• 2:46 صباحاً
logo




حكم دعاء ختم القرآن في التراويح

إضافة رد
عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 1,370
معدل تقييم المستوى: 9
ربيع الحياة is on a distinguished road
10 - 08 - 2012, 06:35 AM
  #1
ربيع الحياة غير متواجد حالياً  
افتراضي حكم دعاء ختم القرآن في التراويح




حكم ختم القرآن في صلاة التراويح __ للشيخ سعد السبر




لحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد
فنظرا لكل ما يحدث في كل عام من إثارة النقاش حول ختم القرآن في صلاة التراويح والقيام وكثرة الجدل خصوص وأن من يرى رجحان قول على قول ينقد الذي يرى رجحانه ويُلزم الآخرين ويُثلم عليهم وهذا مسلك غير صحيح يُخالف المنهج العلمي فالمسائل الخلافية يسوغ الخلاف فيها ولا يلزم منها التبديع والتفسيق لمن خالف رأيه رأي غيره فحاولت نقل أقوال الأئمة المجيزين للختمة وأقوال المانعين وما ورد في ذلك للسلف وللمعاصرين
وقد نسب البعض قولا لعملائنا مكذوبا فهذه أقوالهم
واضحة لا خفاء فيها ولا زيادة ولا نقصا
قال ابن القيم رحمه الله في كتابه جلاء الأفهام في فضل الصلاة على محمد خير الأنام
فصل : الموطن السابع عشر من مواطن الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم عقب ختم القرآن
وهذا لأن المحل محل دعاء، وقد نص الإمام أحمد رحمه الله تعالى على الدعاء عقب الختمة، فقال في رواية أبن الحارث: كان أنس إذا ختم القرآن جمع أهله وولده. وقال في رواية يوسف بن موسى، وقد سئل عن الرجل يختم القرآن فيجتمع إليه قوم فيدعون؟ قال: نعم رأيت معمراً يفعله إذا ختم.
وقال في رواية حرب: استحب إذا ختم الرجل القرآن أن يجمع أهله وروى ابن أبي داود في فضائل القرآن عن الحكم ، قال: أرسل إلي مجاهد وعبدة بن أبي لبابة: أرسلنا إليك، إنا نريد أن نختم القرآن وكان يقال: إن الدعاء يستجاب عند ختم القرآن، ثم دعوا بدعوات.
وروى أيضاً في كتابه: عن ابن مسعود، أنه قال: من ختم القرآن فله دعوة مستجابة.
وعن مجاهد قال: تنزل الرحمة عند ختم القرآن.
وروى أبو عبيد في كتاب فضائل القرآن عن قتادة قال: كان بالمدينة رجل يقرأ القرآن من أوله إلى آخره عند أصحاب له، فكان ابن عباس رضي الله تعالى عنهما يضع عليه الرقباء، فإذا كان عند الختم جاء ابن عباس
رضي الله تعالى عنهما فشهده.
ونص أحمد - رحمه الله تعالى- على استحباب ذلك في صلاة التراويح، قال حنبل: سمعت أحمد يقول في ختم القرآن: إذا فرغت من قراءتك: قل أعوذ برب الناس [الناس :1 ]، فارفع يديك في الدعاء قبل الركوع ، قلت: إلى أي شيء تذهب في هذا؟ قال: رأيت أهل مكة يفعلونه. وكان سفيان بن عيينة يفعله بمكة .
قال عباس بن عبد العظيم : وكذلك أدركت الناس بالبصرة وبمكة، ويروي أهل المدينة في هذا أشياء، وذكر عن عثمان بن عفان.
وقال الفضل بن زياد: سألت أبا عبد الله فقلت: أختم القرآن، أجعله في التراويح أو في الوتر؟ قال: اجعله في التراويح، حتى يكون لنا دعاء بين اثنين . قلت : كيف أصنع؟ قال: إذا فرغت من آخر القرآن، فارفع يديك قبل أن تركع، وادع بنا ونحن في الصلاة، وأطل القيام. قلت: بم أدعو؟ قال: بما شئت. قال: ففعلت كما أمرني وهو خلفي يدعو قائماً ويرفع يديه.
وهذا إذا كان من أكد مواطن الدعاء وأحقها بالإجابة، فهو من أكد مواطن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .


