• 6:34 صباحاً
logo




من أنا حتى يستحى الله منه من

إضافة رد
عضو متقدم
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 7,282
معدل تقييم المستوى: 17
الحسام 55 is on a distinguished road
10 - 10 - 2011, 04:20 PM
  #1
الحسام 55 غير متواجد حالياً  
افتراضي من أنا حتى يستحى الله منه من
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة على أشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين...................


يمر على الانسان شعور يسمى الحياء هذا يعتريه بين فترة وأخرى
أحيانا يكون هذا الشعور تجاه واليه وأحيانا يحسه مع مديره أو مع شخص أخر ربما لايعرفه هذا يحدث لاشئ مستغرب
ولكن العجيب أن الله تعالى يستحي منا !!! اي والله يستحي منا!! كما في حديث صلى الله عليه وسلم يقول ((أن الله تعالى حيي كريم يستحى اذا رفع الرجل اليه يديهأن يردهما صفرا خائبتين)) سبحان الله اذا دعى العبد ربه فانه يستحي ان يرده ..لايرده بل لابد أن يعطيه شئ لأنه يستحي أن يحرمه لأان رفع يديه بل لابد ان يضع فيهما شيئا(أما ان يعطيه شيئا طلبه أو يعطيه خيرا من الذي طلبهاو يؤجلها له في الاخره)لأنه كري حيي اي كثير الحياء سبحانه.
اذا" كيف تتعامل مع الله اذااستحــــــــــــــــــــــــــى منك؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هو الذي يستحي منك تعالوا نعرف كيف ؟؟؟؟؟


الحياء صفه ثابت من صفاته سبحانه لانعرف كيفيتها الا انها لاتشبه حياء المخلوق بأي وجه من أوجه الشبه أو المثيل سبحانه((ليس كمثله شي وهو السميع البصير))
الا أن حيائه يثمر عن الجود والكرم لمن استحى منه فاذا استحى الله من انسان وصل الى هذا الانسان الخير من وجوه متعدده
هذا شي عجيب والله عجيب المعتاد أن الذي يطلب هو الذي يستحي أما أن يكون المطلوب هو المستحي؟؟؟المطلوب هو المستحي ؟؟؟والطالب لايشعر بشئ هذا عجيب والاعجب من هذا كله كلام يحي بن معاذ لما قال(((سبحان من يذنب عبده ويستحى هو))) سبحانه


على الانسان أن يتفكر بين نفسه من أنا حتى يستحي الله مني؟؟؟؟؟؟جسم الواحد منا بالنسبه للمدينه التي يعيش فيها كقطرة ماء في البحر..ونسبة المدينة الى الكوكب الذي نعيش فيه كقطرة الماء الى البحر ايضا واذا نظرنا الى كوكبنا بالنسبة الى باقي الكواكب كحبة رمل الى الصحراء وكل هذا تحت السماء الدنيا والثانية أعظم من الاولى والثالثه أعظم من الثانيه وهكذا حتى اذا وصلنا الى السماء السابعة فهي أعظم سماء وفوقها عرش الرحمن والرحمن على العرش استوى سبحــــــــــــــــانه..
فمن أنــــــــــــــــــــــا حتى يستحي الله مني؟؟؟من؟؟


كيف تتعامل مع الله اذا استحــــــــــــــى منـــــــــــــــــــــــــــــــــــك؟؟؟

أولا أستحي من اذا استحى منك هذا أقل شي يمكن أن نفعله والله ليس بكثير على ربنا أن نستحي منه سبحانه وكان صلى الله عليه وسلم يحرص على هذا فكان يوصي الرجل يقول له أوصيك أن تستحي من الله كما تستحي من الرجل الصالح منقومك واذا كنا نستحي من مخلوق فكيف لا نستحي من الخالق..ولايمكن للانسان أن يكون مستحي من الله وهويفعل المعصية.بل لاشك أن يستشعر الحياء لانه لايستطيع أن يفعل المعصيه في نفس الوقت وقلبه مملوء بالحياء من ربه.
واذا خلوت بريبة في ظلمة والنفس داعية الى الطغيان
فستحي من نظر الاله وقل لها ان الذي خلق الظلام يراني


