• 7:28 صباحاً
logo



افتتاح الأسواق الأميركية: لا تزال آفاق اليورو سلبية على خلفية الدعم الإضافي للبنك المركزي

إضافة رد
الأخبار الاقتصادية
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 64,812
معدل تقييم المستوى: 75
فريق الأخبار is on a distinguished road
14 - 06 - 2012, 12:21 AM
  #1
فريق الأخبار غير متواجد حالياً  
افتراضي افتتاح الأسواق الأميركية: لا تزال آفاق اليورو سلبية على خلفية الدعم الإضافي للبنك المركزي
افتتاح الأسواق الأميركية: لا تزال آفاق اليورو سلبية على خلفية الدعم الإضافي للبنك المركزي الأوروبي وحزمات الإنقاذ المعلّقة
وسّع اليورو دائرة التقدّم الذي استهلّه في اليوم السابق، إذ حثّ وزير المالية الأسباني ماريانو راخوي البنك المركزي الأوروبي على معالجة تنامي مخاطر انتقال العدوى.

أبرز العناوين
  • اليورو: أسبانيا تدعو البنك المركزي الأوروبي الى شراء الديون واليونان تبحث عن الحصول على حزمة إنقاذ ثالثة
  • الجنيه الاسترليني: الاسترليني فشل في اختبار مستوى 1.5600 والأنظار متّجهة جميعها نحو تعليقات حاكم بنك انجلترا كينغ
  • الدولار الأميركي: تسجيل مبيعات التجزئة وأسعار المنتجين قراءة مخيّبة للآمال- الأمر الذي يعزّز تخمينات اعتماد جولة ثالثة من التيسير الكمّي
اليورو: أسبانيا تدعو البنك المركزي الأوروبي الى شراء الديون واليونان تبحث عن الحصول على حزمة إنقاذ ثالثة
وسّع اليورو دائرة التقدّم الذي استهلّه في اليوم السابق، إذ حثّ وزير المالية الأسباني ماريانو راخوي البنك المركزي الأوروبي على معالجة تنامي مخاطر انتقال العدوى، ومن المحتمل أن يواصل مجلس الإدارة اعتناق برنامج التيسير في النصف الثاني من العام، إذ باتت الآفاق الأساسية للمنطقة قاتمة للغاية. في الواقع، أوردت إحدى الصحف الألمانية إمكانية حاجة اليونان الى حزمة إنقاذ ثالثة وسط نضالها لتنظيم شؤونها، في حين تتنامى تخمينات انتظار قبرص دورها للحصول على الإنقاذ التالي في ظلّ التوتّرات القائمة في قطاعها المصرفي.
وبما أنّ الحكومات العاملة تحت لواء نظام معدّل الصرف الثابت باتت أكثر اعتمادًا على الدعم النقدي، لن يبقى أمام البنك المركزي الأوروبي سوى خيار توسيع سياسته النقدية في يوليو، ولكنّه قد يعمد الى اعتناق سلّة من الأدوات بغية معالجة المخاطر المحيطة بالمنطقة، إذ ينتهج الإتّحاد الأوروبي مقاربة رجعيّة في التعامل مع أزمة الديون. هذا ولا تنفكّ التطوّرات السلبية التي تطرأ على المنطقة تقوّض آفاق زوج اليورو/دولار، بيد أنّ تجارات هذا الأخير من شأنها الإنحسار داخل نطاق ضيّق قبيل الإنتخابات اليونانية مع بروز خطر تفكّك منطقة اليورو. وبما أنّ اليورو/دولار لا يزال منحسرًا بمستوى تصحيح فيبوناتشي 23.6% لهبوط الأسعار من ذروة العام 2009 وصولاً الى قاع العام 2010 على مقربة من 1.2640-50، من المحتمل أن تتّبع تحرّكات الأسعار اتّجاهًا جانبيًا مع حلول نهاية الأسبوع، وقد يختبر الزوج فترة من التوطيد في ساعات التداول الأربع والعشرين القادمة وسط سعيه للإقفال فوق المتوسّط الحسابي لعشرين يوم (1.2545). في المقابل، من المرجّح أن تمهّد المستجدّات السلبية التي تطرأ على الساحة الأوروبية الطريق أمام بلوغ مستوى 1.2300، وسنحافظ على آفاق سلبية لليورو/ الدولار الذي يبدو في صدد إنشاء قمّة أدنى في يونيو.