حكم من يحرص على ختم القرآن في التراويح والقيام

سئل الشيخ ابن باز رحمه الله
يحرص كثير من الأئمة - يا سماحة الشيخ - على أن يختم القرآن في التراويح وفي التهجد؟


هذا لأجل سماع الناس جميع القرآن، إذا تيسر أن يسمع جميع القرآن بحيث يكون كل ليلة فيها جزء أو أقل من جزء لكن في العشر الأخيرة يزيد حتى يختم القرآن ويكمله هذا يكون أفضل إذا تيسر من دون مشقة، وهكذا دعاء الختم يدعو به حتى يؤمِّنوا كان السلف يفعلون ذلك، فإذا فعل ذلك فلا حرج. وقد عقد العلامة ابن القيم رحمه الله باباً في كتابه "جلاء الأفهام في الصلاة والسلام على خير الأنام" وذكر في ذلك حال السلف بالعناية بختم القرآن. وفق الله الجميع.

وسُئل ابن باز رحمه الله
موضع دعاء ختم القرآن هل هو قبل الركوع أم بعده
ما موضع دعاء ختم القرآن؟ وهل هو قبل الركوع أم بعد الركوع؟

الأفضل أن يكون بعد أن يكمل المعوذتين فإذا أكمل القرآن يدعو سواء في الركعة الأولى أو في الثانية أو في الأخيرة يعني بعد ما يكمل قراءة القرآن يبدأ في الدعاء بما يتيسر في أي وقت من الصلاة في الأولى منها أو في الوسط أو في آخر ركعة. كل ذلك لا بأس به، المهم أن يدعو عند قراءة آخر القرآن، والسنة أن لا يطول وأن يقتصر على جوامع الدعاء في القنوت وفي دعاء ختم القرآن. وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قنت قبل الركوع وقنت بعد الركوع والأكثر أنه قنت بعد الركوع، ودعاء ختم القرآن من جنس القنوت في الوتر؛ لأن أسبابه الانتهاء من ختم القرآن، والشيء عند وجود سببه يشرع فيه القنوت عند وجود سببه وهو الركعة الأخيرة بعدما يركع وبعدما يرفع من الركوع، لفعل النبي عليه الصلاة والسلام، وأسباب الدعاء في ختم القرآن هو نهاية القرآن؛ لأنه نعمة عظيمة أنعم الله بها على العبد فهو أنهى كتاب الله وأكمله فمن هذه النعمة أن يدعو الله أن ينفعه بهدي كتابه وأن يجعله من أهله وأن يعينه على ذكره وشكره، وأن يصلح قلبه وعمله لأنه بعد عمل صالح كما يدعو في آخر الصلاة بعد نهايتها من دعوات عظيمة قبل أن يسلم بعد أن من الله عليه بإكمال الصلاة وإنهائها، وهكذا في الوتر يدعو في القنوت بعد إنهاء الصلاة وإكمالها.
من ضمن الأسئلة الموجهة لسماحته المنشورة في رسالة الجواب الصحيح من أحكام صلاة الليل والتراويح ) - مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء الحادي عشر






حكم دعاء ختم القرآن في التراويح






ما حكم تتبع الختمات في المساجد؟

هذا له أسبابه، فإذا كانت رجاء قبول الدعاء؛ لأن الله جل وعلا قد وعد بالإجابة وقد يجاب هذا ولا يجاب هذا، فالذي ينتقل إلى المساجد إذا كان قصده خيراً لعله يدخل في هؤلاء المستجاب لهم يرجو أن الله يجيبهم ويكون معهم فلا حرج في ذلك إذا كان بنية صالحة وقصد صالح رجاء أن ينفعه الله بذلك ويقبل دعاءهم وهو معهم.
من ضمن الأسئلة الموجهة لسماحته المنشورة في رسالة الجواب الصحيح من أحكام صلاة الليل والتراويح ) - مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء الحادي عشر
http://www.binbaz.org.sa/mat/1055
وسئل ابن باز رحمه الله
ما حكم السفر إلى مكة والمدينة لقصد حضور الختمة؟

