• 5:40 صباحاً
logo




فمه أم القمامة

إضافة رد
عضو متقدم
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 7,282
معدل تقييم المستوى: 18
الحسام 55 is on a distinguished road
09 - 09 - 2011, 10:30 AM
  #1
الحسام 55 غير متواجد حالياً  
افتراضي فمه أم القمامة
حقيقة ليست الغرابة في العنوان فحسب بل الغرابة في حالنا نحن المسلمين.

نعم دعوني اليوم أصرخ في أمة المليار والنصف

أنادي على أمة الخلق والدين

أمة البذل والعطاء

باختصار أنادي أمة محمد

صلى الله عليه وسلم .

قديييما قام رسول الله صلى الله عليه وسلم لينصر عرض امرأة واحدة كشف اليهود سوأتها .

(ونعم الرجال كنت يا رسول الله عليك الصلاة والسلام)
وقديما أيضا هب المعتصم لنجدة امرأة واحدة أيضا استغاثت به وهي في أرض الروم .

(هكذا شيم الرجال)

وفي الزمان الطاهر أيضا شبع الناس في عهد عمر بن عبد العزيز رحمه الله حتى لم يجد من يأخذ الصدقة بل ونثروا الحب على رؤوس الجبال ليأكل الطير .

(يا سلام على الإسلام)

حديثا يقتل شعب ويروع على يد اليهود ونحن (نشاهد)

واغتصبت نسااااااااااااااء وليست مرأة واحدة في فلسطين والعراق وسوريا ونحن ما زلنا (نشاهد)

وجاع شعب بأكمله ومات الآلاف أطفالا ونساءا ورجالا وشيوخا وبعضنا على العهد ثابت فهو (يشاهد)

أرأيتم الفارق الكبير بين القديم والحديث إلا من رحم ربي؟

ولعلي ألمح من يقول وما علاقة هذا بعنوانك الغريب !!!!

أقول لك إليك جوابي :

إن لنا إخوانا وأخواتا مات صغيرهم ولحق به كبيرهم وجاع شعبهم وجف ماؤهم وشح طعامهم وقل مالهم وشحب لونهم وزاد مرضهم
وصارت الشربة الواحدة واللقمة الطيبة حلما صعب المنال على معظمهم ولا حول ولا قوة إلا بالله .

في هذا الضنك الرهيب والبلاء العظيم الذي وقع بشعب الصومال المسلم

نذهب في رحلة سريعة مرة كالعلقم إلى بعض بلاد المسلمين الغنية

فنجد في بلد ما رجل معه مال يقيم كل يومين تقريبا عزومة فاخرة ووليمة شهية يعزم فيها الأهل والمعارف فيأكلون ويشربون وفي آخر الليل نصف الطعام أو ما يقاربه لا يبيت في البيت !!!!

آه أكيد يتصدق به صح ؟

لا والله

طيب أعطاه نجدة لأبناء الصومال ؟

كلا ورب الكعبة .

طيب أين ذهب به ؟!!

إلى القمااااااااااااامة


وفي بلد أخرى نجد الناس لا يعزمون إلا على خروف كامل وما بقي منه يحرم عليه البيات في ثلاجة البيت لأن خروفا آخر ينتظر دوره على مائدة الغد

فأين يبيت ما بقي من خروفنا المسكين ؟

يبيت في الشارع وتحديدا في القماااااااااااااامة

وهذا في بلد ثالث زوجته صنعت له طعاما فلما تشاجرا معا وغضب غضب شديدا وخرج غضبه على أطباق الأكل فإذا به في غضبه يحلف ما يأكل فتقول زوجته خلاص ارميها في مكان خروف الجيران يعني في (القماااااااامة)

حكى لي خالي الذي أقام سنينا طوالا في إحدى دول المسلمين الغنية بالمال قال لي :

إن هذه البلاد ترمي في القماامة طعاما يكفي لعمل تخمة لشعب الصومال

آه يا أمة الإسلام وألف آه

معقول صرنا بتلك القسوة في قلوبنا !

معقول هنا على بعضنا فرخص في نفوسنا موت إخواننا!

معقول تركنا النساء يرين أطفالهن تموت فلا يملكن صنع شيء لهم !

معقول رضينا بالقمامة بديلا لأفواه مسلمين ذنبهم أننا إخوانهم!

معقول صارت القمامة في عيوننا خير من بطونهم الخاوية
وعيونهم الباكية
وأرواحهم الزاهقة !

إن القمامة شبعت وأبناء الصومال ماتوا جوعا

إن القمامة ملئت وأبناء الصومال يحلمون بالطعام اليوم بيومه.

إن القمامة في أنصاف وأرباع ذبائحنا الملقاة فيها وأطفال الصومال منهم من مات أمهم فلم يجدوا لهم كفيلا ولا طعاما فأكلوا لحم أمهم
(حكى ذلك بعض المشايخ)

إن القمامة ضمنت كل يوم طعاما جديدا وشعب الصومال يحمد الله أنه وجد شربة وكسرة طعام تعينه على الحياة بإذن الله إلى الغد فربما في الغد لا يجد ما يأكل.

إن القمامات تفاخر بعضها بأشهى ما فيها من الأطعمة ولنا شعب مسلم يؤثر من لم يأكل منذ ثلاثة أيام أخاه الذي لم يأكل منذ أسبوع .

إن القمامة فاض طعامها على جانبيها من كثرته وشعب الصومال فض دمعه على خده من حسرته.

وكأني بأخي الصومالي يقول لنفسه يا ليتني كنت زبالا عند هؤلاء فآكل من قمامتهم الشهية وأسد جوعا بات يفتك بأمة بأسلرها في الصومال

وكأني بغيور على دينه وأمته يقول يا ليتني كنت زبالا عند هؤلاء لآخذ الطعام الذي رموه إسرافا ولا مبالة فأعطيه لأخي وأختي في الصومال يأكلونه ويقتاتون به

وأصرخ بكل من جعل القمامة مقصده بعد كل وجبة :

يا أيها المسرف المفرط في حق نفسه وإخوانه تمهل فإن الله لا يرضيه أن تشبع فترمي طعامك ولك أخ في الإسلام يموت جوعا وعطشا

لماذا لا نطبخ ما يكفينا وما زاد لا نطبخه ونوفر أموالا لا حصر لها لهؤلاء الجوعى المشردين ؟

لماذا لا يرق قلبك فتسهم في إغاثة ملهوف ومكروب

مرحى لسكين ذبحت بها خرافا فرميت أغلبها في القمامة وعجبا لقلبك كيف لم يبكيه حال إخوانه وأخواته!

أفيقوا يا أمة لنبي صلى الله عليه وسلم.
أفيقوا فليبس الجوع فرض على الصومال وحرام عليكم

أفيقوا قبل أن يأتي يوم تجوعون فيه فلا تجدوا من يغيثكم

أفيقوا فوالله ثم والله ثم والله إن فم أخيكم في الصومال خير من القمامة
رد مع اقتباس


عضو الماسي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 37,809
معدل تقييم المستوى: 48
محمد حمدى ناصف is on a distinguished road
افتراضي رد: فمه أم القمامة
2#
20 - 11 - 2017, 06:40 AM
جزاكم الله خيرا

ودى واحترامى



سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته
محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع القسم الاسلامي


05:40 AM