• 5:27 صباحاً
logo



Critical Warning Number Six

إضافة رد
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,048
خبرة السوق : 1 الى 3 سنوات
الدولة: المدينة المنورة
معدل تقييم المستوى: 11
SHAWI_MAGED is on a distinguished road
15 - 08 - 2011, 10:02 AM
  #1
SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً  
افتراضي Critical Warning Number Six
موقع بحثي يتوقع حدوث كارثه اقتصاديه اكبر من كارثة الكساد الكبير عام 1930

ويتوقع حدوث تضخم كبير

ويتوقع ارتفاع انصة الذهب الي 3000 دولار خلال خمس سنوات

وانهيار الدولار واليورو

وانهيار اسواق الاسهم

اتركم مع تقرير


http://www.lombardidigital.com/lcpa/aforex_0814.html
رد مع اقتباس


الصورة الرمزية شادي عبده
عضو خبير
الصورة الرمزية شادي عبده
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: القاهرة
المشاركات: 15,541
معدل تقييم المستوى: 25
شادي عبده is on a distinguished road
افتراضي رد: Critical Warning Number Six
2#
15 - 08 - 2011, 12:58 PM
شكرا لك اخي
استمع إلى ما قاله الآن .

التوقيع

حلم المليون
شادي عبده غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
عضو فـعّـال
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: المدينة المنورة
المشاركات: 1,048
خبرة السوق: 1 الى 3 سنوات
معدل تقييم المستوى: 11
SHAWI_MAGED is on a distinguished road
افتراضي رد: Critical Warning Number Six
3#
15 - 08 - 2011, 01:14 PM
His first five predictions have already come true!
Critical Warning Number Six
Fail to heed this final warning at your own risk!

Dear Reader:
Something very big will happen in America within the next 180 days.
It will be more devastating than the credit crisis of 2008.
For most people, it will hit them like a brick wall.
It will touch Americans harder and deeper than anything else we’ve seen since the Great Depression.
I feel so strongly about the critical warning I’m about to give you, I’ve decided to document it in this audio-video presentation. And I’ve labeled this a controversial video, because most people will not like what I have to say…they will find it hard to believe until they see all the facts as I present them.
My name is Michael Lombardi. You may have heard of me. Maybe you are one of the hundreds of thousand of investors who get my daily Profit Confidential column.
Or maybe you’ve heard of my company, Lombardi Publishing Corporation. I started it back in 1986. It’s served over one million subscribers in 141 countries since then.
Over the past decade, I’ve been widely recognized as the predictor of five major economic events.
Here they are for you in black and white:
In 2002, I started advising my readers to buy gold-related investments. Gold bullion sold for less than $300 an ounce back then. In fact, in 2002, I put all of my retirement money, and all of my wife’s, in gold-related investments. I’ve been pushing gold for almost 10 years now.
In 2006, I begged my readers to get out of the housing market. I have nothing to hide. This is the exact e-mail alert I sent to my readers on March 1, 2006:
The proof the party is over in the U.S. housing market could not be clearer to me. The price action of the new-home builder stocks is telling the true story—these stocks are falling in price daily and the media is not picking it up. The latecomers to the U.S. housing market may end up looking like the latecomers to the tech-stock rally that ended so abruptly in 1999.”
Remember, I wrote the above in 2006 when the last thing on people’s minds were declining real estate prices.
In late 2006, I started predicting that the U.S. economy would be in a recession in late 2007. Here’s what I said back on November 13, 2006:
“It’s disappointing more hasn’t been written on the popular financial sites and in the newspapers about the real threat of a recession happening in 2007. I want my readers to be fully aware of my economic opinion: I wouldn’t be surprised to see the U.S. economy in a recession sometime in 2007. In fact, I expect it.”
Again, I wrote this back in late 2006—and everyone thought I was way off…until the actual recession hit.
By the spring of 2007, I was giving dire warnings to my readers about the economy. On March 22, 2007, I sent this e-mail dispatch to my readers:
“Over the past few weeks I’ve written about subprime lenders and how their demise will hurt the U.S. housing market, the economy and the stock market. There’s no escaping the carnage headed our way because the housing market and subprime business are falling apart. The worst of our problems, because of the easy money made available to borrowers, which fueled the housing boom that peaked in 2005, have yet to arrive.”
I was warning about the severe global recession we experienced in 2008 and 2009 long before anyone else.
And I totally predicted the 2008 economic massacre that later become simply labeled the “credit crisis.” On November 29, 2007, I wrote my followers:
“The Dow Jones Industrial Average, the S&P 500 and the other major stock market indices finished yesterday with the best two-day showing since 2002. I’m looking at the market rally of the past two days as a classic stock market bear trap. As the economy gets closer to contraction, 2008 will likely be a most challenging economic year for Americans.”
Years after I wrote the above, it was widely recognized that October 2007 was the top for the stock market. And, yes, 2008 was the worst year for the U.S. economy since the Great Depression.
Finally, I correctly predicted the crash in the stock market of 2008 and early 2009. I even wrote an obituary on the stock market in the fall of 2008 that made me somewhat of a forecasting legend:
Here’s what I e-mail-blasted to over 100,000 people on October 6, 2008:
“A Stock Market’s Obituary: It is with great sadness that we announce the passing of the Dow Jones Industrial Average. After a strong and courageous battle, the Dow Jones fell victim to a credit crisis and finally succumbed on Friday, October 3, 2008, when it fell decisively below the mid-point between its 2002 low and its 2007 high.”
The Dow Jones Industrial fell approximately 40% after I wrote this now famous “Stock Market Obituary,” finally hitting bottom on March 9, 2009, when the Dow Jones Industrial Average hit 6,440.
Then…at the depth of the dark days of March 2009, I sent an e-mail alert to my thousands of readers and told them to “jump into the stock market with both feet. “
I turned bullish on stocks in March of 2009 and rode the bear market rally from 6,440 on March 9, 2009, to 12,876 on May 2, 2011—a gain of 99%. On May 2, 2011 I told my readers a stock market crash was headed our way.
To recap my big five predictions that all came true, I:
  • Told my readers to get into gold in 2002;
  • Told them to get out of the housing market in 2006;
  • Predicted the recession of late 2007;
  • Told my readers to get out of stocks in the fall of 2008; and
  • Told my readers to get back into stocks in March of 2009.
I didn’t spend the last five minutes of your time telling you about my five key predictions so I could pat myself on the back. Far from it.
In fact, I’m a humble person who prefers a low-key profile. I have a Master’s Degree in International Finance from one of Europe's oldest universities. Most importantly, I’m a successful businessman with a deep love of economic analysis and the stock market.
What I’m about to tell you, my prediction number six, which is about to happen, is so off the wall, so controversial, I didn’t want you to think it was coming from some kind of quack. It’s coming from someone with a proven track record at making economic and financial forecasts.
Let’s fast forward to the summer of 2011, where we are today.
The economy is slowing dramatically. The unemployment rate in America is going up, not down. Manufacturing is growing at its worst pace in 12 months. Consumer spending, which accounts for 70% of U.S. GDP, is drying up. A glut of foreclosed homes overhangs the housing market.
The United States is on the cusp of falling back into a recession. Some will call it a new recession. I will call it “Recession Part II.” But this is not the real problem.
While my colleagues will dance around the issue, while other economists will not utter the words, I will put it in writing:
“The U.S. is technically bankrupt.”
Our budget deficit this year will be $1.6 trillion. Our official national debt exceeds $14.3 trillion and Congress has just given the Obama Administration permission to increase our debt to $16.4 trillion. Our unofficial national debt, when you take into account unfunded liabilities and entitlement to our citizens, is closer to $100 trillion.
By the end of this decade, according to the White House’s own prediction, the official national debt will surpass $20.0 trillion—not including off-balance-sheet items like old-age security, Medicare, and other government promises to its citizens.
And there’s also hidden government guarantees not on the government books…
Fannie Mae and Freddie Mac own or guarantee half the residential mortgages in America. Who owns both of these companies now? Why, it’s the U.S. government. They “censured” both Fannie Mae and Freddie Mac on September 7, 2008.
In effect, the government either owns or guarantees half the outstanding residential mortgages in this country. According to data compiler CoreLogic Inc., 5.67 million home mortgages in the U.S. were either in the foreclosure process or delinquent last month, exposing our government to even more losses.
Politician after politician has failed to reduce government spending. Their belief is that spending more money will fix the economic problem. Well, they’ve spent trillions since 2008 and our economic problems are about to get worse.
The U.S. government and the politicians that run it are addicted to spending more money than the government takes in. If we look at it conservatively, and only look at the government’s “official” figures, by the end of this decade, our national debt will be about 150% of our GDP—about the same level it was after World War II.
Why we’ll never get out of this hole
After World War II, America became a superpower. Our manufacturing base grew dramatically; the industrialized revolution was so great that the American dollar replaced gold as the reserve currency of other world central banks. There was a U.S. job boom.
Today, what do we have in America to carry us into the next boom? Nothing. The Internet isn’t creating jobs. Manufacturing, it’s gone to Mexico, India and China. I doubt George Washington ever envisioned a future where Americans would be suffering so much. It’s embarrassing, but true: Over 44 million people in this country are using some form of food stamps! (Source: National Inflation Association)
America, the Empire, is history. The Standard & Poor's downgrading of the U.S.'s credit rating on August 5th, 2011 is just the beginning.
Going back in time a little…
In an e-mail blast to thousands of my followers on July 21, 2005, I said,
“The U.S. lowered interest rates in 2004 to their lowest level in 46 years. And what did Americans do with their access to easy money? They borrowed and borrowed some more, investing the borrowed money into real estate. Looking ahead, perhaps the Fed’s actions (of 2004) will one day be regarded as one of the most costly errors committed by it or any other banking system in the last 75 years.”
I was exactly right.
Artificially low interest rates are actually causing us harm
Interest rates have remained so low for so long that inflation will become a serious problem for America in the months and years ahead. With the price of gold rising from $300 an ounce to $1,600 per ounce (a gain of 433%) in less than a decade, gold is screaming, “inflation ahead!”
How does the government and an economy deal with inflation? Inflation is dealt with via higher interest rates. Mark my words: The artificially low interest rate policies of the past few years will come to hurt us in the form of hyper-inflation and sharply higher interest rates.
I believe we are on the cusp of a new 30-year up-cycle in interest rates that will cripple the government and the economy.
It will get worse
My prediction is not only that we are headed into Recession Part II—my prediction is that this next recession will also be much worse than the 2007-2008 recession and that it will hit as deep as the Great Depression.
You see…
Our government has no money left to bail us out during the next recession. The government is over-extended—if it was a business, it would be bankrupt right now. According to the Obama Administration’s adjusted 2011 budget, just the annual interest on our debt will reach $554 billion in three years.
The Federal Reserve has kept the economy alive the past two years by keeping its printing presses running overtime.
Let’s face two important facts.
The Fed can’t lower short-term interest rates below the zero they are at today. The more money the Fed prints, the greater the risk of inflation, and the higher long-term interest rates move, stifling the economy.
Let’s move to the stock market
Did you know there is a striking similarity between the years 1934-1937 and 2008-2011?
Look at these facts:
The stock market crashes in 1929. Eighty years later, in 2008, it does the same thing.
The bear market rally that started in October 1934 lasted until August 1937—35 months—and took the Dow Jones Industrial Average from a level of 90 to 185, a gain of 106%. The Dow Jones then plummeted and didn’t recover until seven years later, 1944.
So similar it’s frightening: The bear market rally that started in March 2009 has lasted around 30 months so far and has resulted in the Dow Jones Industrials rising close to 100%.
If the current bear market rally follows the same path as the bear market rally of 1934 to 1937, we have about six months left before the next phase of this bear market gets underway, ultimately bringing stock prices below their March 2009 lows.
This time around, for reasons I’ve just explained, the after-effects of the next leg of the bear market could be much worse than the Great Depression.
At this point, I assume you are sitting there, watching and listening to this audio-video presentation and saying, “Okay, Michael, what you say is stark and frightening. But it makes sense, the way you’ve laid out the facts.”
“So what do I do as an investor and
consumer to protect myself?”
The good news is that you could protect yourself from the economic devastation headed our way over the next six months. The better news is that, if you position your portfolio properly, starting today, you could actually make money during the next devastating down leg of this economy, while others struggle like never before.
Here are my five core beliefs about what’s headed our way and how I plan to actually profit from them.
1. The devaluation of the U.S. dollar that started in early
2009 will accelerate as the U.S. economy deteriorates.
After World War II, our government did a masterful job at convincing foreign central banks they should have U.S. dollars as their reserves instead of gold bullion. Today, 70% of world central banks have adopted the U.S. dollar as their official reserve currency.
As the value of the greenback erodes under a mountain of debt and rapid inflation, courtesy of too many dollars in the financial system (thank you, Federal Reserve), foreigners will be dumping dollars and moving away from a system where the greenback is the official reserve currency.