الجنيه الاسترليني: الاسترليني فشل في اختبار مستوى 1.5600 والأنظار متّجهة جميعها نحو تعليقات حاكم بنك انجلترا كينغ
فشل الجنيه الاسترليني مرّة جديدة في بلوغ الدعم السابق (1.5600) وسط الإبتعاد عن سلوك المجازفة، وقد يواصل الاسترليني/دولار اختبار فترة من التوطيد خلال ما تبقى من الأسبوع وسط استمرار انحسار تجاراته ضمن النطاق السائد منذ أوائل الشهر. وبما أنّ الزوج المذكور يبدو في صدد إنشاء قمّة أدنى في يونيو، قد تتّجه معدّلات الصرف نحو فيب 50% لإرتفاع الأسعار من قاع العام 2009 وصولاً الى الذروة بمحاذاة 1.5270 ، بيد أنّ الاسترليني من شأنه اختبار رياح معاكسة إضافية خلال الأسبوع القادم، إذ بات الساسة أكثر حذرًا أزاء الاقتصاد. في الواقع، من المرتقب أن يصدر بنك انجلترا محضر اجتماعه في العشرين من يونيو ويمثّل هذا الإصدار الحدث الأبرز المحفوف بالمخاطر خلال الأجل القريب، بيد أنّ التعليقات التي سيدلي بها الحاكم ميرفين كينغ- المقرّرة يوم غد في تمام الساعة 18:00 بتوقيت غرينتش- سترسّخ على الأرجح ضعف آفاق العملة البريطانية في حال مال الرئيس نحو المزيد من التيسير.
الدولار الأميركي: تسجيل مبيعات التجزئة وأسعار المنتجين قراءة مخيّبة للآمال- الأمر الذي يعزّز تخمينات اعتماد جولة ثالثة من التيسير الكمّي
بقي الأخضر رازحًا تحت وطأة الضغوطات يوم الأربعاء، مع هبوط مؤشر الدولار داو جونز- أف.أكس.سي. أم قاع 10161، ومن المحتمل أن تواصل عملة الإحتياطي خسارة التقدّم الذي سجّلته مطلع هذا الأسبوع، إذ يضافر الساسة الأوروبيون جهودهم الرامية الى تعزيز ثقة الأسواق. وفي الوقت عينه، ساهم تدنّي ضغوطات الأسعار المقترن بتراجع استهلاك القطاع الخاصّ في تجديد تخمينات اعتماد جولة جديدة من التيسير الكمّي، إذ يبقي بنك الاحتياطي الفدرالي المجال متاح أمام توسيع السياسة النقدية أكثر، بيد أنّنا نرجّح حفاظ المجلس على مقاربة التريّث والترقّب في العام 2012، إذ يسلك أوسع اقتصاد في العام مسارًا أمتن مستدامًا. هذا ونعتنق آفاق إيجابية خلال الأجل المتوسّط، وقد يستأنف الدولار التقدّم الذي سجّله مطلع هذا العام، إذ لا ينفكّ المصرف المركزي يقلّل حدّة نبرته الحذرة أزاء السياسة النقدية.
DailyFX
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
افتتاح الأسواق الأميركية: آفاق اليورو تعتمد على عملية البنك المركزي الأوروبي لإعادة التموي فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 28 - 02 - 2012 07:14 PM
افتتاح الأسواق الأميركية: لا تزال آفاق اليورو والجنيه الاسترليني سلبية فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 11 - 08 - 2011 05:42 PM
افتتاح الأسواق الأميركية: رزح اليورو تحت وطأة النبرة المتوازنة للبنك المركزي الأوروبي، وتس فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 04 - 08 - 2011 06:08 PM
افتتاح الأسواق الأميركية: آفاق اليورو لا تزال سلبية قبيل صدور قرار فائدة البنك المركزي الأ فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 03 - 08 - 2011 05:45 PM
افتتاح الأسواق الأميركية: لا تزال آفاق اليورو سلبية قبيل صدور قرار فائدة البنك المركزي الأ فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 01 - 07 - 2011 05:18 PM


07:28 AM