• 8:27 صباحاً
logo




دعاء قضاء الحاجة للشيخ محمد حسان

إضافة رد
عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 1,370
معدل تقييم المستوى: 9
ربيع الحياة is on a distinguished road
10 - 08 - 2012, 01:55 AM
  #1
ربيع الحياة غير متواجد حالياً  
افتراضي دعاء قضاء الحاجة للشيخ محمد حسان




صلاة قضاء الحاجة
الأربعاء, 5 أغسطس 2009 10:29 مساءً زيارات:4307
[عذراً, فقط الأعضاء يمكنهم مشاهدة الروابط ]
>ما كيفية صلاة قضاء الحاجة وهل الدعاء بعدها ام فى السجود
===================================

الإجابة

الجواب :
- بسم الله، والحمد لله، والصلاة على رسول الله، أما بعد:
-فعن عبد الله بن أبي أوفى أن النبي صلى الله عليه وسلم قالمن كانت له حاجة إلى الله تعالى أو إلى أحد من بنى آدم فليتوضأ وليحسن وضوءه ثم ليصل ركعتين ثم ليثن على الله تعالى ويصل على النبي صلى الله عليه وسلم وليقللا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين. أسالك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والعصمة من كل ذنب والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم لا تدع لي ذنباً إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين) وزاد ابن ماجه " ثم يسأل الله من أمر الدنيا والآخرة ما شاء فإنه يقدر".
( الترمذى وضعفه ، وابن ماجه ، والطبرانى ،والحاكم ، والبيهقى فى شعب الإيمان عن عبد الله بن أبى أوفى . ورواه ابن النجار فزاد فى آخره ليطلب الدنيا والآخرة فإنهما عند الله)أخرجه الترمذى (2/344 رقم 479) وقال : غريب وفى إسناده مقال . وابن ماجه (1/441 ، رقم 1384) ، والحاكم (1/466 ، رقم 1199) ، والبيهقى فى شعب الإيمان (3/175 ، رقم 3265) .قال الألباني: ضعيف جدا " رواه الترمذي وابن ماجه كلاهما من رواية فايد بن عبد الرحمن بن أبي الورقاء عنه وزاد ابن ماجه بعد قوله : يا أرحم الراحمين ثم يسأل من أمر الدنيا والآخرة ما شاء فإنه يقدر، ورواه الحاكم باختصار ثم قال أخرجته شاهدا وفايد مستقيم الحديث وزاد بعد قوله وعزائم مغفرتك والعصمة من كل ذنب "( صحيح وضعيف سنن الترمذي1/479، ابن ماجة ( 1384 ) // ضعيف سنن ابن ماجة برقم ( 293 ) ، ضعيف الجامع الصغير ( 5809 ) ، المشكاة ( 1327 ) .قال عبد القادر الأرناؤوط 1 / 159 : و لكن له شاهد من حديث أنس عند الطبرانى باسناد ضعيبف و لحديث أنس طرق أخرى فى مسند الفردوس و إسناده ضعيف أيضا كما قال الحافظ فى تخريج الأذكار)