Chart courtesy of www.StockCharts.com
Shorting U.S. dollars is too risky and complicated for most of my readers. But there is a simple, easier way to make money as the U.S. dollar continues to devalue. There is an ETF you can buy that goes up when the U.S. dollar declines in value.
This ETF is in the currency that I believe will rise the most against the U.S. dollar over the next two years. No, it’s not gold. It’s a fiat currency that is up close to 30% against the U.S. dollar over the past 24 months. It’s a currency of one of the economically strongest countries in the world.
You put your money in this ETF, sit back, do nothing, and watch the value of the U.S. dollar fall as inflation and the national debt rise, and just watch this investment rise in value as the months go by.
My analysts have recently completed a research report called The ETF Set to Skyrocket in Price as the Devaluation of the U.S. Dollar Continues. We have hundreds of hours invested in researching, compiling and writing this report. My company plans to sell this report for $95. You can get it for free.
2. Gold prices will continue to rise.
When we look at the price of gold bullion today in inflation adjusted terms, it would need to be trading at $2,250 an ounce to be equal to its January 1980 price high of $850 an ounce.
But my public predictions about where gold prices are headed have been much higher. I’m expecting gold to trade at $3,000 before the bull market in the yellow metal is over.

Chart courtesy of www.StockCharts.com
Here’s an important fact I want you to be aware of:
For the nine years starting and including 2002 to 2010, whenever we had a year where the price of gold remained relatively unchanged in the first two months of the year, January and February, like we just experienced in 2011, gold bullion and gold stock prices were higher in November and December of that year 100% of the time.
I’m a big bull on gold. Rising inflation, a debasing U.S. dollar, out-of-control government spending, and a currency printing press that never seems to stop will continue to push the price of gold higher.
But when I look at gold, if it moves from $1,600 or $1,700 to $3,000 an ounce over the next five years, as I expect it to, my gain will be close to 100%—as an investment, that’s not enough for me. I’m gunning for much bigger profits than that.
The big winners of the gold bull market will ultimately be the gold mining stocks. Look at this way. If a gold company’s cost to produce one ounce of gold is $800, at a price of $1,600, they are making a 100% profit. But, at price of $3,000, they are making a profit of 275%—and the stock market will reward the stock by multiples of 275%.
I’ve found a security that goes up in value when the stock prices of junior and senior gold producers rise. I started buying it at $14; it trades at $23 today. If gold bullion prices go to only $2,000, this security will triple in price to $70.
My analysts have recently completed a research report called Single Best Leveraged Play for the Gold Bull Market. We have hundreds of hours invested in researching, compiling and writing this report. My company plans to sell this report for $95. You can get it for free.
3. The euro is as done as the U.S. dollar.
I’m blessed to be able to visit Europe once or twice a year to check on the economies of various European countries. In fact, I just returned from Europe on August 8th. Let me tell you firsthand, things are much, much worse in Europe than we read in the mainstream media.
Greece, as you know is bankrupt. Spain is next. Italy is not far behind.
Austerity measures are a difficult sell in Europe. This summer, Greek police needed to use tear gas to disperse 20,000 protesters at Greece’s Parliament House, as citizens demonstrated against the government’s wage cuts and tax increases.
Every morning, I wake up and ask this one question: when will Germany come to its senses and pull out of the euro? After all, Germany is the only real engine of the European Economic Community. Greece’s GDP…it’s less than 10% of Germany’s GDP.

