• 10:09 مساءاً
logo



تسعة وتسعين بالمائة من اوراق الحل بيد امريكا

إضافة رد
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,048
خبرة السوق : 1 الى 3 سنوات
الدولة: المدينة المنورة
معدل تقييم المستوى: 11
SHAWI_MAGED is on a distinguished road
08 - 05 - 2009, 12:18 PM
  #1
SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً  
افتراضي تسعة وتسعين بالمائة من اوراق الحل بيد امريكا

الرئيس الراحل انور السادات كان دائم القول ان تسعة وتسعين بالمائة من اوراق الحل بيد امريكا
المقصود بالحل هو الحل السياسي
ولا كن بعد زلزلال ولستريت والازمة الاقتصادية تغيرت الاوراق واصبح هناك لاعبين جدد منهم اوربا والصين واهمهم واخطرهم اوربا
وبذلك فان بعد الازمة الاقتصادية حدثت تغيرات كثيرة اهمها وصول الرئيس اوباما الي البيت الابيض وممكن القبة برجل السلام ورجل تحقيق العدالة والمساواة بين شعوب العالم
وسياسات الرئيس الامريكي لا تعجب شركائة في القارة العجوز قارة اوربا بتحديد دول مثل المانيا وفرنسا وانجلترا وهولندا مما ينتج انتقال ادارة العالم الي الاتحاد الاوربي ويصبح دور امريكا في ادارة العالم دور استشاري وتصبح القوة السياسية والعسكرية هي الاتحاد الاوربي
وذلك لان الازمة المالية غيرت ثقافة العالم وغيرة الثوابت والقواعد السياسية الكبري
ولذلك فاننا سوف نجد اسرائيل التي تسعي الي تدمير المسجد الاقصي والمساس بالمحرمات والخطوط الحمراء سوف تستعين باوربا مع الاحتكاك القوي مع ادارة الامريكية الجديدة لكي يساعدوها علي مواجهة الحكومة الامريكية ومواجهة التهديد الايراني بعد ان استسلمت الادراة الامريكية للدولة الايرانية وبذلك فان اللعبة السياسية تغيرت بشكل جزري والي الابد
ومثال في الاقتصاد انفكاك الارتباط بين الذهب والدولار كان في السابق عند ارتفاع الدولار ينخفض الذهب وبعد الازمة الاقتصادية تغيرت القواعد الاقتصادية والسياسية وبمعني ادق العالم دخل في عنق الزجاجة ودخل في سنوات محورية سوف تحديد مستقبل الشرق الاوسط والقوي العالمية الجديدة التي سوف تنبثق خلال السنوات القادمة وسوف تكون الدول التي تمتلك تحالفات ورؤية استراتجية علي الخروج من الازمة المالية ومساعدت شبعها وتنمية قدرتها وحماية مصالحها العليا والاهداف الاستراتجية عبر تحالفات اقليمية ودولية هي من تبقي وسوف تعيش
فهل من الممكن ان تكون هناك مكانة دولية للدول العربية والاسلامية في العالم الجديد ؟
ولكم كل تحية وتقدير
ماجد
رد مع اقتباس


الصورة الرمزية د.أسامة عادل
عضو فـضـي
الصورة الرمزية د.أسامة عادل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: اسكندرانى
المشاركات: 3,873
خبرة السوق: أكثر من 5 سنوات
معدل تقييم المستوى: 13
د.أسامة عادل is on a distinguished road
افتراضي رد: تسعة وتسعين بالمائة من اوراق الحل بيد امريكا
2#
08 - 05 - 2009, 03:16 PM
مقال رائع..
و ان كنت اشك فى قدرة الاتحاد الاوروبى حاليا فى الريادة نظرا لمشاكلهم الداخلية و اوروبا نفسها لن تستطيع معاداة العرب لصالح اسرائيل فالاستثمارات الاوروبية فى الدول العربية اكثير بكثير من نظيرتها فى اسرائيل..
اضف الى ذلك النفط و الغاز من الدول العربية..
اوروبا كعادتها ستقف فى الحياد بين العرب و اسرائيل و الفرصة سانحة جدا للعرب للوصول الى سلام فى وجود اوباما الذى يحاول مرارا تقريب وجهات النظر بين الطرفين و لكنه بالتاكيد لا ينسى اللوبى الصهيونى فى امريكا الذى يضغط بكل قوة و يلوح مرارا بالانسحاب بالاستثمارات من امريكا..
و لكن اوباما نفسه يعلم انه من الصعب على اليهود ترك امهم امريكا و الخروج و لذلك يضغط عليهم هو الاخر..
اما الريادة الاقتصادية فاعتقد انها لازالت للامريكان فالاقتصاد الامريكى ينتفض من ركوده و سنلاحظ هذا اليوم مع بيانات البطالة بعد ربع ساعة من الان..
قد تكون الصين ندا عنيدا و لكنها لن تستطيع الهيمنة على العالم فى الوقت القريب..
لاسباب فنية..
او..
شيوعية..

