• 8:13 صباحاً
logo




البيانات البريطانية محط أنظار الأسواق خلال هذا الأسبوع

إضافة رد
الصورة الرمزية mohamed_sobhy
عضو سوبر
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 11,915
خبرة السوق : اكثر من 10 سنوات
الدولة: مصر
معدل تقييم المستوى: 21
mohamed_sobhy is on a distinguished road
16 - 12 - 2012, 05:09 PM
  #1
mohamed_sobhy غير متواجد حالياً  
Lightbulb البيانات البريطانية محط أنظار الأسواق خلال هذا الأسبوع
خلال هذا الأسبوع ينصب التركيز على محضر اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي البريطاني وذلك بعد أن أبقى على السياسة النقدية و برنامج شراء الأصول ودون تغير لتظل عند 0.50% و بقيمة 375 مليار جنيه إسترليني.

في محضر اجتماع شهر نوفمبر/تشرين الثاني أظهر أن لدى أغلبية أعضاء لجنة السياسة النقدية مخاوف من المخاطر التصاعدية للتضخم بفعل ارتفاع أسعار الطاقة و مصاريف الدراسة الجامعية في ظل ضعف احتمالات تراجع مستوى الأسعار دون المستوى المستهدف 2%.

حتى لو لم ترتفع الأسعار، وفي ظل التوقعات باستمرار ارتفاع مستوى التضخم فوق المستوى المستهدف على المدى القريب فإن أي نمو في الإنتاجية من شأنه أن ينتج عنه رفع لمستوى الطلب و بالتالي الأسعار. بمعنى آخر أن ضخ المزيد من سياسات التحفيز سينتج عنه تحسن في النمو و بالتالي إضافة المزيد من الضغوط التصاعدية للتضخم.

وبالتالي فإن البنك الآن أصبح أكثر حساسية تجاه سياسات التخفيف الكمي كي يستطيع التحكم في مستويات الأسعار، و بالتالي ينصب تركيز البنك في الوقت الراهن على تقييم نتائج برنامج الإقراض مقابل التمويل و الذي يستهدف دعم عمليات الائتمان للشركات و أفراد القطاع العائلي من أجل دعم مستويات الإنفاق و الطلب داخل البلاد.

وربما قد ينتظر البنك حتى بداية العام القادم والنظر مرة أخرى في تقييم السياسة النقدية لاسيما أن المخاطر التصاعدية للتضخم تعد أولوية لدى البنك في الوقت الراهن خاصة أن الاقتصاد قد خرج من دائرة الركود في الربع الثالث محققا نمو بنسبة 1% في الربع الثالث من العام الجاري وإن كان يتوقع أن تضعف وتيرة النمو في الربع الأخير من العام الجاري وذلك على حسب تقرير التضخم الربع سنوي الصادر عن البنك.

وربما قد يتم تعديل القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي عن الربع الثاني إلى 0.9% بدلا من 1% السابق الإعلان عنها.

معدل التضخم سجل في أكتوبر/تشرين الأول مسجلا مستوى 2.7% ومرتفعا ضمن أعلى مستوى منذ مايو/أيار السابق، مقارنة بالقراءة السابقة التي كانت بالقرب من أدنى مستوياتها في ثلاث أعوام عند 2.2%. بينما يتوقع أن تتراجع قراءة شهر نوفمبر/تشرين الثاني إلى 2.6% عند الإعلان عن المؤشر وقت لاحق من هذا الأسبوع.

جدير بالذكر أن تقرير التضخم الربع سنوي رفع البنك البريطاني توقعات التضخم على المدى المتوسط ويرى بإمكانية ارتفاع مستوى الأسعار في النصف الأول من العام القادم بفعل التوقعات الخاصة بتزايد أسعار الطاقة وذلك قبل أن يتراجع مرة أخرى في النصف الثاني من نفس العام متأثراً بانخفاض الأسعار عالميا بجانب أن التحسن الجزئي لعملية التعافي من شأنها أن تقلل من ارتفاع التكلفة على المستوى المحلي.

ونوه البنك إلى أن ارتفاع أسعار الطاقة و أسعار السلع المستوردة بجانب رفع ضريبة القيمة المضافة لها التأثير على ارتفاع التضخم لما فوق مستوى 2% خلال القترة الحالية.