Source: The Wall Street Journal, August 4, 2011 The euro has declined steadily against the U.S. dollar. I actually envision a time when the richer European countries will tire of bailing out the poorer European countries (it’s actually happening right now), when each country will just go back to its own currency. Ultimately, the euro will die, and with it the economies of the weaker European countries: Greece, Spain and Italy.
There’s a stock you can buy that goes up in value as the euro declines in value. The stock currently trades under $18—I see a $30 price tag on it this year.
My analysts have recently completed a research report called Making Money from the Sovereign Debt Crisis: How to Achieve Massive Profit from the Collapse of the Euro. We have hundreds of hours invested in researching, compiling and writing this report. My company plans to sell this report for $95. You can get it for free.
4. Inflation will become a real problem in America.
According to the U.S. Labor Department, the core consumer price index (“CPI”) is at its highest point since July 2008. The core inflation rate (which excludes the volatile food and energy items) is running at 3.6% per year.
Throw in the highest food prices we’ve experienced in years and $80-to-$100-per-barrel oil and, all of a sudden; inflation is a real problem in America. That’s what the rise in gold price has all been about: Gold is screaming: “Higher inflation ahead!”
Thanks to years of monetary policies that promoted artificially low interest rates and printing presses churning out dollars in overtime mode, hyperinflation and American sovereign debt issues will become the biggest obstacles for the United States for the remainder of this decade and well into the next decade.
How does the government fight inflation? It raises interest rates. After a 30-year down-cycle in interest rates, I believe we are at the cusp of a new 30-year up-cycle in interest rates that will cripple the government and the economy and ultimately send stock prices much lower than they are today.
Higher interest rates will also put the proverbial remaining nails in the coffin known as the U.S. housing market.
Now you see why I said at the very beginning of this presentation that it’s not for the faint of heart. Imagine our government, the economy, housing prices and the stock market all collapsing at the same time?
But, for smart investors, there is more than just hope. As history has shown us, where there is fear, there is also profit.
We’re just putting the finishing touches on a special report that reveals an ETF that rises in value when interest rates rise. It’s called Inflation Hedge: Serious Profits from the New Multi-Year Trend of Higher Interest Rates. We have hundreds of hours invested in research, compiling and writing this report. My company plans to sell this report for $95. You can get it for free.
5. The stock market will ultimately test its lows of March 2009,
bringing the Dow Jones down 46% from where it sits today.
Yes, this is my final core belief: The bear market rally in stocks will lose steam somewhere in the next six to eight months and move straight down to test its March 2009 lows.
Phase One of a bear market brings stock prices down sharply. That’s what happened when the Dow Jones Industrial Average fell from 14,164 in October 2007 to 6,440 on March 9, 2009—a tumble of 54%.
Phase Two of a bear market is when the bear lures investors back into stocks. The bear gives investors and analysts the false sense that the economy is improving and it’s okay to own stocks again. That’s where we are today. The bear did a masterful job at convincing investors to own stocks again…and, presto, the Dow Jones got back to 12,000.
But the bear market is getting old and “long in the tooth” as they say. If I compare this bear market rally to the 35-month bear market rally of October 1934 to August 1937, we have about six months left before Phase Three of this bear market gets underway—ultimately bringing stock prices below their March 2009 lows.
How am I going to make money from this? Easy: I’m not going to short the market, because that’s too risky for most of my readers. I’m not going to buy put options, because they are too short in nature for Phase Three of the bear market.
What I plan to do is to buy a stock that goes up in price when the stock market falls. The stock is very liquid, it trades on a major American exchange, and it has already jumped to $29 from $24 in the past 30 days. If the market tanks like I believe it will, this stock will easily move to $100, maybe even $125.
My analysts have recently completed a research report called Lombardi’s Secret Stock That Goes up When the Stock Market Goes Down. We have hundreds of hours invested in researching, compiling and writing this report. My company plans to sell this report for $95. You can get it for free.
Putting it all together
At this point, you’re probably saying: “Okay, Michael. Everything you’ve said so far makes sense. Now, how do I get my hands on these five new reports you and your analysts have just completed?
The ETF Set to Skyrocket in Price as the Devaluation of the U.S. Dollar Continues
Single Best Leveraged Play for the Gold Bull Market
Making Money from the Sovereign Debt Crisis: How to Achieve Massive Profit from the Collapse of the Euro
Inflation Hedge: Serious Profits from the New Multi-Year Trend of Higher Interest Rates
Lombardi’s Secret Stock That Goes up When the Stock Market Goes Down
Well, dear reader, I’m not going to sell them to you. I’m going to gift them to you. All five of them, yours free, and in your hands via e-mail within 48 hours!
How can I do that? These reports are very valuable. In 2011 alone, they can make or save you thousands of dollars, maybe even hundreds of thousands of dollars, depending on how big of an investor you are.
Fortunes will be made as the decline in the value of the U.S. dollar continues, as gold prices rise to $3,000, as the euro collapses, as inflation sets in and as the stock market succumbs to the devastation of the economy. You need to position yourself to be among those precious few making fortunes from these five events.
Holding your hand all the way
More important than the five reports, I want to send you our new Lombardi’s Crisis Profit Alert. It’s the first new Lombardi newsletter in two years.
There is no doubt about it. I’m worried about our economic future and I know our readers are worried about our economic future. When I walk through our customer service department during the day; I hear our people on the phone with customers who are very worried about their investments.
That’s what Lombardi’s Crisis Profit Alert is all about—helping our customers make money as everything around us falls apart.
The greenback will continue to fall in value against other world currencies—we’ll make money from it.
The 10-year old gold bull market will continue—we’ll make money from it.
The Euro will evaporate—we’ll make money from it.
Inflation will become a real problem in America—we’ll make money from it.
The stock market will proceed to test its March 2009 lows—and we’ll make money from it.
With Lombardi’s Crisis Profit Alert, you’ll make money by buying ETFs and stocks that rise in value as gold prices and inflation rise and the American dollar, euro and stock market collapse. It’s not a short selling service. In fact, short selling is banned from the mandate of Lombardi’s Crisis Profit Alert.
I write Lombardi’s Crisis Profit Alert personally each month. It’s a simple eight-page newsletter where I comment on the economy and the stock market. In each issue, I review our positions outlined in our five special reports:
The ETF Set to Skyrocket in Price as the Devaluation of the U.S. Dollar Continues—yours free.
Single Best Leveraged Play for the Gold Bull Market—yours free.
Making Money from the Sovereign Debt Crisis: How to Achieve Massive Profit from the Collapse of the Euro—yours free.
Inflation Hedge: Serious Profits from the New Multi-Year Trend of Higher Interest Rates—yours free.
Lombardi’s Secret Stock That Goes up When the Stock Market Goes Down—yours free.
You get Lombardi’s Crisis Profit Alert two ways: We e-mail it to you; and you get a secret password for a web site you can visit to see the issues posted online. E-mail alerts, which are separate from the newsletter, are sent to you once each month, between the newsletters. Hence, I’m in contact with you at least twice a month: 24 times a year.
An unprecedented opportunity
For the financial advisories I personally write, I charge between $995 and $1,995 a year. The five special research reports we are sending you, we’ve priced them at $95 each: $475 total.
Since I believe we are headed for the most turbulent financial times America has seen since the Great Depression, I wanted to make Lombardi’s Crisis Profit Alert as affordable as possible.
Hence, I’ve slashed the regular subscription rate for one-year of Lombardi’s Crisis Alert: 12 monthly newsletters, 12 monthly e-alerts, to $295, and you get the five special, hot-off-the-press research reports I’ve mentioned free.
But your rate—the rate offered to the first 5,000 readers who sign up—is $100 less than that: just $195.
Be one of the fortunate ones! Protect yourself and set yourself up to profit from the financial Armageddon headed our way
Act now to secure your place, get your special research reports, and lock in a tremendous discount.
To recap, you’ll get:
  • 12 monthly issues of the Lombardi’s Crisis Profit Alert newsletter
  • 12 separate, monthly e-alerts from Lombardi’s Crisis Profit Alert
These five special research reports for FREE just for trying Lombardi’s Crisis Profit Alert:
  • The ETF Set to Skyrocket in Price as the Devaluation of the U.S. Dollar Continues
  • Single Best Leveraged Play for the Gold Bull Market
  • Making Money from the Sovereign Debt Crisis: How to Achieve Massive Profit from the Collapse of the Euro
  • Inflation Hedge: Serious Profits from the New Multi-Year Trend of Higher Interest Rates
  • Lombardi’s Secret Stock That Goes up When the Stock Market Goes Down
And, of course, everything comes with a money-back guarantee: If there is ever a time you are not happy with Lombardi’s Crisis Profit Alert, you can cancel for a refund of your undelivered issues. The five special research reports…they’re yours to keep no matter what.
I’ve told you about my five major predictions and how they’ve already come true.
I’ve given you critical warning number six.
And I’ve given you the answers on how to profit from the financial catastrophe headed our way.
The next step is up to you!
Yours truly,
Michael Lombardi
Michael Lombardi, MBA
Founder
Lombardi Publishing Corporation
Celebrating 25 years of service to investors
SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
عضو فـعّـال
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: المدينة المنورة
المشاركات: 1,048
خبرة السوق: 1 الى 3 سنوات
معدل تقييم المستوى: 11
SHAWI_MAGED is on a distinguished road
افتراضي رد: Critical Warning Number Six
4#
15 - 08 - 2011, 01:16 PM
قد تأتي له أول خمسة التوقعات بالفعل الحقيقي!

رقم ستة الحرجة تحذير

فشلت في الاستجابة لهذا الإنذار النهائي على مسؤوليتك!



عزيزي القارئ :

وسوف يحدث شيء كبير جدا في أميركا خلال الأيام ال 180 القادمة.

سيكون أكثر تدميرا من الأزمة الائتمانية لعام 2008.

بالنسبة لمعظم الناس ، فإنه سيتم ضربهم مثل جدار من القرميد.

وسوف تعمل باللمس الأميركيين أصعب وأعمق من أي شيء آخر رأيناه منذ الكساد العظيم.

أنا أشعر بشدة التحذير الحرجة انا على وشك ان اعطيكم ، لقد قررت أن أوثقها في هذا العرض السمعية والبصرية. ولقد صفت لي هذا الفيديو المثير للجدل ، لأن معظم الناس لا يحبون ما أود أن أقول... سيجدون صعوبة في تصديق حتى يروا كل الحقائق كما سأقدم لهم.

اسمي مايكل لومباردي. كنت قد سمعت لي. ربما كنت واحدا من مئات الآلاف من المستثمرين الذين يحصلون على مقالي الربح اليومي السرية.

أو ربما كنت قد سمعت من الشركة التي أعمل بها ، لومباردي مؤسسة النشر. لقد بدأت مرة أخرى في عام 1986. لأنه يخدم أكثر من مليون مشترك في 141 بلدا منذ ذلك الحين.

على مدى العقد الماضي ، لقد تم الاعتراف على نطاق واسع باعتباره مؤشرا للأحداث الاقتصادية الخمس الكبرى.

ها هم لك بالأسود والأبيض :

في عام 2002 ، بدأت تقديم المشورة قرائي لشراء الذهب الاستثمارات ذات الصلة. سبائك الذهب للبيع أقل من 300 دولار للأونصة ثم العودة. في الواقع ، في عام 2002 ، أضع كل من المال اعتزالي ، وجميع من زوجتي ، في الذهب الاستثمارات ذات الصلة. لقد تم دفع الذهب ما يقرب من 10 عاما حتى الآن.

في عام 2006 ، توسلت قرائي للخروج من سوق الاسكان. ليس لدي أي شيء لتخفيه. هذه هي بالضبط حالة تأهب البريد الإلكتروني التي أرسلتها لقرائي في 1 مارس 2006 :

"ويمكن لدليل على ان الحزب هو أكثر في سوق الإسكان في الولايات المتحدة لن تكون أكثر وضوحا بالنسبة لي. عمل السعر من الأسهم بناء المنازل الجديدة هو قول صحيح قصة هذه المخزونات تنخفض في السعر اليومي وسائل الاعلام ليست اختيار الامر. قد المتأخرين إلى سوق الإسكان في الولايات المتحدة في نهاية المطاف يبحث المتأخرين مثل هذا التجمع لأسهم الشركات التكنولوجية التي انتهت فجأة في عام 1999 لذلك ".

تذكر ، لقد كتبت أعلاه في عام 2006 عندما وآخر شيء في أذهان الناس وانخفاض أسعار العقارات.

