• 5:09 مساءاً
logo



اتجاهات السوق : التيارات المتعاكسة

إضافة رد
عضو متميز
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 3,176
معدل تقييم المستوى: 13
Trend is on a distinguished road
04 - 06 - 2009, 10:30 PM
  #1
Trend غير متواجد حالياً  
افتراضي اتجاهات السوق : التيارات المتعاكسة
اتجاهات السوق : التيارات المتعاكسة

يبدو ان العوامل التي تقوم بتنشيط الدولار هي مختلفة هذا الموسم. حيث أنه في الخريف الماضي وخلال ارتفاع التدفقات الى الملاذ الآمن لذروة الأزمة المالية قد راهن على جميع الاعتبارات, ومن جانب آخر فقد قبل المستثمرون بعائد الصفر بالنسبة لتأمين أرصدة الديون الأمريكية. وارتفع الدولار بنسبة 17% مقابل اليورو في غضون شهر وحقق مكاسب مماثلة مقابل الجنيه الاسترليني، والدولار الكندي، والفرنك السويسري والدولار الاسترالي والنيوزيلندي. ولكن حتى في أقصى حالة الذعر في السوق فان تفوق الدولار لم يكن شاملا؛ وقد دفعت أجور تبييت الين المنهارة على انخفاض الدولار مقابل الين الى 90 نقطة بالنسبة للدولار على الرغم من ضخامة التدفقات الوافدة إلى الأوراق المالية الأمريكية.

لقد كانت تأثيرات الدولار في الخريف الماضي محددة للغاية؛ وفي حالة المحنة فان الخيار الاول للجميع هو سلامة الدين الاميركي. ولم تكن قيمة الدولار التنافسية هي القضية, ولكن الأمن المفترض هو الأهم. ان تلك الظروف لا يمكن أن تدوم، وقد تتحول الأزمة المالية إلى أزمة اقتصادية وان خطر انهيار النظام المالي قد قلل الخوف من الخسارة بالجملة لتراجع الاستثمارات الرئيسية. وفي الظروف المعتدلة فان الأموال التي كانت مدخرة في الولايات المتحدة من أجل الأمان (والقليلة أو بدون عائدات) بدأ يتم سحبها سعيا وراء عملة أكثر إنتاجية واستثمارات أخرى.

لقد ضمنت درجة الذعر في الخريف الماضي للدولار الخروج العكسي ولكن حتى هذه الخطوة الأخيرة التي بدأت في 20 مايو فان اليورو بقي أقل من 38% ضمن مستوى تراجع فيبوناشي لانهيار شهر يوليو وحتى أكتوبر 2008 .

ان توازن اليورو / الدولار الامريكى الذي استمر خلال فترة منتصف مارس وحتى منتصف مايو مع الزوج قد تم حصره بشكل كبير ضمن نطاق 1.3100 و 1.3600. ان البروز المفاجئ الأصلي خلال ذلك المعدل في 18 و 19 مارس قد تم دفعه من قبل اعلان مجلس الاحتياطي الفدرالي بأنه سيشتري الأسهم المالية المستحقة وذلك في محاولة للحفاظ على المستهلكين وعلى أسعار الفائدة المنخفضة بالنسبة للقروض العقارية وهذا هو ما يسمى بسياسة 'تسهيل الكمية'. لقد كان مجلس الاحتياطي الفدرالي على علم بأن مبلغ الدين الأمريكي المقرر بيعه إلى أسواق الائتمان في الأشهر المقبلة يمكن أن يقوض سياسة انخفاض معدله.

لا يتم تحديد أمر معدلات الرهن العقاري من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي لكنه يأخذ الاتجاه من أسواق الائتمان وان معايير السوق الأكثر أهمية هي معدلات الخزانة الامريكية. ان ردة فعل السوق الأولي لسياسة الكمية لمجلس الاحتياطي الفدرالي كانت سلبية للغاية بالنسبة للدولار مع اكتساب اليورو لسبع مئة نقطة خلال يومين. ولكن على الرغم من اعلان مجلس الاحتياطي الفدرالي، يبدو بأن المتداولين قد نسوا وأن الأسواق استوعبت بأن الأخبار والدولار قد استعادوا كل ما خسروه بعد 18 مارس.