السفر إلى مكة أو المدينة قربة وطاعة، للعمرة أو للصلاة في المسجد الحرام أو للصلاة في المسجد النبوي في رمضان وفي غيره بإجماع المسلمين ولا حرج في هذا؛ لأن حضور الختمة ضمن الصلاة في الحرمين وقد يكون معه عمرة فهو خير يجر إلى خير.
من ضمن الأسئلة الموجهة لسماحته المنشورة في رسالة الجواب الصحيح من أحكام صلاة الليل والتراويح ) - مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء الحادي عشر
http://www.binbaz.org.sa/mat/1056
سئل فضيلة الشيخ ابن عثيمين‏:‏ عن حكم دعاء ختم القرآن في قيام الليل في شهر رمضان‏؟‏

فأجاب فضيلته بقوله‏:‏ لا أعلم في ختمة القرآن في قيام الليل في شهر رمضان سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا عن أصحابه أيضاً، وغاية ما ورد في ذلك أن أنس بن مالك – رضي الله عنه -‏:‏ ‏(‏كان إذا ختم القرآن جمع أهله ودعى‏)‏ وهذا في غير الصلاة‏.‏
ثم إن في هذه الختمة مع كونها لم يثبت لها أصل من السنة فيها أن الناس ولاسيما النساء يكثرون في هذا المسجد المعين ويحصل بذلك من الاختلاط بين الرجال والنساء عند الخروج ما هو معلوم لمن شاهده‏.‏
ولكن بعض أهل العلم قال إنه يستحب أن يختم القرآن بهذا الدعاء‏.‏
ولو أن الإمام جعل الختمة في القيام في آخر الليل وجعلها مكان القنوت من الوتر وقنت لم يكن في هذا بأس؛ لأن القنوت مشروع‏.‏
تنبيه :
كذب بعضهم على العلامة ابن عثيمين وقالوا بأنه يُحرم الدعاء في الصلاة ولو في القنوت
وهذا كذب على الشيخ رحمه الله

وسئل ابن عثيمين رحمه الله
مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة
السؤال: أيضاً يقول ما الدليل على دعاء ختم القرآن في التراويح وهل من الأفضل أن يداوم على ذلك أو تركه أحياناً؟
الجواب


الشيخ: ليس هناك دليل على الدعاء الذي يكون عند انتهاء القرآن في صلاة التراويح فإن ذلك لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه فيما أعلم وغاية ما ورد في ذلك ما ذكر عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه كان إذا ختم القرآن جمع أهله ودعاء أما أن يكون ذلك في قيام الليل في التراويح فلا أعلم ذلك ولكن جرت عادة الناس اليوم على أن يختموا أو على أن يقرءوا هذا الدعاء بعد انتهاء القرآن فمن تباع إمامه في ذلك فلا حرج عليه أما أن يفعله هو بنفسه فإن الذي أرى أن لا يفعله لأن شيئاً لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه لا ينبغي لنا أن نفعله و لو أن الإمام جعل أخر القرآن في صلاة الوتر وقنت فيه بعد انتهاء القرآن بنية أنه من القنوت لكان ذلك طيباً والمهم أنه لم يرد عن النبي عليه الصلاة والسلام ولا عن أصحابه أنهم كانوا يختمون القرآن بهذا الدعاء في صلاة التراويح وما لم يرد فلا ريب أن الأفضل تركه وعدم القيام به لكن متابعة الإمام فيه أولى من مخالفته والخروج من المسجد بلا شك وقد كان الإمام أحمد رحمه الله يرى أن القنوت في صلاة الفجر بدعة وليس بسنة و مع هذا يقول إذا ائتم بقانت في صلاة الفجر فليتابعه وليؤمن على دعائه وهذا دليل على أن السلف والأئمة يرون أن الموافقة في أمر لم يتبين فيه معصية الله ورسوله وإنما هو وإنما هو ميدان للاجتهاد فإن الائتلاف عليه أولى من المخالفة.
http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_2691.shtml