فأنا متاكده ان هذا الشخص الذي يستحي من الله سيتلرك المعصيه وان تركها صار عزيزا على الله صار حبيبا اليه
يقول ابن القيم(من لم يستحي من الله عند المعصيه لم يستحي الله من عقوبته يوم القيامه,ومن استحى من الله عند المعصيه استحى الله من عقوبته يوم يلقاه)بل ان الله سيحبه أكثر ممن ترك المعصيه خوفا من الله .نعــــــــــــــم أكثر!!!!!
لان من ترك المعصيه حياءا" يكون أقرب الى اللع من الذي تركها خوفا وفي كل الخير كلاهما على هدى لاكن تارك المعصيه كان قلبه يفكر بالعقوبه عند تركها أما تارك المعصيه عند الحياء قلبه استحضر الله فترك.
الفرق الثاني الخائف يراعي جانب نفسه وحمايتها اما المستحي يراعي جانب ربه وكما قلنا كلاهما مأجور.
فبعض الناس يحس بالحياء بسسب التقصير والبعض يحسه بسبب كثرةأنعم الله عليه والاخر بسبب أخطائه التكرره في حق الله وأفضل الناس من هؤلاء من يحس بالحياء لاجل حميع هذه الاسباب...
وأنظر الى حياء الصالحين كانوا يحسون بالحياء الشديد من الله فكان منهم الفضيل بن عياض يوم عرفه هذا اليوم العظيم الذي يعتبر هوأعظم يوم في السنه كلها الناس يدعون والفضيل يبكي بكائا شديدا لم يستطع الدعاء من شدة البكاء فلما كادت الشمس أن تغرب وينتهي عرفه رفع راسه الى السماء وقال وحيائاه منك وان غفرت واسوئتاه منك وان عفوت...يقول وان عفوت وان غفرت فانا مستحي منك ياربي الله أكبر الله أكبر وانظروا الى ابي بكر عندما وقف يوما وقال يامعشر المسلمين استحيوا من الله فوالذي نفسي بيده لأضل أغطي وجهي عند غطاء الحاجه استحياءا منه....
يالله ارأيتم هذا الشعور؟؟ربي يحب أن يراه موجودا في قلب عبده ,ويحب أن يجده مستمرا الى أن يلقاه بالله عليكم مايستحق منا هذا الشي والله انه أقل شي نقدمه له سبحانه
يقول ابن القيم((من استحيا من الله استحيا الله منه))


الأن ارجوكم لاحظوا معي هذا التعامل العجيب مع الله سبحــــــــــــــــانه انظرواااااااااااااااااا
كيف أن العبد اذا رفع يده ليسأل ربه استحى الله منه فلما علم العبد أن الله يستحي منه استحى هو ايضا من ربه فلما استحى من الله استحى الله من مره أخرى ...يالله! يالله! بالله في أعظم وأرحم منه .....(منقول من كلام الشيخ مشاري)..............







والله بعضكم لما تختلط في قلبه كل هذه المشاعر والاحاسيس مايملك عينه راح يلاقي نفسه مباشره رافع يديه لله ويناجيه ويطلب العفو والصفح على مامضى هذا السر اللي تكلمت لكم عنه كتبته وحبيت أوصله لكم أتمنى أني وصلته لكم بمايرضيه سبحانه وتعالى ياأخواني جربوا الحياء من الله واستحضروه فانه والله عالم أخر من التعامل لانكم راح تجدون الشي العظيم والخير الكثير في هذا التعــــــــــــــــــــــــــــامل معه سبحانه الذي يستحق أن نستحي منه كما يستحي منا لانه لايوجد بحياتنا من هو احق منه بحيائنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا....

في الختام
أسأل الله العظيم الكريم الودود الرحيم الحليم بمنه وكرمه أن يديم علينا نعمة الحياء,وأن يرزقنا حق الحياء منه سبحانه أن يجمعنا بكم في جناته جنات النعيم على سرر متقابلين ااااااااااااااااااامين
لاأريد سوى الدعاء وتنقلوهذا الموضوع لمن تحبون
وصلى اللهم وسلم على حبيبنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين.....................
رد مع اقتباس


عضو الماسي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 37,809
معدل تقييم المستوى: 48
محمد حمدى ناصف is on a distinguished road
افتراضي رد: من أنا حتى يستحى الله منه من
2#
27 - 11 - 2017, 05:47 AM
جزاكم الله خيرا

ودى واحترامى



سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته
محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع القسم الاسلامي


06:34 AM