ادخل الى ميزانية الادارة الاميركية الجديدة وخططها للاقتصاد الامريكى. ان معدلات الخزانة في النهاية الطويلة لمنحنى العائد قد ارتفعت منذ شهر مارس. وقد كسبت سندات السنوات العشر 1.5% من العائد في ذلك الوقت. لقد توقع سوق السندات بشكل واضح تأثير خطط تمويل الحكومة قبل بدء المزادات الفعلية. ولكن الاضطرابات في أسواق السندات لم تؤثر بشكل كبير في أسواق العملات حتى الاسبوع الماضي.

ومن خلال المقارنة الاقتصادية الكلاسيكية تكون معدلات الفائدة المرتفعة أحد الدوافع الرئيسية لقيمة العملة. وان المعدلات الأمريكية وإن لم تكن في مستوى الاحتياطي الفيدرالي، فانها تتجه بوضوح للارتفاع ولكن الدولار انتقل من القوة الى الضعف. ان الزوال هو التوقع بأن اقتصاد الولايات المتحدة في إطار التحفيز للمعدلات المنخفضة التاريخية والحوافز المالية الضخمة سيكون الاقتصاد الصناعي الأول للابتعاد عن الركود. ان الزوال هو التصديق على اعتراف مجلس الاحتياطي الفدرالي سابقا بالأزمة المالية والإجراءات القائمة للتخفيف من الركود.

ان محط اهتمام سوق العملات الآن هو الدين الأمريكي، و مدى تخفيف كمية الاحتياطي الفدرالي واحتمال التضخم في المستقبل وليس حول ارتفاع معدلات فائدة الخزانة. هناك القليل من الثقة بأن الحكومة المديونة كحكومة واشنطن ستكون قادرة على سحب السيولة التي تغرق النظام المالي الاميركي. بل وقد يكون هناك شكا بأن واشنطن ستدرك ان تصنيع نقد الدين هو ربما النهج السياسي الواقعي الوحيد لتخفيف عبئ الدين.

ان استباق سياسة مجلس الاحتياطي الاتحادي وسياسات الحكومة نفسها التي كانت ملحوظة قبل بضعة أشهر على أنها تدعم قوة الاقتصاد الأمريكي والدولار الأمريكي هي الآن مصدر الأذى للدولار.
ان الخوف من تمويل احتياجات الخزينة، حتى ولو كان ذلك الخوف ينتج معدلات أعلى هو القوة الدافعة وراء انخفاض الدولار.

منقول
رد مع اقتباس


الصورة الرمزية wadzaman
عضو نشيط جدا
الصورة الرمزية wadzaman
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: قطر
المشاركات: 663
خبرة السوق: 1 الى 3 سنوات
معدل تقييم المستوى: 10
wadzaman is on a distinguished road
افتراضي رد: اتجاهات السوق : التيارات المتعاكسة
2#
05 - 06 - 2009, 07:34 AM
السلام عليكم استاذ ترند
هل هذا التحليل الأساسي للدولار قد يعني عودة زوج اليورو دولار والباوند للارتفاع مجددا واحتمال اننا وصلنا للقاع بالنسبة لهذه العملات ؟؟ وبالتالي العودة للتداول فوق مستويات 1.6000 لليورو دولار و 2.1000 للباوند ؟؟
wadzaman غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المتعاكسة, التيارات, السوق, اتجاهات

أدوات الموضوع


جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اتجاهات السوق - التشوش الإحصائي Trend منتدى تداول العملات العام 2 06 - 10 - 2009 02:59 PM
اتجاهات السوق : نمط الركود الأوروبي Trend منتدى تداول العملات العام 5 02 - 09 - 2009 02:32 PM
اتجاهات السوق : علم نفس التداول – وجهة نظر السوق Trend منتدى تداول العملات العام 1 28 - 07 - 2009 03:37 AM
اتجاهات السوق : دولار الحكومة Trend منتدى تداول العملات العام 2 23 - 07 - 2009 12:48 AM
اتجاهات السوق : لجنة السوق المفتوحة الفدرالية، وتخفيف الكمية والدولار Trend منتدى تداول العملات العام 0 24 - 06 - 2009 04:13 PM


05:09 PM