في أواخر عام 2006 ، بدأت تنبأ بأن الاقتصاد الأميركي سيكون في حالة من الركود في أواخر عام 2007. وهنا ما قلته مرة أخرى في 13 نوفمبر 2006 :

"انه امر مخيب للامال أكثر لم تكتب في المواقع الشعبية والمالية في الصحف عن تهديد حقيقي من الركود يحدث في عام 2007. أريد من القراء أن أكون على علم تام رأيي الاقتصادية : لن أندهش لرؤية الاقتصاد الاميركي في حالة ركود في وقت ما في عام 2007. في الواقع ، أتوقع ذلك. "

مرة أخرى ، لقد كتبت هذا مرة أخرى في أواخر عام 2006 ، واعتقد الجميع أنني كنت بعيدا... حتى ضرب الركود الفعلي.

بحلول ربيع عام 2007 ، وكنت إعطاء تحذيرات لقرائي حول الاقتصاد. في 22 مارس 2007 ، أرسلت لي هذا البريد الإلكتروني لارسال قرائي :

"على مدى الأسابيع القليلة الماضية لقد كتبت عن المقرضين الرهن العقاري وكيفية زوال هذه سيضر سوق الاسكان الامريكية والاقتصاد وسوق الأوراق المالية. هناك مفر من المذبحة برئاسة طريقنا لأن السوق العقارية السكنية والتجارية والتشرذم. أسوأ من مشاكلنا ، وذلك بسبب المال السهل المتاحة للمقترضين ، الأمر الذي غذى ازدهار الإسكان التي بلغت ذروتها في عام 2005 ، لم تصل ".

كنت تحذر من ركود عالمي شديد مررنا بها في 2008 و 2009 قبل فترة طويلة من أي شخص آخر.

لقد كتبت وتوقعت تماما مذبحة 2008 الاقتصادية التي أصبحت فيما بعد تسمى ببساطة "أزمة الائتمان". تشرين الثاني 29 ، 2007 ، أتباع بلدي :

"وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي المتوسط ??، وستاندرد اند بورز 500 وغيرها من أسواق الأسهم المؤشرات الرئيسية امس مع عرض أفضل في يومين منذ عام 2002. أنا أبحث في المسيرة من السوق خلال اليومين الماضيين في فخ الأسهم الكلاسيكية تتحمل السوق. كما يحصل في الاقتصاد أقرب إلى الانكماش ، سيكون عام 2008 عام على الأرجح الأكثر تحديا الاقتصادي للاميركيين ".

وبعد سنوات كتبت أعلاه ، المعترف بها على نطاق واسع بأن أكتوبر 2007 كان الأعلى لسوق الأوراق المالية. ونعم ، كان عام 2008 أسوأ عام للاقتصاد الولايات المتحدة منذ الكساد العظيم.

أخيرا ، صحيح أنني توقعت انهيار في سوق الأسهم من عام 2008 وأوائل عام 2009. كتبت حتى نعي في سوق الأوراق المالية في خريف عام 2008 والتي جعلتني نوعا من أسطورة التنبؤ :

أنا هنا ما للبريد الإلكتروني وانتقد لأكثر من 100،000 شخص في 6 أكتوبر 2008 :

"نعي في سوق الأوراق المالية ل: إنه ببالغ الحزن ان نعلن وفاة مؤشر داو جونز الصناعي. بعد معركة قوية وشجاعة ، وانخفض مؤشر داو جونز ضحية لازمة الائتمان واستسلمت في النهاية على الجمعة 3 أكتوبر ، 2008 ، عندما انخفض بشكل حاسم دون نقطة الوسط بين المنخفضة والعالية لعام 2002 لعام 2007 ".

وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي حوالي 40 ? بعد أن كتبت هذا الشهيرة الآن "سوق الأسهم النعي ،" ضرب قاع أخيرا في 9 آذار 2009 ، عندما هبط مؤشر داو جونز الصناعي المتوسط ??بلغ 6440.

ثم... في عمق الأيام المظلمة من آذار 2009 ، بعثت تنبيه بريد إلكتروني إلى الآلاف من القراء بلادي وقال لهم "القفز في سوق الأوراق المالية مع كل من القدمين. "

والتفت الصعودي على الأسهم في شهر مارس من عام 2009 وركب المسيرة تتحمل السوق من يوم 9 مارس 6440 ، 2009 ، 12876 ليوم 2 مايو عام 2011 زيادة قدرها 99 ?. يوم 2 مايو 2011 قلت قرائي ترأس انهيار سوق الأسهم في طريقنا.

لنلخص بلدي الخمس الكبرى التوقعات التي جاءت كلها صحيحة ، وأنا :

وقال قرائي للوصول الى الذهب في عام 2002 ؛
قال لهم للخروج من سوق الاسكان في عام 2006 ؛
وتوقع الركود في أواخر عام 2007 ؛
وقال قرائي للخروج من الأسهم في خريف عام 2008 ؛
وقال قرائي أن نعود الى اسهم في مارس من عام 2009.

لم أكن أقضي آخر خمس دقائق من وقتك تخبرك عن توقعات five بلدي مفتاح حتى أتمكن من نفسي يربت على ظهره. على العكس من ذلك.

في الواقع ، أنا شخص متواضع الذي يفضل عن الانظار مفتاح. لدي درجة الماجستير في التمويل الدولي من واحدة من أقدم الجامعات في أوروبا. الأهم من ذلك انني رجل اعمال ناجح مع الحب العميق للتحليل الاقتصادي وسوق الأوراق المالية.

فعلت ما انا على وشك ان اقول لكم ، رقم هاتفي التنبؤ الست ، التي هي على وشك الحدوث ، وذلك هو خارج الجدار ، وحتى مثيرة للجدل ، وأنا لا أريد منك أن نعتقد أنه كان قادما من نوع من الدجال. انها قادمة من شخص لديه سجل حافل في صنع التنبؤات الاقتصادية والمالية.

دعونا إلى الأمام بسرعة لصيف عام 2011 ، حيث نحن اليوم.

الاقتصاد آخذ في التباطؤ بشكل كبير. معدل البطالة في أميركا ترتفع ، وليس إلى الأسفل. التصنيع المتزايد في وتيرة أسوأ حالاته منذ 12 شهرا. الانفاق الاستهلاكي الذي يشكل 70 ? من الناتج المحلي الإجمالي الأميركي ، هو تجفيف. تخمة من المنازل ممنوع يتدلى على سوق الاسكان.

الولايات المتحدة هي على وشك الوقوع مرة أخرى في حالة ركود. وسوف يطلق عليه بعض ركود جديدة. وسوف أسميها "الجزء الثاني الركود" ، ولكن ليست هذه هي المشكلة الحقيقية.

بينما زملائي والرقص حول القضية ، في حين أن الاقتصاد الأخرى لن ينطق الكلمات ، وسوف أضع في الكتابة :

"ان الولايات المتحدة مفلسة تقنيا".

العجز في ميزانيتنا لهذا العام 1.6 تريليون دولار. ديوننا الوطنية الرسمية يتجاوز 14.3 تريليون دولار والكونغرس قد أعطى الإذن فقط إدارة أوباما لزيادة ديوننا إلى 16.4 تريليون دولار. ديوننا الوطنية غير الرسمية ، عندما تأخذ في الاعتبار الالتزامات غير الممولة ، والحق في الحصول على مواطنينا ، هو أقرب الى 100 تريليون دولار.

بحلول نهاية هذا العقد ، وفقا لتوقعات البيت الابيض نفسه ، فإن الديون الرسمية وطنية تتجاوز 20.0 تريليون دولار بما في ذلك وليس بعيدا عن التوازن ورقة البنود مثل ضمان الشيخوخة ، والرعاية الطبية ، وغيرها من وعود الحكومة لمواطنيها.

وهناك أيضا ضمانات الحكومة الخفية يست مدرجة في دفاتر الحكومة...

فاني ماي وفريدي ماك الخاصة أو ضمان نصف القروض العقارية السكنية في الولايات المتحدة. يملك كل من هذه الشركات الآن؟ لماذا ، انها حكومة الولايات المتحدة. انهم "اللوم" على حد سواء فاني ماي وفريدي ماك في 7 أيلول ، 2008.

في الواقع ، تملك الحكومة أو ضمانات القروض العقارية غير المسددة نصف السكنية في هذا البلد. وفقا لبيانات شركة CoreLogic المترجم ، كانت القروض العقارية 5670000 في الولايات المتحدة سواء في عملية الرهن أو الشهر الماضي الجانحين ، وفضح حكومتنا إلى خسائر أكبر.

وقد فشل سياسي بعد سياسي للحد من الانفاق الحكومي. اعتقادهم هو أن انفاق المزيد من المال سوف يحل المشكلة الاقتصادية. حسنا ، لقد أمضوا تريليونات منذ عام 2008 ومشاكلنا الاقتصادية هي على وشك أن تزداد سوءا.

مدمنون على حكومة الولايات المتحدة والسياسيين بأن تشغيله لإنفاق المزيد من المال من الحكومة تأخذ فيه وإذا نظرنا إلى الأمر بتحفظ ، وننظر فقط في الحكومة الأرقام "الرسمية" ، بحلول نهاية هذا العقد ، فإن الدين القومي أن حوالي 150 ? من الناتج المحلي الإجمالي لدينا حول نفس المستوى كان بعد الحرب العالمية الثانية.

لماذا سنقوم أبدا الخروج من هذا المأزق

بعد الحرب العالمية الثانية ، أصبحت الولايات المتحدة قوة عظمى. نمت بشكل كبير لدينا قاعدة الصناعة التحويلية ، والثورة الصناعية كان كبيرا بحيث الدولار الاميركي استبدال الذهب كعملة احتياطي البنوك المركزية العالمية الأخرى. كان هناك طفرة مهمة في الولايات المتحدة.

