• 11:06 مساءاً
logo




افتتاح الأسواق الأميركية: من المرجّح أن يستجمع ارتداد الدولار الزخم، في وقت لا تزال آفاق ا

إضافة رد
الأخبار الاقتصادية
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 65,881
معدل تقييم المستوى: 77
فريق الأخبار is on a distinguished road
18 - 08 - 2011, 05:13 PM
  #1
فريق الأخبار غير متواجد حالياً  
افتراضي افتتاح الأسواق الأميركية: من المرجّح أن يستجمع ارتداد الدولار الزخم، في وقت لا تزال آفاق ا
افتتاح الأسواق الأميركية: من المرجّح أن يستجمع ارتداد الدولار الزخم، في وقت لا تزال آفاق اليورو سلبية
أبدى المشاركون في الأسواق ردود فعل متباينة أزاء سلّة البيانات التي نبعت عن أوسع اقتصاد في العالم، إلاّ أنّ التحوّل الذي طرأ على سلوك المجازفة من شأنه أن يوفر الدعم لعملة الإحتياطي، بما أنّها تستفيد من تدفقات الملاذ الآمن. أبرز العناوين
* الدولار الاميركي: يستفيد الدولار من تجدّد نفور المخاطر، في حين فاق التضخّم التوقّعات
* اليورو: اعتمد البنك المركزي الأوروبي آفاقًا قاتمة، وتتوجّه الأنظار نحو اليونان
* الجنيه الاسترليني:عارض عضو مجلس إدارة بنك انجلترا ويل تطبيق المزيد من التيسير الكمّي
أبدى المشاركون في الأسواق ردود فعل متباينة أزاء سلّة البيانات التي نبعت عن أوسع اقتصاد في العالم، إلاّ أنّ التحوّل الذي طرأ على سلوك المجازفة من شأنه أن يوفر الدعم لعملة الإحتياطي، بما أنّها تستفيد من تدفقات الملاذ الآمن. بقيت القراءة السنوية الرئيسية للتضخّم في الولايات المتّحدة ثابتة عند 3.6% للشهر الثاني على التوالي في يوليو، بينما ارتفعت القيمة الأساسية لأسعار المستهلكين بنسبة 1.8% مقارنة بالعام المنصرم، لتسجّل أسرع وتيرة نمو منذ ديسمبر من العام 2009. مع ذلك، عزّز تقدّم إعانات البطالة الأساسية والمستمرّة ضعف آفاق الولايات المتّحدة، إذ لا يزال استهلاك القطاع الخاصّ من أحد محرّكات النمو الرائدة.
من المرجّح أن يدفع استقرار نمو الأسعار في نهاية المطاف بنك الاحتياطي الفدرالي الى تقليص آفاقه الحذرة أزاء السياسة النقدية، ولن يبقى أمام المصرف المركزي سوى خيار تشديد موقفه المتعلّق بالتضخّم، إذ لا تزال ضغوطات الأسعار متماسكة فوق المستوى المستهدف لها عند 2%. في المقابل، قد نلحظ تنامي الشرخ في صفوف البنك المركزي، بيد أنّه لطالما يبقى هنالك توافق حول استمرار تدنّي الإنتعاش في العام المقبل، سيحافظ مجلس الإحتياطي الفدرالي على مقاربة التريّث والترقّب. وبما أنّ اللّجنة تناضل للتوصّل الى أرضية مستركة، سيقوّض الإفتقار الى التنسيق جاذبية العملة أكثر، بيد أنّ الأخضر سيواصل استعادة قوّته خلال الأيّام القادمة، إذ يقلّص المشاركون في الأسواق شهيتهم للمخاطر.
هوى اليورو اعتبارًا من الذروة التي سجّلها ليلة أمس عند 1.4451، ومن المحتمل أن تتابع العملة الموحّدة تراجعها في دورة أميركا الشمالية، إذ يلقي الغموض المحيط بالآفاق الاقتصادية بثقله على ثقة الأسواق. وردًا على التطوّرات الأخيرة، قلّل عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي إيوالد نووتني من مخاطر إنزلاق البلاد داخل دوامة ركود مزدوج، وذلك في المقابلة التي أجراها مع إحدى الصحف النمساوية، إلاّ أنّه لاحظ توافر مخاطر بتدنّي النمو بالإقتران مع انخفاض التضخّم على خلفية تباطؤ انتعاش الاقتصاد العالمي. وفي ظلّ تدهور البيانات الأساسية، نتوقّع أن يبقي البنك المركزي الأوروبي معيار معدّلات الفائدة ثابتًا عند 1.50% لما تبقّى من العام، وسيضطرّ الى مضافرة مساعيه الرامية الى تقوية النظام المالي الأوروبي، إذ يناضل الساسة لتقويض مخاطر انتقال عدوى الأزمة.