شكرا على المقال مرة اخرى..
الله كريم.,

د.أسامة عادل غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
عضو فـعّـال
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: المدينة المنورة
المشاركات: 1,048
خبرة السوق: 1 الى 3 سنوات
معدل تقييم المستوى: 11
SHAWI_MAGED is on a distinguished road
افتراضي رد: تسعة وتسعين بالمائة من اوراق الحل بيد امريكا
3#
08 - 05 - 2009, 06:22 PM
اشكرك علي المشاركة القيمة والرائعة ولا كنك اتبعة الاوهام وخطة الانقاذ محتاجة فترة كبيرة عشان تاكد نجاحها وتخرج امريكا والعالم من الكساد الاقتصادي وخطة الانقاذ اشبها بقشة تنقذ فيل من الوقوع من فوق المنحدر بتاكيد امر محال ان تساعد القشة او الريشة الفيل خطة الانقاذ سوف تنعش الاقتصاد لبضع شهور ثم بعد ذلك سوف تحدث انتكاسة بتاكيد هي كارثة اقتصادية وانسانية بكل المقايس ولكنها اقرب الي الواقع وكان اللة في العون ولكي مني اجمل تحية وتقدير
ماجد
SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
الصورة الرمزية freebalad2003
عضو متميز
الصورة الرمزية freebalad2003
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: العراق الجريح
العمر: 54
المشاركات: 3,468
خبرة السوق: 1 الى 3 سنوات
معدل تقييم المستوى: 13
freebalad2003 is on a distinguished road
افتراضي رد: تسعة وتسعين بالمائة من اوراق الحل بيد امريكا
4#
08 - 05 - 2009, 11:50 PM
السلام عليكم
اخي العزيز
ماجد
اسمح لي ان اتحدث و بصوت عال قد يصل الى حد الصراخ
رحم الله الرئيس الراحل انور السادات فلقد عرف الطريق و عرف
سر اللعبة و اظنه كان منذ البداية يعرفها و لكنه كان مكبلا بالثوريين
و بارادة الشعوب ( موضوع يطول شرحه قد يجلب لنا وج الراس الان لذا ساتركه)
اخي الغالي ان الحل منذ الحرب العالمية الثانية و الى الان و الى ان يشاء الله تعالى
بيد امريكا سواء اكانت نسبته 100 % او 1 من المليارات لانه بدونه لن يكون هناك حل
هذا يجب ان لا ننساه و ان لا نمني انفسنا بعكسه و نسير خلف ما نتمناه نحن و نتعاطف
معه , هل تعتقد ان الازمة المالية بنت لحظتها ام ان هناك مخطط مدروس لاظهارها
و في وقت محدد بالذات , اخي العزيز حتى لا اطيل ان الولايات المتحدة الامريكية سوف
تتسع و ان اقتصادها يتجه الى القوة اكثر و اكثر و خاصة بعد الانخفاض الذي حصل و ما زال
مستمرا في سعر الدولار و ان الخاسر الاكبر من هذه اللعبة هي اوربا الغربية و التي اظن
انها ستعود الى التفكك من اتحادها و قد يحصل اندماج دول لمواجهة ما يحصل خاصة و لو
تمكنت امريكا من ان ترفع سعر النفط الى ما فوق ال 130 دولار مر اخرى و مباشرة سترفع
من قيمة الدولار امام باقي العملات و اليابان متضرر كبير في الازمة و مصيرها لو استمر
الين في الارتفاع اكثر و اكثر سيكون قاتما لان جل اعتماد اقتصادها على التصدير
و الرابح الاكبر سيكون الصين بعد امريكا , و قد تربح ايران ايضا لو جائتها قيادة جديدة
و منفتحة و غير متزمتة مثل هذه القيادة و التي ارجعت ايران الى اكثر من عقدين.
اما اسرائيل فان مكسبها سيكون هو احتياجنا و للاسف نحن العرب (و اقصد الحكومات)
الى مساعدتها للاستمرار اكثر في الحكم على حساب الشعوب و التي ستعاني
الامرين, عندما تكون امريكا متحكمة برغيف الخبز و الذي سيتجاوز سعره ؟؟؟؟؟
نعم انه رقم مجنون و لكن هو ما سيحصل و لقد بانت بعض بوادره عند ارتفاع سعر
البترول و حصلت ازمة رغيف الخبز في كثير من الدول العربية و لكن القلة من اعلنه
و حتى في الدول النفطية الغنية فان سلاح النفط الذي كنا نهدد به سيكون ضدنا
عند ارتفاع سعره و عندها لن يغطي رغيف الخبز.
عذرا للاطالة و لكن المستقبل يخفي الكثير , و هذه بعض من الافكار المجنونة
نعم انه تفكير مجانين و لكن لننتبه و لنراقب , لماذا تحصل الازمات دائما عندما
يكون الدولار في اوجه و ما بعيدة احداث 11 سبتمر حيث وصل الدولار
الى اعلى سعر و من بعدها بدا بالانخفاض .
مجرد وقفة و اطلق ما تفكر فيه و لا تخف ان يقال عنك مجنونا فقد تكون الحقيقة