اليوم ، ماذا لدينا في أمريكا للقيام بنا إلى الطفرة في المرة القادمة؟ لا شيء. الإنترنت ليست خلق فرص العمل. التصنيع ، وانها ذهبت الى المكسيك والهند والصين. أشك في تصوره جورج واشنطن من أي وقت مضى في المستقبل حيث سيكون الأميركيون الكثير من المعاناة. انه محرج ، ولكنه حقيقي : أكثر من 44 مليون شخص في هذا البلد تستخدم شكلا من أشكال طوابع الطعام! (المصدر : الرابطة الوطنية التضخم)

الأمريكية ، الإمبراطورية ، هو التاريخ. تخفيض رتبة ستاندرد اند بورز التصنيف الائتماني للولايات المتحدة في 5 أغسطس 2011 هو مجرد بداية.

عودة الى الوراء في الوقت قليلا...

انفجار في البريد الإلكتروني لآلاف من أتباع بلدي يوم 21 يوليو ، 2005 ، فقلت له :

"وخفضت الولايات المتحدة أسعار الفائدة في عام 2004 إلى أدنى مستوى لها في 46 عاما. وماذا يفعل الأميركيون مع حصولهم على المال السهل؟ اقترضا واقترضت بعض أكثر ، واستثمار الأموال المقترضة في القطاع العقاري. واستشرافا للمستقبل ، وربما في يوم من الأيام تحركات بنك الاحتياطي الفيدرالي (عام 2004) يمكن اعتباره واحدا من الأخطاء التي ارتكبتها الأكثر كلفة أو أي نظام المصرفية الأخرى في السنوات ال 75 الماضية ".

وقد كنت على حق تماما.

أسعار الفائدة منخفضة بشكل مصطنع تسبب لنا الأذى فعلا

ظلت أسعار الفائدة منخفضة لفترة طويلة بحيث يصبح التضخم مشكلة خطيرة للولايات المتحدة في الأشهر والسنوات المقبلة. مع ارتفاع سعر الذهب من 300 دولار للاوقية (الاونصة) 1600 $ للأونصة (زيادة قدرها 433 ?) في أقل من عقد من الزمان ، والذهب هو يصرخ : "التضخم قبل!"

كيف يمكن للحكومة والاقتصاد اتفاق مع التضخم؟ يتم التعامل مع التضخم من خلال ارتفاع معدلات الفائدة. علامة كلماتي : إن أسعار الفائدة منخفضة بشكل مصطنع السياسات في السنوات القليلة الماضية سوف يأتي ليصب لنا في شكل التضخم المفرط وارتفاع أسعار الفائدة بصورة حادة.

وأعتقد أننا على أعتاب جديدة لمدة 30 عاما حتى في دورة أسعار الفائدة التي من شأنها أن تشل الحكومة والاقتصاد.

سيزداد الامر سوءا

توقعاتي ليست فقط أن نتجه إلى الجزء الثاني إلى الركود بلدي التوقع هو أن هذا الركود المقبل سيكون أيضا أسوأ بكثير من حالة الركود 2007-2008 ، وأنها سوف تصل إلى عمق يصل إلى الكساد العظيم.

ترى...

حكومتنا لا تملك المال لإنقاذ ترك لنا بها خلال فترة الركود القادمة. الحكومة على مدى أطول ، إذا كان النشاط التجاري ، وسيكون من المفلسة في الوقت الحالي. وفقا لميزانية إدارة أوباما 2011 المعدل ، ومجرد الفائدة السنوي على ديوننا تصل إلى 554 مليار دولار في غضون ثلاث سنوات.

وأبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي للاقتصاد على قيد الحياة خلال العامين الماضيين عن طريق الحفاظ على تشغيل المطابع الوقت بدل الضائع.

دعونا نواجه حقيقتين هامتين.

يمكن للبنك الاحتياطي الفيدرالي عن تخفيض أسعار الفائدة قصيرة الأجل أقل من الصفر وجودهم في اليوم. والمزيد من المال الاحتياطي الفيدرالي يطبع ، وزيادة مخاطر التضخم ، وارتفاع على المدى الطويل تحريك أسعار الفائدة ، وخنق الاقتصاد.

دعنا ننتقل إلى سوق الأسهم

هل تعلمون أن هناك تشابه صارخ بين السنوات 1934-1937 و2008-2011؟

انظروا الى هذه الحقائق :

سوق الأوراق المالية في حوادث عام 1929. ثمانون عاما في وقت لاحق ، في عام 2008 ، فإنه يفعل الشيء نفسه.

استمرت المظاهرة السوق الهابطة التي بدأت في أكتوبر 1934 حتى أغسطس 1937-35 أشهر وأخذ متوسط ??مؤشر داو جونز الصناعي من مستوى 90 إلى 185 ، مكاسب قدرها 106 ?. انخفض مؤشر داو جونز ثم لم يسترد حتى عام 1944 ، بعد سبع سنوات.

مشابه لذلك فمن المخيف : إن ارتفاع الأسعار في سوق الدب التى بدأت فى مارس عام 2009 وقد استمرت نحو 30 شهرا حتى الآن ، وأدى إلى ارتفاع مؤشر داو جونز الصناعي ما يقرب من 100 ?.

إذا كانت السوق الحالية تتحمل مسيرة يتبع نفس المسار والمسيرة تتحمل السوق من 1934 إلى 1937 ، لدينا حوالي ستة أشهر المتبقية قبل المرحلة المقبلة من هذه السوق تتحمل يحصل حاليا ، ليصل في نهاية المطاف أقل من أسعار الأسهم أدنى مستوياتها في مارس 2009.

هذه المرة ، لأسباب لقد شرحت للتو ، يمكن للآثار ما بعد المحطة المقبلة للسوق هابطة يكون أسوأ بكثير من فترة الكساد العظيم.

عند هذه النقطة ، وأفترض أنك تجلس هناك ، ومشاهدة والاستماع إلى هذا العرض السمعية والبصرية وقال : "حسنا ، مايكل ، ما تقوله هو صارخ ومخيف. ولكن من المنطقي ، والطريقة التي قمت المنصوص عليها في الوقائع ".

"فماذا أفعل كمستثمر و
المستهلك لحماية نفسي؟ "

الخبر الجيد هو أنك يمكن أن تحمي نفسك من الدمار الاقتصادي برئاسة طريقنا على مدى الأشهر الستة المقبلة. أفضل الأخبار هي أنه إذا كنت موقف محفظتك بشكل صحيح ، بدءا من اليوم ، هل يمكن أن تجعل المال فعليا خلال المرحلة القادمة للأسفل المدمرة لهذا الاقتصاد ، في حين أن آخرين نضال لم يسبق له مثيل.

هنا معتقداتي الأساسية الخمسة حول ما يرأس طريقنا وكيف اخطط للاستفادة منها في الواقع.

1. انخفاض قيمة الدولار الامريكي الذي بدأ في وقت مبكر
2009 سوف تعجل في تدهور الاقتصاد الامريكي.

بعد الحرب العالمية الثانية ، لم حكومتنا بعمل بارع في إقناع البنوك المركزية الأجنبية التي يجب أن يكون على النحو دولار امريكى من احتياطياتها بدلا من سبائك الذهب. اليوم ، وقد اعتمد 70 ? من البنوك المركزية في العالم الدولار كعملة احتياطي بهم الرسمية.

حيث بلغت قيمة الدولار يضعف تحت جبل من الديون والتضخم السريع ، من باب المجاملة دولارات كثيرة جدا في النظام المالي (أشكركم ، لمجلس الاحتياطي الاتحادي) ، وسوف يتم إلقاء دولار الاجانب والابتعاد عن نظام حيث الدولار هو المسؤول احتياطي العملات.


مجاملة بيانيا من www.StockCharts.com

المكشوف دولار امريكى هو مخاطرة كبيرة جدا ومعقدة بالنسبة لمعظم قرائي. ولكن هناك طريقة بسيطة وأسهل طريقة لكسب المال والدولار الأميركي لا يزال لتخفيض سعر الصرف. هناك يمكنك شراء المؤسسة التي ترتفع عند انخفاض الدولار في القيمة.

هذه المؤسسة هي في العملة التي أعتقد أنه سيرتفع أكثر أمام الدولار على مدى العامين المقبلين. لا ، انها ليست من الذهب. انها عملة الورقية التي تصل إلى 30 ? مقابل الدولار الأمريكي خلال الأشهر ال 24 الماضية. انها عملة واحدة من أقوى الدول اقتصاديا في العالم.

كنت وضعت أموالك في هذه المؤسسة ، والجلوس الى الوراء ، لا تفعل شيئا ، وبلغ قيمة الدولار الأمريكي حيث تراجع التضخم وارتفاع الدين القومي ، ومجرد مشاهدة هذا الارتفاع في قيمة الاستثمارات كما في الأشهر يذهب بها.

أكملت المحللين بلدي مؤخرا تقريرا البحوث ودعت المؤسسة إلى تعيين الارتفاع في الأسعار وانخفاض قيمة الدولار الأمريكي لا يزال مستمرا. لدينا مئات الساعات تستثمر في البحث وتجميع وكتابة هذا التقرير. شركتي خطط لبيع هذا التقرير عن 95 دولارا. يمكنك الحصول عليه مجانا.

2. أسعار الذهب سوف تستمر في الارتفاع.

عندما ننظر في أسعار سبائك الذهب اليوم في التضخم حيث المعدل ، فإنه يجب أن يتم تداوله بسعر 2250 $ للأونصة لتكون مساوية لسعره 1980 يناير عالية من 850 دولارا للاوقية (الاونصة).