رقم الفتوى (2784) موضوع الفتوى حكم ختم القرآن بكلمة صدق الله العظيم السؤالس: ماحكم الإتيان بكلمة "صدق الله العظيم" بعد الفراغ من تلاوة القرآن الكريم؟ الاجابـــة
هذا السؤال له إجابة مُشابهة وهي: ـ

س: ما رأيكم في قولنا -صدق الله العظيم-؟ وهل هي بدعة؟


ليست بدعة منكرة فقد قال الله تعالى قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وقال تعالى وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا لكن يُكره الاستمرار عليها بعد كل قراءة؛ لعدم نقل ذلك عن السلف مع أنها حق وصدق. والله أعلم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين


رقم الفتوى (2650) موضوع الفتوى حكم الختمة الجماعية السؤالس: ما حكم الختمة الجماعية حيث يقوم جماعة من المسلمين بالاتفاق على أن يقرأ كل منهم جزءًا من القرآن أو جزئين، كُلٌّ يقرأ على انفراد، ثم بعد أن يُنْهِي كل منهم الجزء المحدد له ويختم كل منهم الجزء يكونون بذلك قد ختموا القرآن جميعًا، ثم يقوم أحدهم بالدعاء ـ دعاء ختم القرآن ـ ويُؤَمِّن على دعائه البقية؟ الاجابـــة

قراءة القرآن من أفضل القُربات، وفيها أجرٌ كبير، فيُثيب الله تعالى كل قارئ بحسب ما قرأ، ولكن إذا كان كلٌّ من هؤلاء الجماعة يقرأ بمفرده جزءًا أو جزئين، ولا يسمعه الآخرون فإن ذلك لا يُعَدُّ ختمًا للقرآن، ولا مُدارسة له، أما إذا اجتمعوا في مسجدٍ أو منزلٍ وتحلقوا حَلَقةً أو حِلَقًا، وقرأ أحدهم جُزءًا، أو بعض جُزء ، واستمع له الباقون، وأنصتوا لقراءته، ثم قرأ الثاني بعده جزءًا، أو بعض جزءٍ، وأنصت الباقون له، وهكذا الثالث والرابع... وهَلُمَّ جَرًّا... يقرأ واحد ويستمع الباقون حتى يختموا القرآن، ثم يدعو أحدهم بدعاء ختم القرآن، ويُؤمِّنون على دُعائه؛ فإن ذلك من السُّنة، وهو المراد بقوله الله تعالى: الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ وقول النبي صلى الله عليه وسلم: وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله، ويتدارسونه بينهم؛ إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفَّتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده فذكر أن عملهم تلاوة كتاب الله، والمُدارسة هي: تكراره والإنصات له، على حَدِّ قول الله تعالى: وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ وقد ذُكِرَ عن بعض الصحابة الدعاء بعد ختم القُرآن، والتأمين على الدُّعاء، وقد كتب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ـ رسالة في أدعية ختم القرآن مطبوعة ومُشتهرة، وقد تتابع أئمة المُسلمين من عهد الصحابة على الدُّعاء بعد ختم القرآن بما تيسر. والله أعلم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
http://ibn-jebreen.com/ftawa.php?vie...650&parent=786


والله أعلم وأحكم وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
كتبه
سعد بن عبد الله السبر
إمام خطيب جامع الشيخ عبد الله السبر





حكم دعاء ختم القرآن في التراويح


التوقيع

التوقيع
رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع استراحة بورصات


02:46 AM