أيضا ننتظر صدور مؤشر مبيعات التجزئة عن نوفمبر/تشرين الثاني و الذي يتوقع أن يظهر تحسنا عن الشهر السابق له، و يتوقع أن تحقق مبيعات التجزئة على المستوى الشهري نمو بنسبة 0.2% بعد أن كانت منكمشة بنسبة -0.8%.

يأتي ذلك بالتوازي مع تحسن بيانات سوق العمل التي صدرت في الاسبوع السابق، حيث انخفض عدد طلبات الإعانة في نوفمبر/تشرين الثاني لأفضل من القراءة السابقة ومتراجعا بنحو 3 آلاف طلب خلال تلك الفترة مقارنة بالقراءة السابقة عندما ارتفع بعدد 6 آلاف طلب. و تظهر البيانات أن إجمالي عدد طلبات الإعانة وصل إلى 1.58 مليون طلب.

فيما بقى معدل البطالة للثلاثة أشهر المنتهية في اكتوبر/تشرين الأول عند مستوى 7.8% ودون تغير عن القراءة السابقة والتوقعات، و يظهر تراجع عدد العاطلين عن العمل بمقدار 82 ألف شخص ليصل إجمال عدد العاطلين حتى تلك الفترة 2.51 مليون شخص وذلك ضمن أكبر انخفاض منذ عام 2001.

لكن حتى الآن لايزال البنك متحملا على عاتقه عبء دعم النمو الهش، لاسيما في ظل استمرار الحكومة في التزامها بتطبيق السياسات التقشفية وعلى حسب ما جاء به وزير المالية جورج أوزبورن من خلال تقرير النصف السنوي الخاص بالموازنة مشيرا إلى احتياج البلاد المزيد من الوقت لمقابلة المستهدف من عجز الموازنة و بالتالي مد فترة السياسات التقشفية إلى العام المالي 2017-2018 بدلا من ما كان مستهدفا من قبل في العام المالي 2015-2016 .

ويتوقع أن يرتفع صافي الاقتراض الحكومي عجز بقيمة 14.8 مليار جنيه إسترليني من 6.5 مليار للقراءة السابقة.

جدير بالذكر أن مكتب مراقبة الموازنة يتوقع أن يحقق الاقتصاد البريطاني انكماش بنسبة -0.1% بنهاية العام الجاري مقارنة بالتوقعات السابقة التي كانت تشير إلى نمو بنسبة 0.8%، فيما تم خفض توقعات نمو عام 2013 إلى 1.2% من 2%.

التوقيع

لا اله الا الله محمد رسول الله
'' اللهم إني أسالك إيمانا دائما وأسألك قلبا خاشعا وأسألك علما نافعا وأسألك يقينا صادقا وأسألك دينا قيما وأسألك العافية من كل بلية '
دعاء دخول السوق
لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو حي لايموت بيده الخير وهو على كل شئ قدير
{الحمدلله الذي تواضع كل شيء لعظمته}
{الحمدلله الذي استسلم كل شيء لقدرته}
{الحمدلله الذي ذل كل شيء لعزته}
{الحمدلله الذي خضع كل شيء لملكه}
رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اليونان والمساعدات الدولية محط أنظار الأسواق خلال هذا الأسبوع mohamed_sobhy الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 18 - 11 - 2012 03:37 PM
افتتاح الأسواق الأوروبية: من المرجّح أن تتجاهل أسواق الصرف البيانات البريطانية لتركّز على فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 15 - 08 - 2012 02:29 PM
افتتاح الأسواق الأوروبية: من المحتمل أن يتقدّم الدولار وسط استئناف الأسواق البريطانية نشاط فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 08 - 05 - 2012 03:52 PM
افتتاح الأسواق الأوروبية: يسود الهدوء في الأسواق على خلفية ضآلة التجارات خلال يوم العطلة، فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 4 11 - 10 - 2010 03:08 PM
افتتاح الأسواق الأوروبية: تتجاهل الأسواق البيانات الأوروبيّة لتتوجّه الأنظار الى تقرير الت فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 4 01 - 10 - 2010 03:41 PM


08:13 AM