ولكن تم توقعاتي العامة حول أين تتجه أسعار الذهب أعلى من ذلك بكثير. أتوقع الذهبية للتجارة في 3000 $ قبل السوق الصاعدة في المعدن الأصفر هو أكثر.


مجاملة بيانيا من www.StockCharts.com

وهنا حقيقة مهمة أريد منك أن تكون على علم :

لتسع سنوات وبدءا من بينها عام 2002 إلى عام 2010 ، عندما كنا في السنة حيث يكون سعر الذهب دون تغيير نسبيا في الشهرين الأولين من السنة ، ويناير وفبراير ، كما شهدنا في عام 2011 فقط مخزون الذهب السبائك والذهب ، والأسعار كانت أعلى في نوفمبر وديسمبر من هذا العام 100 ? من الوقت.

أنا الثور الكبير على الذهب. وارتفاع معدلات التضخم ، والحط الدولار ، خارج نطاق السيطرة في الإنفاق الحكومي ، ومطبعة العملة التي لا يبدو لوقف الاستمرار في دفع أسعار الذهب أعلى.

ولكن عندما ننظر إلى الذهب ، وإذا كان ينتقل من 1600 $ أو 1700 $ إلى 3000 $ للأوقية على مدى السنوات الخمس المقبلة ، وأتوقع أن ، سيكتسب بلدي تكون قريبة من 100 ? ، واستثمارا ، وهذا لا يكفي بالنسبة لي. ابن يعد العدة لتحقيق أرباح أكبر من ذلك بكثير.

سوف الفائزين الكبار في سوق الذهب في نهاية المطاف الثور أسهم تعدين الذهب. نظرة على هذا الطريق. إذا كانت التكلفة شركة لانتاج الذهب أونصة واحدة من الذهب 800 دولار ، بسعر 1600 $ ، فهي تحقق أرباحا بنسبة 100 ?. ولكن ، على سعر 3،000 دولار ، وهم يحققون أرباحا قدرها 275 ? ، وسوق الأوراق المالية والأسهم مكافأة مضاعفات من 275 ?.

لقد وجدت الأمان التي ترتفع في القيمة عند أسعار الأسهم من صغار منتجي الذهب وارتفاع كبير. بدأت شرائه بمبلغ 14 ؛ أنها تتاجر في 23 $ اليوم. إذا كانت أسعار سبائك الذهب الذهاب إلى 2000 $ فقط ، وهذا الأمن الثلاثي في ??السعر إلى 70 دولارا.

أكملت المحللين بلدي مؤخرا تقريرا بحثيا واحدة تسمى لعب أفضل بقروض لسوق الذهب الثور. لدينا مئات الساعات تستثمر في البحث وتجميع وكتابة هذا التقرير. شركتي خطط لبيع هذا التقرير عن 95 دولارا. يمكنك الحصول عليه مجانا.

3. كما هو الحال في منطقة اليورو على الدولار الأميركي.

أنا المباركة لتكون قادرة على زيارة أوروبا مرة واحدة أو مرتين في السنة للاطمئنان على اقتصادات البلدان الأوروبية المختلفة. في الواقع ، لقد عدت للتو من أوروبا يوم 8 أغسطس. اسمحوا لي ان اقول لكم بشكل مباشر ، الأمور أسوأ بكثير في أوروبا مما كنا نقرأ في وسائل الإعلام الرئيسية.

واليونان ، وكما تعلمون قد أفلس. اسبانيا هي المقبل. إيطاليا ليست وراء ذلك بكثير.

تدابير التقشف هي بيع صعبة في أوروبا. هذا الصيف ، وهناك حاجة لاستخدام الشرطة اليونانية الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين 20000 في مبنى البرلمان اليوناني ، بوصفهم مواطنين تظاهروا ضد خفض الأجور الحكومة وزيادة الضرائب.

كل صباح ، أستيقظ ونسأل هذا السؤال واحد : متى تأتي ألمانيا إلى رشدها ، والانسحاب من اليورو؟ بعد كل شيء ، وألمانيا هي المحرك الحقيقي الوحيد للجماعة الاقتصادية الأوروبية. الناتج المحلي الإجمالي في اليونان... انها اقل من 10 ? من الناتج المحلي الإجمالي في ألمانيا.

المصدر : صحيفة وول ستريت جورنال ، 4 أغسطس 2011

انخفض اليورو مقابل الدولار بشكل مطرد في الولايات المتحدة. أتصور فعلا وقت كانت فيه الدول الأوروبية الغنية وسوف تتعب من إنقاذ الدول الأوروبية الأكثر فقرا (ويحدث فعلا الآن) ، عندما سوف تذهب كل بلد لتوه الى عملتها الخاصة. في نهاية المطاف ، سوف يموت اليورو ، ومعها اقتصادات البلدان الأضعف الأوروبية : اليونان واسبانيا وايطاليا.

هناك يمكنك شراء الاسهم التي ترتفع قيمتها مع الانخفاض في قيمة اليورو. ويتداول السهم حاليا تحت $ 18 أرى سعرها 30 $ على ذلك هذا العام.

أكملت المحللين بلدي مؤخرا تقريرا بحثيا دعا صنع المال من أزمة الديون السيادية : كيفية تحقيق الارباح الهائلة من انهيار اليورو. لدينا مئات الساعات تستثمر في البحث وتجميع وكتابة هذا التقرير. شركتي خطط لبيع هذا التقرير عن 95 دولارا. يمكنك الحصول عليه مجانا.

4. وسوف يصبح التضخم مشكلة حقيقية في أميركا.

وفقا لوزارة العمل الأمريكية ، فإن مؤشر أسعار المستهلكين الأساسية ("CPI") هي في أعلى نقطة له منذ يوليو 2008. معدل التضخم الأساسي (الذي لا يشمل المواد الغذائية ومواد الطاقة) قيد التشغيل في 3.6 ? سنويا.

رمي في أسعار المواد الغذائية أعلى شهدناها في السنوات و 80 دولارا الى 100 دولار لكل برميل نفط ، وفجأة ؛ التضخم هو المشكلة الحقيقية في أميركا. هذا ما كان ارتفاع سعر الذهب في كل شيء : الذهب هو يصرخ : "ارتفاع التضخم قبل!"

وبفضل سنوات من السياسات النقدية التي تعزز أسعار الفائدة منخفضة بشكل مصطنع والمطابع يوكل دولار في وضع العمل الإضافي ، والتضخم الجامح والأمريكية قضايا الديون السيادية تصبح أكبر العقبات بالنسبة للولايات المتحدة للفترة المتبقية من هذا العقد وكذلك في العقد المقبل.

كيف يمكن للحكومة محاربة التضخم؟ فإنه يثير أسعار الفائدة. بعد دورة لأسفل لمدة 30 عاما في معدلات الفائدة ، وأعتقد أننا على أعتاب نظام عالمي جديد لمدة 30 عاما حتى في دورة أسعار الفائدة التي من شأنها أن تشل الحكومة والاقتصاد وترسل في نهاية المطاف أسعار الأسهم أقل بكثير مما هي عليه اليوم .

وارتفاع أسعار الفائدة أيضا وضع المسامير المثل المتبقية في نعش المعروفة باسم سوق الإسكان في الولايات المتحدة.

الآن ترى لماذا قلت في بداية هذا العرض أنه ليس لضعاف القلب. تخيل حكومتنا ، والاقتصاد ، وأسعار المساكن وانهيار سوق الأسهم كلها في نفس الوقت؟

ولكن ، بالنسبة للمستثمرين الذكية ، هناك ما هو أكثر من مجرد أمل. كما أظهر التاريخ لنا ، حيث هناك خوف ، وهناك أيضا الربح.

نحن مجرد وضع اللمسات الأخيرة على تقرير خاص ان يكشف عن المؤسسة التي ترتفع في القيمة عند ارتفاع أسعار الفائدة. انه دعا تحوط من التضخم : الأرباح الشديد من الاتجاه المتعدد السنوات الجديد لأسعار الفائدة المرتفعة. لدينا مئات الساعات استثمرت في البحوث وجمع وكتابة هذا التقرير. شركتي خطط لبيع هذا التقرير عن 95 دولارا. يمكنك الحصول عليه مجانا.

5. وسوق الأوراق المالية في نهاية المطاف اختبار أدنى مستوياته في مارس 2009 ،
ليصل مؤشر داو جونز انخفض بنسبة 46 ? من حيث يجلس اليوم.

نعم ، هذا هو اعتقادي الأساسية النهائي : إن ارتفاع الأسعار في سوق الأسهم تحمل في مكان ما سوف تفقد زخمها في الاشهر الستة او الثمانية المقبلة والانتقال مباشرة إلى أسفل تجربتها مارس 2009 أدنى مستوياته.

المرحلة الأولى من سوق هابطة يجلب أسعار الأسهم بشكل حاد لأسفل. هذا ما حدث عندما هبط مؤشر داو جونز الصناعي المتوسط ??انخفضت من 14164 في أكتوبر 2007 الى 6440 في 9 آذار ، 2009 اثر هبوط قدره 54 ?.

المرحلة الثانية لسوق هابطة عندما الدب يغري المستثمرين على العودة الى المخزونات. الدب يعطي المستثمرين والمحللين شعور زائف بأن الاقتصاد يتحسن وانه بخير لامتلاك الأسهم مرة أخرى. ان ما نحن فيه اليوم. لم تحمل على وظيفة بارع في إقناع المستثمرين للأسهم الخاصة مرة أخرى... والمعزوفة ، وارتفع مؤشر داو جونز عاد إلى 12،000.

