• 5:37 صباحاً
logo




خبير: : لا جدوى لإنتاج النفط الصخري ببرميل دون 90 دولاراً

إضافة رد
الصورة الرمزية ahmedaolb
عضو محترف
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 9,796
معدل تقييم المستوى: 17
ahmedaolb is on a distinguished road
02 - 04 - 2013, 10:22 AM
  #1
ahmedaolb غير متواجد حالياً  
افتراضي خبير: : لا جدوى لإنتاج النفط الصخري ببرميل دون 90 دولاراً
أكد خبير نفطي كويتي وجود فارق كبير بين تكلفة انتاج برميل النفط التقليدي وغير التقليدي يبلغ حوالي 82 دولاراً، موضحا أن تكلفة انتاج الاول بين ثلاثة الى خمسة دولارات للبرميل الواحد بينما تبلغ تكلفة الثاني نحو 85 دولارا.

وقال الخبير الدكتور وليد البزاز في لقاء مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) إن دور النفط الحجري سيكون تكميليا في المستقبل لا أكثر، مضيفا ان كفاءة انتاج النفط التقليدي تصل الى 75 في المائة.

وبين البزاز، وهو باحث مشارك في معهد الكويت للأبحاث العلمية وأستاذ زائر في جامعة الكويت وجامعة ميزوري للعلوم والتكنولوجيا في الولايات المتحدة الاميركية، ان كفاءة انتاج النفط غير التقليدي، المعروف بالنفط الحجري، متدنية جدا، وتتراوح بين اثنين وخمسة في المائة على أحسن تقدير تكنولوجي.

وأشار الى استحالة استغناء العالم عن النفط العربي (التقليدي) الذي تبلغ تكلفة انتاج البرميل الواحد منه بين ثلاثة وخمسة دولارات، في حين تبلغ تكلفة برميل النفط غير التقليدي 85 دولارا، مضيفا ان المزاعم باستغناء بعض دول العالم عن النفط التقليدي بحلول عام 2025 غير واقعية بحسب الحاجة المتنامية إلى النفط والاضرار البيئية الناتجة عن النفط الحجري وعوامل اخرى.

وحول الحقائق الفنية بخصوص النفط الحجري (غير التقليدي)، أو ما يسمى الزيت الصخري، أوضح انه عبارة عن مواد كيروجينية (خليط من مواد عضوية صلبة) محتكرة داخل المسامات الصخرية، وتعرف بمواد النفط الخام غير التقليدي العالي في تكلفة الإنتاج، مشيرا الى ان له تأثيرا سلبيا على البيئة مقارنة بالنفط الخام السائل التقليدي.

وأوضح ان النفط الحجري يقدر بخمسة تريليونات برميل سائل مخزون في الحالة الصلبة داخل مكنونات الصخور في العالم، بينما النفط التقليدي يقدر بـ 1.37 تريليون برميل سائل، أي بواقع ثلاثة أضعاف لمصلحة النفط الحجري.

وبين ان هذه المادة الصلبة تحتاج الى انحلال حراري عنيف لتحويلها من الحالة الصلبة الى الحالة الغازية ثم تبريدها لجعلها سائلة أو ما يعرف بالنفط الحجري، لافتا الى انه يمكن استعمال النفط الحجري في حالته الصلبة مباشرة لتوليد الكهرباء ولكنه يعد وقودا منخفض الكفاءة وعالي التلويث.

واشار الى ان تقديرات مخزونات النفط الحجري الحالية هي 3.3 تريليونات برميل (في اميركا وكندا فقط) تحت ظروف خمسة في المائة قابلة للاستخراج فقط لا غير.

واكد ان هناك مفهوما خاطئا عند التطرق إلى اقتصادات النفط الحجري واستخداماته اليومية، مبينا ان التصريحات بأن انتاج النفط الاميركي الكلي (بعد سنة 2025) سيكون الأعلى في العالم يجب الوقوف عندها وتحليلها.



الفارق بينهما

وشدد على ضرورة دراسة وتحليل عدد من النقاط اهمها الفارق بين الغاز الحجري والنفط الحجري وإحصائيات الإنتاج وإحصائيات الاستهلاك، داعيا الى تحليل ومقارنة تكلفة الإنتاج الاميركي غير التقليدي مع تكلفة الإنتاج العربي التقليدي والعوامل المترتبة على التحول المفاجئ بإمدادات الطاقة في العالم ومعارك البيئة مع قوانين الطاقة الجديدة وكذلك معاركها مع تسارع تكنولوجيات الحفر الجديدة مثل التكسير الهيدروليكي (الفراكنج) والحفر الأفقي والتأثيرات على الأسواق العالمية.