دعاء قضاء الحاجة للشيخ محمد حسان




فهذه الصلاة سماها أهل العلم صلاة الحاجة،واختلفوا في العمل بهذاالحديث؛لاختلافهم في ثبوته، فمنهم من يرى عدم جواز العمل به؛ لعدم ثبوته عنده؛ لأن في سنده فائد بن عبد الرحمن الكوفي الراوي عن عبد الله بن أبي أوفى وهو متروك عندهم، ومنهم من يرى جواز العمل به؛ لأن للحديث طرقا وشواهد يتقوى به؛وفائد عندهم يكتب حديثه؛ ولأنه في فضائل الأعمال، وفضائل الأعمال يعمل فيها بالحديث الضعيف ما لم يكن شديد الضعف، إذا اندرج تحت أصل ثابت ولم يعارض بما هو أصح، كالحال هنا. -وأما كيفية أدائها: فهي هذه الكيفية المذكورة في الحديث، فهي صلاة عادية، لكن بعد أدائها يثني على الله تعالى، ويصلي على النبي؛ صلى الله عليه وسلم، ثم يدعو بالدعاء الوارد،و يجوز أن يدعو بما شاء من حاجته ولو تنوعت؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : "ثم يسأل الله من أمر الدنيا والآخرة ما شاء فإنه يقدر".
-وأما عن وقت هذه الصلاة، فلم يرد تحديد لها، ولا مانع من أن تصلى لكل حاجة، ولا بأس بتكريرها ، على أن لا يتعجل أو يستبطئ الإجابة فقد يتحقق الأمر معجلاً، وقد يتحقق مؤجلاً لحكم يعلمها الله عز وجل، وقد ذكر غير واحد من المفسرين عند قول الله تعالى مخاطباً موسى وهارون عليهما السلام: قَالَ قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُمَا {يونس: 89}. أن هذه حصلت بعد أربعين سنة، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن يعجل له دعوته، وإما أن يدخرها له في الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها، قالوا: إذا نكثر. قال: الله أكثر . رواه الإمام أحمد ـ وقال: لا يزال يستجاب للعبد مالم يدع بإثم أو قطيعة رحم مالم يستعجل ، قيل: يا رسول الله ما الاستعجال؟ قال يقول: دعوت وقد دعوت فلم أر يستجاب لي فيتحسر عند ذلك ويدع الدعاء . (أخرجه ابن أبى شيبة (6/22 ، رقم 29170) ، وأحمد (3/18 ، رقم 11149) ، وعبد بن حميد (ص 292 ، رقم 937) ، وأبو يعلى (2/296 ، رقم 1019) ، والحاكم (1/670 ، رقم 1816) وقال : صحيح الإسناد . والبيهقى فى شعب الإيمان (2/47 ، رقم 1128) . وأخرجه أيضًا : الطبرانى فى الأوسط (4/337 ، رقم 4368) . قال الهيثمى (10/148) : رجال أحمد ، وأبى يعلى ، وأحد إسنادى البزار رجاله رجال الصحيح غير على بن على الرفاعى ، وهو ثقة ).
- وقد ذكر البعض صلوات ودعوات مخصوصة لقضاء الحاجات، لكنها لاتثبت، منها:
- الصلاة اثنتي عشرة ركعة للحاجة مع التشهد بين كل ركعتين و في التشهد الأخير نثني على الله عز و جل و نصلي على النبي صلى الله عليه و سلم ثم نسجد و نقرأ فاتحة الكتاب سبع مرات و آية الكرسي سبع مرات و نقول عشر مرات "لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك و له الحمد و هو على كل شيء قدير" ثم نقول "اللهم إني أسألك بمعاقد العز من عرشك ومنتهى الرحمة من كتابك واسمك الأعظم و جدك الأعلى وكلماتك التامة" ثم نسأل حاجتنا و نرفع رأسنا من السجود ونسلم يمينا و يسارا،فحديثها غير ثابت عند أهل العلم،وصرح الشيخ الألباني في ضعيف الترغيب والترهيب(1/106) بأنه موضوع، وبالتالي، فلا ينبغي العمل به، سيما أن قراءة القرآن في الركوع أو السجود قد ثبت النهي عنها، لقوله صلى الله عليه وسلم: ألا وإني نهيت أن أقرأ القرآن راكعا أو ساجدا، فأما الركوع فعظموا فيه الرب عز وجل، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء، فقمن أن يستجاب لكم. (أخرجه أحمد (1/219 ، رقم 1900) ، وابن أبى شيبة (6/173 ، رقم 30456) ، ومسلم (1/348 ، رقم 479) ، وأبو داود (1/232 ، رقم 876) ، والنسائى (2/189 ، رقم 1045) ، وابن ماجه (2/1283 ، رقم 3899) ، وابن حبان