التوقيع

http://www.borsaat.com/vb/signaturepics/sigpic7510_1.gif
شكرا لاخي العزيز
محمد عبد المعطي
على تعاونه و متابعته


http://www.borsaat.com/vb/t35.html
شرح كيفية ارفاق الصور في المشاركات
freebalad2003 غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
عضو فـعّـال
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: المدينة المنورة
المشاركات: 1,048
خبرة السوق: 1 الى 3 سنوات
معدل تقييم المستوى: 11
SHAWI_MAGED is on a distinguished road
افتراضي رد: تسعة وتسعين بالمائة من اوراق الحل بيد امريكا
5#
09 - 05 - 2009, 08:01 AM
قال تعالي
(( واذا اردنا ان نهلك قرية امرنا مترفيها ففسقو فيها فحق عليها القول فدمرنها تدمير ))
من بداية التاريخ كان الفساد والظلم وكل اسباب الانحطاط الاخلاقي سبب في تدمير الدول وتدمير الامم ولا توجد امة كانت تطبق العدالة والمساواة وتطبق القيم الاخلاقية والانسانية والا وعاشت في سلام وحياة مزدهرة الي ان ياتي اجلها الذي كتبة اللة لها
وتوجد نماذج عديدة للامم في تاريخ البشرية عندما طغت وبغت وخالفة قوانين الطبيعة او قوانين العدالة الالهية تم تدمير وابادتها وما كان اللة معذب القري وهي طائعة وعابدة لربها
وفي فرعون وهامان مثال واضح والاهرامات العظام خير دليل علي ان البقاء للاصلح واما المفسدين والمجرمين فمصيرهم الدمار والابادة
وكان فرعون يقتل بني اسرائيل اتباع موسي علية السلام بغير حق ويغتصب نسائهم ويقتل ابنائهم ولم يخاف اللة عز وجل في الضعفاء والمستضعفين في الارض فاغرق اللة عز وجل فرعون الطاغية وجنودة في النهر وجعلة عبرة لكل معتبر ولكل من اراد ان يتعلم من الامم السابقة وما جزاء المجرمين والمفسدين في الارض غير التدمير والابادة الالهية
وليس معني ان تنتهي امريكا بان تمحي امريكا من علي الخريطة وفي قصة فرعون خير دليل فقد تم تدميرة وبقت مصر مزدهرة ويعيش عليها شعبها الي اليوم فليس معني ذلك ان امريكا سوف يتم تدميرها ونسفها
واين قوم عاد وقوم ثمود وقوم لوط تمت ابادتهم وتدميرهم واين حضارة الفرس وحضارة الروم
وهل يعقل ان يقوم العرب بالقضاء علي حضارتين عظمتين في وقت واحد من غير ان تكون هناك قوة الالهية تحق الحق وتذهق الباطل وقل ظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا
واين بريطانيا العظمي التي لا تغيب عنها الشمس واين المستعمرات التي كانت تحكمها وتستعبد اهلها وتغتصب نسائهم
مع بدايت الحرب العالمية استطاع هتلر النازي ان يهدد عرش بريطانيا العظمي ويحتل غالبية القارة الاوربية وهدد الانجليز في مستعمراتهم وفي عقر دارهم
وفي التاريخ امثلة كثيرة لمن اراد ان يتبع الحق ويري الحق حق ولا يريد اتباع الاهواء والانخداع بالسراب
واني لا اعادي امريكا ولا كني اعادي سياسات جورج بوش الابن واتمني ان يكون كل رؤساء العالم مثل اوباما لانة رجل عادل رجل محترم رجل سلام وهو رحمة للبشرية
ولا كن السياسة لا تعرف رجال السلام والمبادرات الحقيقية التي تهدف التي نشر العدالة وتحقيقها علي ارض الواقع
والازمة المالية هددت عرش امريكا وهل يعقل ان يتم بناء امريكا خلال شهور امر خيالي ولا يتماشي مع المنطق الاقتصادي
واني لم اقل ان امريكا سوف تنتهي ولا كن دورها سوف يقل وسوف تاخذ اوربا مكانها في قيادة العالم ولكل شخص رؤية للمستقبل
وما دمنا نتكلم عن المستقبل فلماذا لا يتم عمل خطة ورؤية علي المستوي الفردي وعلي المستوي الجماعي وكل شخص يحاول تحقيق احلامة وطموحة في الحياة بدل ما تنتظر الشعوب العربية الجيش الامريكي لكي يساعدة ويحررة ويحقق لة الاحلام ويكون دور المواطن العربي هو تشجيع الرجل الامريكي الذي يحقق السلام وينشر العدالة
ولك كل تحية وتقدير واحترام
ماجد
SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الحل, امريكا, اوراق, بالمائة, بيج, تسعة, وتسعين

أدوات الموضوع


جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


10:09 PM