واكد على ضرورة عدم الخلط بين الوقودين الصخريين (الغاز والنفط)، مشيرا الى ان الولايات المتحدة أذهلت العالم بإنتاج غزير من الغاز الطبيعي غير التقليدي المتوافر في الصخور الشيل (الطينية ذات المسامات المتناهية في الصغر)، حيث أكدت أنها ستسبق روسيا في الإنتاج وكذلك في الاحتياطيات.

واشار الى ان ذلك لا ينطبق على النفط الحجري، الذي هو بعيد كل البعد عن الغاز من الناحية الفيزيائية والكيمائية، وكذلك في سبل الاستخراج والسعر أيضا.

وعن الاحصائيات حول الانتاج والاستهلاك، أفاد البزاز بأن الولايات المتحدة ستصل الى مليوني برميل نفط حجري سائل بحلول عام 2020 وثلاثة ملايين برميل سائل خلال 2035 من النفط الحجري غير التقليدي وهي حصة متواضعة مقارنة مع حجم المخزون وتعادل تقريبا حصة نيجيريا الآن، موضحا ان استهلاك الولايات المتحدة قد يصل الى 25 مليون برميل في اليوم الواحد.

وذكر ان اميركا تستورد 60 في المائة من احتياجاتها النفطية الخام وعند وصولها الى أعلى دولة منتجة للنفط سوف تقلل احتياجاتها من 60 في المائة الى 40 في المائة فقط «وهذه نسبة كبيرة مع دخول القادم الجديد من النفط الحجري فنرى أنها ستظل تعتمد على النفط العربي لأن إنتاجها المحلي (وان كان الأعلى في العالم) لا يغطي احتياجاتها».

وشدد الدكتور البزاز على ان تكلفة انتاج النفط غير التقليدي تعتمد على سعر النفط التقليدي، لأن الأول يحتاج الى الثاني كطاقة تحويلية وفي عمليات التطوير والإنتاج لذلك لن يستغني منتجوه عن النفوط العربية.

وقال ان تطوير النفط غير التقليدي يحتاج الى استثمارات ضخمة قد تتأثر بارتفاع وهبوط أسعار النفط التقليدي الذي يجب ألا يقل عن 90 دولارا اميركيا حتى تكون هناك جدوى اقتصادية لهذا النوع من المشاريع.

واوضح ان تكلفة انتاج برميل النفط غير التقليدي الحالي تبلغ 85 دولارا اميركيا قد تصل الى 50 دولارا اميركيا للبرميل الواحد وهذا هدف بعيد المنال نظرا لتعزيز إمدادات أبحاث الطاقة البديلة الأخرى بعيدا عن الوقود الأحفوري، بينما النفط التقليدي حاليا قد يصل الى ثلاثة دولارات اميركية فقط، ويمكن أن يصل في بعض البلدان العربية الى عشرة دولارات اميركية بعد 2025، مؤكدا ان الأسبقية والريادة من ناحية تكلفة الإنتاج ستكونان لمصلحة النفط العربي.

ولفت الدكتور البزاز الى صعوبة التحول المفاجئ في إمدادات الطاقة في العالم لعدة اسباب، منها عدم سرعة انتاج هذا النوع من النفوط غير التقليدية، مشيرا الى أن البئر الانتاجية الواحدة تنتج ألف برميل في اليوم خلال أسابيعها الأولى، ثم يتضاءل الإنتاج، ومن ثم يتوقف تماما خلال الأشهر الثلاثة اللاحقة، مما يسبب تبني سياسة الحفر المستمر الباهظ الثمن بينما النفط العربي قد يستمر الإنتاج فيه لسنوات عديدة وبكميات تزيد على ثلاثة آلاف برميل في اليوم الواحد لفترات تزيد على عدة سنوات للبئر الإنتاجية الواحدة.بحسب القبس

التوقيع

للاستفسار عن خدمات شركة عربية اون لاين لتداول الاوراق المالية او الاستثمار فى البورصة المصرية فبرجاء الاتصل بنا على
أحمـــــــــــــد عبـــــــــــدالعال
01062659261

كيفية الاستثمار فى البورصة المصرية من كل دول العالم
رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع منتدى البورصة المصرية

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خبير نفطي: توقعات بعدم ارتفاع أسعار نفط خام الإشارة "برنت" عن متوسط 120 دولاراً للبرميل ahmedaolb منتدى البورصة المصرية 0 21 - 02 - 2013 11:05 AM
خبير سعودي: الرد الإيراني سيرفع سعر النفط لـ150 دولاراً ahmedaolb منتدى البورصة المصرية 0 05 - 07 - 2012 11:28 AM


05:37 AM