(5/222 ، رقم 1896) . وأخرجه أيضًا : ابن الجارود (ص 61 ، رقم 203) ، وأبو عوانة (1/490 ، رقم 1822) .
-أداء صلاة الحاجة ثم قراءة سورة الشرح 314 مرة، وكل عشر مرات تدعو وتقول: اللهم اشرح صدور أولاد أدم وبنات حواء،ثم تدعو بحاجتك.
- قال ابن عباس رضي الله عنه: من كان له حاجة عند الله تعالى فليقم في موضع لا يراه أحد, ويتوضأ وضوءا سابغا ثم يصلي أربع ركعات يقرأ في كل ركعة منها الفاتحة مرة وقل هو الله أحد في الركعة الأولى 10 وفي الركعةالثانية 20 وفي الركعة الثالثه30 وفي الركعة الرابعه40, 20 فإذا فرغ من صلاته يقرأ قل هو الله أحد خمسين, ويصلي على النبي (صلى الله عليه وسلم ) سبعين,( ويقول لا حول ولا قوة إلا بالله سبعين فإن كان عليه دين قضى الله دينه, وإن كان غريبا رده الله, وإن كان عليه ذنوب مثل عنان السماء يعنى السحاب ثم استغفر ربه يغفر له وإن لمن يكن له ولد رزقه الله ولدا, فإن دعاه أجاب وإن لم يدع يغضب عليه والعياذ بالله )
- ما يزعم أنه من المجربات والمعمول بها أيضا إن شاء الله أن يصلي صاحب الحاجة ركعتين يقرأ في كل ركعة الفاتحة ويقول : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر عشر مرات . ثم يتشهد ويسجد قبل السلام ويقول وهو ساجد: يالله أنت الله لا إله غيرك, يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام صل على محمد وعلى آله الطيبين الأخيار واقض حاجتي هذه يا رحمن واجعل الخيرة في ذلك إنك على كل شي قدير.
- عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه: أنه قال: من كانت له حاجة إلى الله فليصم يوم الأربعاء والخميس والجمعة ,فإذا كان يوم الجمعة تطهر وراح إلى المسجد فتصدق بصدقه قلت أو كثرت فإذا صلى الجمعة قال: اللهم إني أسألك باسمك بسم الله الرحمن الرحيم الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة الرحمن الرحيم, أسألك باسمك بسم الله الرحمن الرحيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم الذي ملأت عظمته السموات والأرض ,وأسألك باسمك بسم الله الرحمن الرحيم الذي لا إله إلا هو الذي عنت له الوجوه وخشعت له الأبصار ووجلت القلوب من خشية أن تصلي على محمد وعلى آل سيدنا محمد وأن تعطيني مسألتي وتقضي حاجتي وهى كذا وكذا .فإنه يستجاب له إن شاء الله تعالى .
- وهذه الصيغ لم تثبت بدليل شرعي، وقد قال الشوكاني في الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة(1/41): ولصلاة الحاجة ألفاظ وصيغ كلها ضعيفة إلا حديث أبي الدرداء وحديث ابن أبي أوفى المذكورين .
-وابن أبي أوفى هو رواي الحديث الذي اشتمل على الصيغة الصحيحة
- أما حديث أبي الدرداء فقد رواه الإمام أحمد في مسنده(ج6/ص442 ح27537)بلفظ : من توضأ فأسبغ الوضوء ثم صلى ركعتين يتمهما أعطاه الله ما سأل معجلا أو مؤخرا. قال الشيخ شيعب الأرناؤوط : إسناده ضعيف.
-وعليه، فينبغي الاقتصار على الصيغة الصحيحة من صيغ صلاة الحاجة وترك ما سواها؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد . (صحيح البخاري:ج2/ص959 ح2550 ، صحيح مسلم:ج3/ص1343 ح1718 ).





دعاء قضاء الحاجة للشيخ محمد حسان


التوقيع

التوقيع
رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع استراحة بورصات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
آداب قضاء الحاجة الحسام 55 القسم الاسلامي 1 18 - 12 - 2017 06:54 AM
تحميل دعاء ختم القران للشيخ محمد حسان ربيع الحياة استراحة بورصات 0 10 - 08 - 2012 01:44 AM


08:27 AM