• 9:51 مساءاً
logo




من نصائح الآباء للأبناء

إضافة رد
عضو سوبر
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 10,155
معدل تقييم المستوى: 18
ramy_2010 is on a distinguished road
29 - 08 - 2012, 06:20 PM
  #1
ramy_2010 غير متواجد حالياً  
افتراضي من نصائح الآباء للأبناء
مواعظ الآباء للأبناء

قال لُقمانُ لابنه: إذا أتيت مجلسَ قومٍ فاْرمهِمْ بسَهْم السلام ثم اجلس، فإن أفاضوا في ذِكر اللهّ فأَجِلْ سَهمْك مع سِهامهم، وإن أفاضوا في غير ذلك فَتَخَلَّ عنهم وانهض. وقال: يا بني، استَعِذ باللّه من شِرَار الناس وكُنْ من خِيارهم على حَذَر. ومثلُ هذا قولُ أكثَم بن صَيْفي: احذر الأمين ولا تأتمن الخائن، فإنّ القُلوب بيد غيرك. وقال لُقمان لابنه: لا تركنْ إلى الدنيا، ولا تَشْغَل قلبك بها، فإِنك لم تُخْلَق لها، وما خَلَق الله خَلْقاً أهون عليه منها، فإنه لم يجعل نعيمَها ثواباً للمُطيعين، ولا بلاءَها عُقوبة للعاصين. يا بني، لا تضحك من غير عجب، ولا تَمْش في غير أرب، ولا تسأل عما لا يَعْنيك. يا بني، لا تُضَيِّع مالَك وتُصلِحْ مالَ غيرك، فإنّ مالَك ما قدَّمت، ومالَ غيرك ما تركت. يا بني، إنه من يَرْحم يُرْحَم، ومن يَصْمُت يَسْلم، ومن يَقُل الخير يَغْنَم، ومَنْ يقُل الباطل يأثَم، ومن لا يملك لِسانَه ينْدم. يا بني، زاحم العلماء برُكْبتَيْك، وأنصت إليهم بأًذنَيك، فإِنّ القلب يَحيا بنُور العُلماء كما تحيا الأرض المَيتة بمطر السماء.
ومنها ما كان شعراً مثل نصيحة إمام الحديث والحفظ , مسعـر بن كدام حين نصح ولده كِدَاماً بقصيدة ومنها :

إنِّي منحْتُكَ يا كِـدَامُ نَصِيْحَتي **** فاسْمَعْ مَقَـالَ أَبٍ عَلَيْكَ شَفِيْقِِ