مع حلول نهاية الأسبوع، ستتوجّه الأنظار جميعهانحو اليونان، إذ من المقرّر أن يقوم كلّ من صندوق النقد الدولي، والبنك المركزي الأوروبي والإتحاد الأوروبي بزيارة البلد المتعثّر يوم الإثنين، في وقت لا تزال آفاق الأجل القريب للعملة الموحّدة سلبيّة الى حدّ بعيد نظرًا الى استمرار تداولها ضمن إطار مثلّث هبوطي. وإذ فشل زوج اليورو⁄دولار في الإقفال فوق مستوى فيبوناتشي 78.6% لتراجع الأسعار اعتبارًا من ذروة تجارات العام 2009 وصولاً الى قاع تجارات العام 2010 على مقربة من منطقة 1.4440-60 في اليوم السابق، قد يتّضح أنّ التسارع الصعودي وصولاً الى 1.4516 هو مجرّد اختراق مزيّف، ومن الممكن أن تواصل معدلات الصرف تصحيح التقدّم الذي حقّقته مستهلّ الشهر، بما أنّ المخاوف المحيطة بأزمة الديون السياديّة ما انفكّت تقوّض ثقة المستثمرين.
نجح الجنيه الاسترليني في تعويض تراجعه وصولاً الى 1.6473، بيد أنّه قد يخرج عن الإتجاه الصعودي الكامن وراءه على خلفيّة اعتماد الساسة في بريطانيا موقفًا أكثر تشاؤمًا في ما يتعلّق بالاقتصاد الحقيقي. هذا وقد أورد عضو مجلس إدارة بنك انجلترا مارتن ويل أن النمو الكامن في بريطانيا هو "أضعف الى حدّ ما" مما كان متوقّعًا في وقت سابق، بيد أنّه أردف في مقابلة أجراها مع إذاعة ال بي. بي. سي. أن أرقام الناتج المحلّي الإجمالي للفصل الثالث "ستبدو أفضل" من أرقام النمو التي صدرت خلال الأشهر الثلاثة حتّى يونيو. وعلى الرغم من أنّ السيّد ويل تراجع عن تصويته الداعي الى رفع معدّلات الفائدة بمقدار 0.25 نقطة أساسية، إلاّ أنّه عارض زيادة القيمة المستهدفة لبرنامج شراء الأصول. هذا ونرجّح تنامي الشرخ في صفوف لجنة السياسة النقدية، إذ يواصل الساسة ملاحظة قيام مخاطر بعدم بلوغ التضخّم المستوى المنشود والمحدّد عند 2%. في المقابل، قد يخسر تقدّم زوج الاسترليني/دولار القريب الأجل الزخم في الأيّام القادمة، وتختبر معدّلات الصرف بعض التوطيد ضمن إطار نطاق واسع، إذ تواجه المنطقة تنامي مخاطر انزلاقها داخل دوامة ركود مزدوج.
Daily FX


رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
افتتاح الأسواق الأميركية: من المرجّح أن يستجمع تسارع الدولار الأميركي الزخم، في وقت يرزح ا فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 15 - 06 - 2011 05:38 PM
افتتاح الأسواق الأميركية: اليورو يواصل البحث عن دعم وتسارع الدولار الأميركي يستجمع الزخم فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 23 - 05 - 2011 05:57 PM
افتتاح الأسواق الأميركية: من المرجّح أن يستجمع تسارع اليورو الصعودي الزخم على خلفية تجاوز فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 13 - 05 - 2011 05:08 PM
افتتاح الأسواق الأميركية: من المرجّح أن يستجمع تسارع الجنيه الاسترليني الزخم، في وقت يتوقّ فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 11 - 05 - 2011 06:59 PM
افتتاح الأسواق الأميركية: تسارع الدولار الأميركي الصعودي يستجمع الزخم في ظلّ بحث اليورو عن فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 1 06 - 01 - 2011 10:18 AM


11:06 PM