لكن السوق يتحمل هو الحصول على القديم و"لفترة طويلة في السن" ، كما يقولون. إذا قارنت هذا الرالي تتحمل السوق إلى الارتفاع في السوق تحمل 35 شهر أكتوبر 1934 إلى أغسطس 1937 ، لدينا حوالي ستة أشهر المتبقية قبل المرحلة الثالثة من هذه السوق تتحمل في نهاية المطاف ، ينطلق مما أسعار الأسهم دون أدنى مستوياتها في مارس 2009.

كيف سأفعل لكسب المال من هذا؟ سهل : أنا لن السوق على المدى القصير ، لأن هذا هو مخاطرة كبيرة جدا بالنسبة لمعظم قرائي. لست ذاهب لشراء خيارات البيع ، لأنها قصيرة جدا في طبيعتها عن المرحلة الثالثة من السوق الهابطة.

ما أنوي القيام به هو شراء الأسهم التي ترتفع في الأسعار في سوق الأسهم عند السقوط. المخزون السائل للغاية ، فمن الحرف على تبادل اميركية رئيسية ، وانه بالفعل قد قفز الى 29 $ من 24 $ في الأيام ال 30 الماضية. إذا كان السوق مثل الدبابات وأعتقد أنه سيكون ، وهذا المخزون التحرك بسهولة إلى 100 دولار ، وربما حتى 125 دولارا.

أكملت المحللين بلدي مؤخرا تقريرا بحثيا دعا ألبوم لومباردي سرا أن ترتفع سوق الأسهم عندما تنخفض. لدينا مئات الساعات تستثمر في البحث وتجميع وكتابة هذا التقرير. شركتي خطط لبيع هذا التقرير عن 95 دولارا. يمكنك الحصول عليه مجانا.

وضع كل ذلك معا

عند هذه النقطة ، ربما كنت تقول : "حسنا ، مايكل. وقال كل شيء قمت حتى الآن معنى. الآن ، كيف يمكنني الحصول على يدي على هذه التقارير الخمسة الجديدة التي والمحللين الخاص قد أكملت للتو؟

تعيين مؤسسة التدريب الأوروبية إلى الارتفاع في الأسعار وانخفاض قيمة الدولار الأمريكي يواصل

واحد لعب أفضل بقروض للسوق الذهب الثور

صنع المال من أزمة الديون السيادية : كيفية تحقيق أرباح ضخمة من انهيار اليورو

تحوط من التضخم : الأرباح الشديد من الاتجاه المتعدد السنوات الجديد لأسعار الفائدة المرتفعة

ألبوم لومباردي سرا أن ترتفع عندما تنخفض البورصة

حسنا ، ايها القارئ العزيز ، أنا لن بيعها لك. انا ذاهب الى هدية لهم لكم. كل خمسة منهم ، لك مجانا ، وبين يديك عبر البريد الإلكتروني في غضون 48 ساعة!

كيف يمكن أن أفعل ذلك؟ هذه التقارير هي قيمة للغاية. في عام 2011 وحده ، فإنها يمكن أن تقدم أو توفر لك الآلاف من الدولارات ، وربما حتى مئات الآلاف من الدولارات ، اعتمادا على كيفية كبيرة من مستثمر أنت.

وستتاح ثروات وانخفاض في قيمة الدولار الأمريكي لا يزال ، مع ارتفاع أسعار الذهب إلى 3،000 دولار ، وانهيار اليورو ، والتضخم في مجموعات وكما يستسلم سوق الأسهم لتدمير الاقتصاد. كنت بحاجة لوضع نفسك لتكون من بين تلك الحظوظ القليلة الثمينة مما يجعل من هذه الأحداث الخمسة.

عقد يدك على طول الطريق

أكثر أهمية من التقارير الخمسة ، أريد أن أبعث إليكم تنبيه الجديد لومباردي الربح الأزمات. انها أول نشرة لومباردي جديدة في غضون عامين.

ليس هناك شك في ذلك. انني قلق بشأن مستقبلنا الاقتصادي ، وأنا أعرف قلقون قرائنا حول مستقبلنا الاقتصادي. عندما كنت المشي من خلال قسم خدمة العملاء خلال النهار ، وأنا أسمع شعبنا على الهاتف مع العملاء الذين يشعرون بقلق بالغ إزاء استثماراتهم.

هذا ما تنبيه لومباردي الربح هو كل شيء عن الأزمة ، مساعدة عملائنا في كسب المال في كل شيء من حولنا ينهار.

وسوف يستمر الدولار في الانخفاض في قيمة العملات الأخرى ضد العالم ، we'll كسب المال منه.

سيكون 10 عاما الثور سوق الذهب القديم ، we'll مواصلة كسب المال منه.

سوف تتبخر اليورو ، we'll كسب المال منه.

وسوف يصبح التضخم مشكلة حقيقية في أمريكا ، we'll كسب المال منه.

سوف تشرع في سوق الأوراق المالية في مارس 2009 اختبار أدنى المستويات ، ونحن سوف كسب المال منه.

مع التنبيه لومباردي أزمة الربح ، عليك كسب المال عن طريق شراء الاسهم التي صناديق الاستثمار المتداولة وارتفاع قيمة وأسعار الذهب وارتفاع التضخم والدولار الاميركي واليورو وانهيار سوق الأسهم. انها ليست خدمة البيع على المكشوف. في الواقع ، هو حظر البيع على المكشوف من ولاية لومباردي أزمة تنبيه الربح.

أنا أكتب تنبيه لومباردي الربح أزمة شخصيا كل شهر. انها بسيطة من ثماني صفحات إخبارية حيث أعلق على الاقتصاد وسوق الأسهم. في كل قضية ، يمكنني مراجعة مواقفنا الواردة في التقارير الخمسة لدينا الخاصة :

المؤسسة مجموعة وصولها في الأسعار كما أن انخفاض قيمة الدولار الأميركي من استمرار لك ، مجانا.

واحد لعب أفضل بقروض للبول سوق الذهب ، لك مجانا.

صنع المال من أزمة الديون السيادية : كيفية تحقيق أرباح ضخمة من انهيار الحرة الأورو لك.

تحوط من التضخم : الأرباح الشديد من الاتجاه المتعدد السنوات الجديد للفائدة أعلى معدلات لك مجانا.

ومباردي الاسهم سرا أن ترتفع عندما تنخفض البورصة ، لك مجانا.

يمكنك الحصول على الربح لومباردي أزمة تنبيه بطريقتين : نحن البريد الإلكتروني إليك ، ويمكنك الحصول على كلمة مرور سرية لموقع على شبكة الإنترنت يمكنك زيارة لرؤية قضايا النشر على الانترنت. يتم إرسال تنبيهات البريد الإلكتروني ، والتي هي منفصلة عن النشرة ، عليك مرة واحدة كل شهر ، وبين النشرات الإخبارية. ومن هنا ، وأنا على اتصال معكم على الأقل مرتين في الشهر : 24 مرات في السنة.

فرصة غير مسبوقة

نصائح مالية لأكتب شخصيا المسؤول الأول بين 995 $ و 1995 $ في السنة. خمسة تقارير بحثية خاصة ونحن نرسل لكم ، لقد قلنا لهم بأسعار 95 دولارا لكل : 475 دولار المجموع.

منذ أعتقد اننا نتجه لأمريكا مرات المالية اضطرابا وشهدت منذ الكساد العظيم ، أردت أن تجعل تنبيه لومباردي الربح الأزمات بقدر الإمكان.

وبالتالي ، لقد خفضت أنا معدل الاشتراك العادية لسنة واحدة من تنبيه أزمة لومباردي : 12 نشرات شهرية ، و 12 شهرية البريد التنبيهات ، إلى 295 دولار ، وتحصل على الخمسة الخاصة ، الساخنة بعيدا عن الصحافة ، تقارير البحوث أنا ' لقد ذكرت الحرة.

لكن معدل والخاص معدل عرضت على القراء 5000 توقيع أول من يصل هو 100 دولار أقل من ذلك : فقط 195 دولارا.

يكون واحدا من تلك حظا! ترأس حماية نفسك وتضع نفسك حتى للاستفادة من الكارثة المالية طريقنا

نعمل الآن لتأمين المكان الخاص ، والحصول على تقارير البحوث الخاصة بك ، وقفل في خصم هائل.

وباختصار ، سوف تحصل على
SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
عضو فـعّـال
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: المدينة المنورة
المشاركات: 1,048
خبرة السوق: 1 الى 3 سنوات
معدل تقييم المستوى: 11
SHAWI_MAGED is on a distinguished road
افتراضي رد: Critical Warning Number Six
5#
15 - 08 - 2011, 01:46 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شادي عبده مشاهدة المشاركة
شكرا لك اخي
استمع إلى ما قاله الآن .
العفو اخي شادي
التقارير بدات تخرج وتاكد ضعف الاقتصاد الامريكي والاوربي
قرات تصريحات رئيس البنك الدولي
SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
عضو فـعّـال
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: المدينة المنورة
المشاركات: 1,048
خبرة السوق: 1 الى 3 سنوات
معدل تقييم المستوى: 11
SHAWI_MAGED is on a distinguished road
افتراضي رد: Critical Warning Number Six
6#
15 - 08 - 2011, 01:49 PM
كد أن الدول النامية هي مصدر النمو والفرص في الوقت الحالي

البنك الدولي: فقدان الثقة في الاقتصاديات الكبرى يدفع الأسواق لمنطقة خطر جديدة


قال رئيس البنك الدولي روبرت زوليك إن فقدان ثقة السوق في القيادة الاقتصادية بدول مهمة مثل الولايات المتحدة وأوروبا يتسبب مع تعاف اقتصادي هش في دفع الأسواق صوب منطقة خطر جديدة، الأمر الذي ينبغ أن يأخذه صناع السياسات على محمل الجد.

