• 4:38 صباحاً
logo




حكم دعاء القنوت في صلاة الوتر

إضافة رد
عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 1,370
معدل تقييم المستوى: 9
ربيع الحياة is on a distinguished road
10 - 08 - 2012, 07:43 AM
  #1
ربيع الحياة غير متواجد حالياً  
افتراضي حكم دعاء القنوت في صلاة الوتر




القنوت في صلاة الوتر:

قنوت الوِتْرِ فهو سُنَّةٌ عند الشافعية في النصف الثاني من شهر رمضان، أما في غير ذلك، فهناك خلاف:
فعند الحنابلة أن القنوت مَسْنُونٌ في الوتر في الركعة الواحدة في جميع السَّنَةِ، وعند المالكية والشافعية لا يُسَنُّ، ووافقهم الحنابلة في وراية عن أحمد. وعند الحنفية مسنون في كل أيام السنة، يقول ابن تيمية في فتاويه "مجلد 22 ص 264 ـ 269"..وأما قنوت الوتر فللعلماء فيه ثلاثة أقوال:
1 ـ قيل لا يُسْتَحَبُّ بحالٍ، لأنه لم يثبت عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قنت في الوتر.
2 ـ وقيل : بل يُستحب في جميع السَّنَةِ كما نُقِلَ عن ابن مسعود وغيره، ولأن في السنن أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عَلَّمَ الحسن بن عليٍّ دعاءً يدعو به قنوت الوتر.
3 ـ وقيل بل يقنت في النصف الأخير من رمضان كما كان أُبَيُّ بن كعب يفعل.
وقنوت النوازل مشروع في غير صلاة الصبح أيضًا قال النووي ـ وهو شافعي المذهب فيه ثلاثة أقوال، والصحيح المشهور الذي قطع به الجمهور أنه مشروع في كل الصلوات ما دامت فيه نازلة، وإلا فلا، ولم يَقُلْ بمشروعيته غيرهم، ورأى المالكية أنه إن وقع لا تبطل به الصلاة وهو مكروه.
ومحل القنوت بعد الركوع عند الشافعية والحنابلة، وفي رواية عن أحمد أنه قال: أنا أذهب إلى أنه بعد الركوع، فإن قنت قبله فلا بَأْسَ.





حكم دعاء القنوت في صلاة الوتر




والمالكية والحنفية، يَقنتون قبل الركوع.
والقنوت عند الشافعية يَحصل بأيَّةِ صيغة فيها دعاء وثناء مثل (اللهم اغفر لي يا غفور) وأفضلهاللهمَّ اهْدِنِي فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقِنِي شَرَّ ما قضيتَ فإنك تقضى بالحق ولا يقضى عليك، وإنه لا يَذِلُّ مَنْ وَالَيْتَ ولا يَعِزُّ مَنْ عَادَيْتَ، تباركتَ وتعاليتَ).
وقد رُوِىَ عن الحسن بن علي ـ رضي الله عنهما ـ أن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ عَلَّمَهُ إِيَّاهُنَّ كما رواه أبو داود والنسائي والترمذي وغيرهم، وقال الترمذي: حديث حسن، ولا يُعرف عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ شيءٌ أحسن من هذا.
ولفظه المختار عند الحنفية كما رواه ابن مسعود وعمر ـ رضي الله عنهما: اللهم إنا نستعينك ونستهديك ونستغفرك ونؤمن بك ونتوكل عليك، ونُثْنِي عليك ولا نَكْفُرُكَ، ونَخلع ونترك من يَفْجُرُكَ، اللهم إياك نعبد ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعي ونَحْفِدُ، نرجو رحمتك ونخشى عذابك ، إن عذابك الجِدَّ بالكفار مُلْحَقٌ.
يقول النووي : يُستحب الجمع بين قنوت عمر وما رى عن الحسن، وإلا فَلْيُقْتَصَرْ على رواية الحسن، وتُسَنُّ الصلاة على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بعد القنوت.





حكم دعاء القنوت في صلاة الوتر


التوقيع

التوقيع
رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع استراحة بورصات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دعاء القنوت في صلاة الوتر مكتوب ربيع الحياة استراحة بورصات 0 10 - 08 - 2012 02:03 AM


04:38 AM