب الرهانات المرتبطة بالتمويل الأقلّ تكلفة الذي وفرته الجولة الثانية من التيسير الكمّي قبيل انتهاء مدّة البرنامج في يونيو.
في غضون ذلك، شهدت مؤشرات عقود الأسهم الآجلة التي تتعقّب S&P500 استقرارًا، دلالة على الغموض الذي ساد عقب الإرتداد المسجّل قبيل صدور محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفدرالي يوم أمس. وفي حين لم يحمل هذا التقرير في طيّاته أي جديد تمامًا كما كان مرجّحًا، يبدو الإتّجاه السلبي الذي نشأ خلال الأسبوعين المنصرمين على أهبّة الإستعداد لإستئناف قبضته على الأسواق، ما يتيح المجال أمام الدولار الأميركي لإستعادة تقدّمه مقابل العملات الرئيسية.
DailyFX
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
افتتاح الأسواق الأوروبية: من المرجّح أن يحقّق الدولار مكاسب هائلة بالتزامن مع الأصول المحف فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 01 - 04 - 2011 02:42 PM
افتتاح الأسواق الأوروبية: تستعدّ الأسواق للتدخّل إثر إعلان اليابان عن عقد اجتماع لمجموعة ا فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 17 - 03 - 2011 03:52 PM
افتتاح الأسواق الأوروبية: ارتفع الدولار والين على خلفية جني المكاسب، في وقت من المقرّر أن فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 4 18 - 10 - 2010 03:43 PM
افتتاح الأسواق الأوروبية: يتجاهل الدولار الأميركي اتجاهات المخاطر، وهو يحقّق أداءًا متميّز فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 4 19 - 08 - 2010 03:38 PM
افتتاح الأسواق الأوروبية: تفوّق الدولار النيوزيلندي بأدائه، في حين تراجع الين الياباني إثر فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 4 09 - 07 - 2010 02:09 PM


12:36 AM