وأضاف روبرت زوليك متحدثا خلال حفل عشاء لمؤسسة مجتمع آسيا أن الاقتصاد العالمي يمر بتعاف متفاوت السرعة حيث أصبحت الدول النامية مصدر النمو والفرص في الوقت الحالي.

وتابع "ما حدث في الأسابيع القليلة الماضية هو تضافر بعض الأحداث في أوروبا والولايات المتحدة بشكل أفضى الى فقدان الثقة لدى كثير من المتعاملين بالأسواق في القيادة الاقتصادية لبعض الدول المهمة".

وقال زوليك "أعتقد أن تلك الأحداث بالإضافة الى بعض أوجه الهشاشة في طبيعة التعافي الاقتصادي قد دفعت بنا الى منطقة خطر جديدة. أنا لا أقول هذه الكلمات ببساطة... لكي يعيها صناع السياسات ويأخذونها بالجدية التي تستحقها".

وأوضح زوليك أن عملية معالجة مشكلة الديون السيادية وبعض القضايا الملحة في منطقة اليورو كانت تجري "متأخرة يوما" عادة مما أثار مخاوف الأسواق من أن السلطات ربما لا تسيطر على المشكلة أو تتحرك في الاتجاه الصحيح.

وقال زوليك "هذا (القلق) تراكم ومن ثم ننتقل من سيء الى أسوأ بالنسبة للكثير من دول منطقة اليورو."

وبخصوص الولايات المتحدة يرى زوليك أن المخاوف لا تتعلق بأن أكبر اقتصاد في العالم يواجه مشكلة وشيكة لكن بصراحة فإن الأسواق تعودت أن يكون للولايات المتحدة دور مهم في النظام الاقتصادي والقيادة.

وقال إن جهود خفض الإنفاق الحكومي الأمريكي قد تركزت حتى الآن على الإنفاق التقديري وليس البرامج الاستحقاقية مثل الضمان الاجتماعي، لافتاً إلى أن يبذلوا جهدا في تلك البرامج فإن الشكوك ستستمر إزاء التعامل مع الإنفاق طويل الأجل.

وقال زوليك إن ثقة السوق تضررت لكن القضية الحقيقية هي ما إذا كان ذلك سينتقل الى ثقة الشركات والمستهلكين وهو ما ليس واضحا حتى الآن.

وأضاف "الشيء المختلف عن ذي قبل هو أن الأسواق الناشئة هي الآن مصادر النمو والفرص. حوالي نصف النمو العالمي هو من إسهام العالم النامي وهذا تغير سريع جدا على مدى زمني قصير نسبيا من الناحية التاريخية.

وبالنسبة للصين أشار زوليك غلى أن ارتفاع سعر صرف اليوان سيكون عملا بناء ولاسيما للمساعدة في معالجة الضغوط التضخمية التي تعاني منها الصين.

وقال إن أستراليا في وضع أفضل بكثير من دول متقدمة أخرى نظرا لقيامها بإصلاحات هيكلية. مشيراً إلى أنه على الصعيد المالي فإن ديون أستراليا لا تتجاوز 7% من الناتج المحلي الإجمالي.




http://www.alarabiya.net/articles/20...15/162346.html
SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
الصورة الرمزية أحـمـد عـزام
مشرف / محلل فني بورصات
الصورة الرمزية أحـمـد عـزام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: charts
المشاركات: 55,817
معدل تقييم المستوى: 65
أحـمـد عـزام will become famous soon enough
افتراضي رد: Critical Warning Number Six
7#
15 - 08 - 2011, 02:13 PM
×××

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته,,,

مشكور اخي ماجد على التقرير...
الشب عامل فيها ابو العريف

بيربط ازمة الاسهم بسنة 1929
التاريخ يعيد نفسه !!!

و انه بدايات الهبوط كانت من شهر 10 - 1934 الى 8- 1937
و ان تحركات الداو جونز ارتفعت بما يقارب 109%
و ترواح متذبذب لفترة...

و من سنة 2009 بشهر 3 ايضاً كان هناك هبوط بالماركت
و الداوجونز ارتفع 100% ايضاً...
فيقول انه لو هبطت الاسواق بالستة اشهر القادمة اسفل اللوات المحققة من سنة 2009
سيكون الوضع شبيه الى 1934-1937
و الازمة القادمة اعنف من الازمة الاخيرة
او كما سماها "الازمة جزء رقم 2"

و الباقي ما وضعته اخي ماجد بالتقرير رائع جداً...

لك مني كل الحب...
و ربي يسترها على الجميع,,,
كما ذكرتها سابقاً " المارجت على صفيح من النار"


التوقيع

.
أحـمـد عـزام غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
الصورة الرمزية dr_hany0
عضو فـعّـال
الصورة الرمزية dr_hany0
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,247
معدل تقييم المستوى: 10
dr_hany0 is on a distinguished road
افتراضي رد: Critical Warning Number Six
8#
15 - 08 - 2011, 06:01 PM
تقرير جيد
شكرا اخونا الكريم
هل يمكنكم الحصول علي الخمسة تقارير المكمله له فضلا
اكون بغاية السعاده
dr_hany0 غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
عضو فـعّـال
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: المدينة المنورة
المشاركات: 1,048
خبرة السوق: 1 الى 3 سنوات
معدل تقييم المستوى: 11
SHAWI_MAGED is on a distinguished road
افتراضي رد: Critical Warning Number Six
9#
15 - 08 - 2011, 11:43 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dr_hany0 مشاهدة المشاركة
تقرير جيد
شكرا اخونا الكريم
هل يمكنكم الحصول علي الخمسة تقارير المكمله له فضلا
اكون بغاية السعاده
اهلآ اخي العزيز

الرجل بيكتب المقالات من 2002

فالمقالات قديمه ولا استطيع الحصول عليها

وهي شركه بتعمل تقارير اقتصاديه ونصائح للمستثمرين

لو عجبك عمل الشركه ممكن تشترك تقريق 85 دولار

وفي اخر المقال موضح طريقة الدفع

في هذا المقال هو موصي بشراء الذهب واسهم شركات التعدين

والخروج من سوق الاسهم

واذا ارت الخمسه مقالات القديمه فممكن تراسل الشركه وتطلب المقالات من نفس المصدر

بالتوفيق
SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
عضو فـعّـال
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: المدينة المنورة
المشاركات: 1,048
خبرة السوق: 1 الى 3 سنوات
معدل تقييم المستوى: 11
SHAWI_MAGED is on a distinguished road
افتراضي رد: Critical Warning Number Six
10#
16 - 08 - 2011, 12:01 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحـمـد عـزام مشاهدة المشاركة
×××

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته,,,

مشكور اخي ماجد على التقرير...
الشب عامل فيها ابو العريف

بيربط ازمة الاسهم بسنة 1929
التاريخ يعيد نفسه !!!

و انه بدايات الهبوط كانت من شهر 10 - 1934 الى 8- 1937
و ان تحركات الداو جونز ارتفعت بما يقارب 109%
و ترواح متذبذب لفترة...

و من سنة 2009 بشهر 3 ايضاً كان هناك هبوط بالماركت
و الداوجونز ارتفع 100% ايضاً...
فيقول انه لو هبطت الاسواق بالستة اشهر القادمة اسفل اللوات المحققة من سنة 2009
سيكون الوضع شبيه الى 1934-1937
و الازمة القادمة اعنف من الازمة الاخيرة
او كما سماها "الازمة جزء رقم 2"

و الباقي ما وضعته اخي ماجد بالتقرير رائع جداً...

لك مني كل الحب...
و ربي يسترها على الجميع,,,
كما ذكرتها سابقاً " المارجت على صفيح من النار"


اهلآ حبيبي احمد عزام وردة منتدينا

هو من تقرير واخد باله من عدة ملاحظات

وملاحظة كسر اللو الذي تحقق في 2009 علامه علي ان الوضع اسوء من ازمة الثلاثينات

هذه ملاحظه ممتازه

ومن ناحية الشك في الاقتصاد الامريكي والاوربي فهذا شئ واضح والكل يري ديون امريكا

ويري تقشف اوربا

ومشكلة ديون امريكا انها بلغت 150% من الناتج القومي الامريكي بمعني محتاجه امريكا

تعمل شئ مستحيل عشان تحل ازمة الديون والعالم يمر بازمه اقتصاديه طاحنه فالعالم يمر بحلقه

مفرغه

وهو في المقال تحدث عن اشياء مهمه ولا كنه نسي اهم شئ وهو الغذاء في ظل هذه الازمات الاقتصاديه

لن يكون هناك غذاء يكفي 7 مليار انسان مما يعني ان تكون هناك مجاعات وانت تري ماذا يحدث في القرن الافريقي

والغذاء سوف يكون لمن يملك المال للشراء الغذاء وخاصه ان امريكا واروبا هي التي تنتج الغذاء

للعالم وافريقيا تسورد وتعيش علي المعونات

وعندك انهيار امريكا سوف يؤثر بشكل سلبي علي اوربا وعلي دول الخليج ودول العربيه

فموضوع صعب من ناحيه سياسيه والاقتصاديه

وهو في المقال وضع تحذير وهو انهيار سوق الاسهم الامريكي واضيف عليه ارتفاع الذهب

اذا بدات بورصة الاسهم في هبوط والذهب بداء في الارتفاع خلال الاشهر القادمه يكون العالم دخل في كساد حقيقي

واتمني ان لا نفاجئ بالانهيار مره واحد ويكون هناك انذار

موفق حبيبي احمد عزام
SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
what is the magic number maasa منتدى المؤشرات و الاكسبرتات 1 31 - 10 - 2010 09:42 PM


05:27 AM