أَمَّا المُزَاحةُ والمِراءُ، فـدَعْهُمـا **** خُلُقَـانِ لا أَرْضَاهُما لِصدِيـقِ ِ
إنِّي بَلَوْتُهُما فَـلَمْ أَحْمَدْهُما **** لمُجَـاورٍ جَـاراً ولا لِـرَفيقِ
والجَهْل يُزْرِي بالفَتَى في قَوْمِه **** وعُرُوقُـه في النَّاسِ ِأيُّ عُـرُوق
وقال حكيم لابنه: يا بني، إني مُوصيك بوصيّة، فإن لم تحفظ وصيتي عنّي لم تَحْفَظها عنِ غيري: اتّق الله ما استطعتَ، وإن قَدَرْت أن تكون اليومَ خيراً منك أمس وغداً خيراَ منك اليومَ فافعل، وإياك والطمعَ فإنه فَقْرٌ حاضِر، وعليك باليأسِ فإنك لن تيأسِ من شيء قطُّ إلا أغناك اللهّ عنه، وإياك وما يُعْتَذر منه فإنك لن تَعْتذر من خير أبداَ، وإذا عَثر عاثر فاحمد اللهّ أن لا تكون هو. يا بني، خذِ الخيرَ من أهله، ودع الشرً لأهله، وإذا قُمتَ إلى صَلاتك فَصلِّ صلاة مُوَدع، وأنت ترَى أن لا تُصَلِّي بعدها " أ بداَ " .
وقال عليًّ بن الحُسن عليهما السلام لابنه: يا بني، إن الله لم يَرْضَك لي فأَوْصاك بي، ورَضيَنى لك فَحَذّرَني منك، واعلم أَنّ خيرَ الآباء للأبناء مَن لم تَدْعًه المودة إلى التفريط فيه، وخيرَ الأبناء للآباء منِ لم يَدْعُه التقصيرُ إلى العُقوق له. وقال حكيم لابنه: يا بني، إن أشدَّ الناس حسرةً يومَ القيامة رجلٌ كَسَب مالاً من غير حِلّه فأدخله النارَ، وأوْرَثه مَنْ عَمِل فيه بطاعة الله فأدخله الجنة.
وَورَدَتْ أبياتٌ للإمام علي بن أبي طالب فيها نصائح ووعظ لابنه الحسين :
أحسينُ إني واعظٌ ومؤدِّبُ
واحفظْ وصيّةَ والدٍ مُتحنِّنٍ
واجعلْ صديقكَ منْ إذا آخيْتَهُ
واطلبْهُمُ طلبَ المريضِ شفاءَهُ
واحفظْ صديقَك في المواطنِ كلِّها
ولقد نصحتُكَ إن قبْلتَ نصيحتي
فافهمْ فأنتَ العاقل المتأدِّبُ
يغذوكَ بالآدابِ كيلا تَعْطَبُ
حفظَ الإخاءَ وكان دونك يضرِبُ
ودعِ الكذوبَ فليسَ مِمَّنْ يُصْحَبُ
وعليك بالمرءِ الذي لا يكذبُ
وقال خالدُ بن صَفْوان لابنه: كُن أحسنَ ما تكون في الظاهر حالاً، أقلّ ما تكون في الباطن، مآلاً، ودَعْ من أعمال السرِّ مالا يَصْلُح لك في العلاَنِيَة. وقال أعرابي لابنه: يا بني، إنه قد أَسْمَعك الدَّاعي، وأعذر إليك الطالب، وانتهى الأمرُ فيك إلى حَدّه، ولا أعرِفُ أعظمَ رزيّة ممن ضَيَّعَ اليقين وأَخْطأه الأمَلً. وقال عليًّ بن الحسين لابنه، وكان من أفضل بني هاشم: يا بني، اصبر على النّوِائب، ولا تَعرّض للحُتوف، ولا تًجبْ أخاك من الأمر إلى ما مَضرّتُه عليك أكثر من مَنْفعَته لك. وقال حكيم لبنيه: يا بني، إياكم أن تكونوا بالأحداث مُغْتَرين، ولها آمنين، فإني واللّه ما سَخِرْت من شيء إلا نزل بي مثله، فاحذَروها وتوقَّعوِها، فإنما الإنسان في الدُّنيا غرَضٌ تَتَعاوره السِّهام، فمُجَاوزٌ له ومُقصِّر عنه وواقعٍ عن يمينه وشماله، حتى يُصيبه بعضها؛ واعلموا أن لكل شيء جرَاءَ ولكل عمل ثواباً. وقد قالوا: كما تَدِين تُدَان، ومن بَرِّ يوماً بُرَّ به. وقال الشاعر:
إذا ما الدَّهر جرَّ على أُناس ... حوادثَه أناخَ بآخَرِينَا
فقُلْ للشّامتين بنا أَفيقوا ... سَيَلقى الشامِتون كما لقِينا
رد مع اقتباس


عضو الماسي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 37,809
معدل تقييم المستوى: 47
محمد حمدى ناصف is on a distinguished road
افتراضي رد: من نصائح الآباء للأبناء
2#
09 - 02 - 2016, 06:44 AM
جزاكم الله خيرا

ودى واحترامى



سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته
محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع القسم الاسلامي

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مسابقة تاج القرآن (تاج للآباء وعز للأبناء) صواريخ حواء القسم الاسلامي 1 08 - 04 - 2018 07:15 AM
دعاء للأبناء ولطلب الإنجاب الحسام 55 القسم الاسلامي 1 20 - 11 - 2017 07:29 AM
لجميع الآباء والأمهات نصائح ووصايا وأفكار في تربية الأبناء MatriX استراحة بورصات 0 23 - 09 - 2009 12:50 AM


09:51 PM