• 9:24 مساءاً
logo




قياس ضغط العين الطبيعي

إضافة رد
Like Tree1Likes
  • 1 Post By Mera m

عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 1,473
معدل تقييم المستوى: 7
Mera m is on a distinguished road
07 - 12 - 2013, 11:23 AM
  #1
Mera m غير متواجد حالياً  
افتراضي قياس ضغط العين الطبيعي


تتعرض العين للكثير من الأمراض التي لا ينتبه لها المريض بسبب غياب أعراض ظاهرة تحيل على وجود بعض المشاكل الصحية، ويعد الضغط المرتفع للعين من هذه الأمراض التي يجهل البعض الطريقة الصحيحة للتعامل معها. في ما يلي يشرح الدكتور عبد الحق بوشتة ، اختصاصي في أمراض و جراحة العيون الطريقة التي يحدث بها ارتفاع ضغط العين، والأشخاص الأكثر عرضة للمرض، مع عرضه لأهم مراحل العلاج.
ينتج الضغط المرتفع للعين بسبب احتباس الماء داخل العين، وتجاوزه للنسبة الطبيعية، وذلك من خلال بطء تصريف هذا الماء بسب وجود مشكل داخل القناة الموجودة بزاوية العين، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الماء الذي يتسبب في الضغط على عصب العين، وبالتالي حدوث الكثير من المشاكل التي تصيب العين، والتي تتطور مع الوقت لتصيب المريض بالعمى. وقد شاع بين الناس استعمال كلمة «الطونسيو ديال العين» في إشارة إلى ضغط العين الذي يعد مجرد إشارة قابلة للقياس ودليلا عن وجود مشكل بعصب العين. ويتراوح قياس الضغط الطبيعي ما بين 10و 18، غير أن تجاوز الرقم 24 يعد دليلا على بداية مشاكل حقيقية يتوجب علاجها قبل أن ينتقل الوضع إلى مرحلة أكثر تعقيدا.

قياس ضغط العين الطبيعي

*مرض بدون أعراض
لا ينصح الشخص بانتظار أعراض معينة، حتى يقصد الطبيب المختص، لأن ارتفاع الضغط يحدث دون أن يلاحظ المريض أي تراجع على مستوى الرؤية، لذلك ينصح الجميع بزيارة الطبيب بشكل دوري، مما يسمح بمراقبة ضغط العين، الذي يعمل الطبيب من خلاله على اكتشاف المرض مبكرا، ومن تم اختيار العلاج المناسب بالنظر إلى الحالة الصحية العامة للمريض، لأن المرض يرتبط في حالات أخرى بأمراض أخرى من قبيل السكري، والكوليسترول، وبعض مشاكل القلب مما يحدث خللا في عمل الجسم، قد تنجم عنه مشاكل تعيق وصول الأوكسجين لعصب العين، مما يتسبب في موته ببطء دون ملاحظة أي أعراض في البداية. وتعد الزيارة الدورية للطبيب فرصة في الكشف عن الحالة، لأن.
*أنواع الضغط
يعتبر الضغط الناتج عن الجلوكوم البسيط هو الأكثر انتشارا بين الناس، إضافة إلى النوع الثاني الناتج عن انغلاق زواية العين التي يتم على مستواها التخلص من ماء العين، ويتسبب هذا الغلق في انسداد يؤدي إلى عجز العين عن تصريف الماء، ومن تم احتقان العين وضغطها على العصب، مما يتسبب في ارتفاع متدرج في الضغط قد يصل إلى الخمسين مما يشعر المريض بآلام كبيرة تدل على أن المريض يعاني حالة مستعجلة تستوجب تدخلا سريعا. بالمقارنة مع هذا الارتفاع السريع، يوجد نوع من الضغط الذي يرتفع ببطء إلى حدود 30 دون أن يشعر المريض بأي عرض، ودون أن يحدث أي خلل علي مستوى الرؤية، علي الرغم من إمكانية إصابة العصب بتلف قد يقارب ال 90 في المائة.
*الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة
يولد بعض الأشخاص وهم يعانون من مشكل ارتفاع ضغط العين، ويمكن ملاحظة هذا الأمر بين الأطفال الذين يتميزون بعيون كبيرة، لأن كبر العين الذي يعتقد البعض أنه ميزة جمالية، يكون ناتجا عن الإصابة بارتفاع ضغط العين الذي يؤدي إلى اتساع العين مع الوقت بسبب مرونة بشرة العين لدى الأطفال مما يسمح بتمددها أكثر. ينصح أيضا بإخضاع الأطفال للفحص إذا لوحظ أن أعينهم تدمع.
تعد الإصابة بين صفوف الأشخاص الذين تعدوا سن الأربعين، الأكثر انتشارا، إضافة إلى الأشخاص الذين يستعملون أدوية خاصة بالعين دون استشارة طبية، خاصة تلك التي تعالج احمرار العين، أو تحسسها، لأنها مع الوقت قد تتسبب في الإصابة بضغط العين. أخيرا نجد الأشخاص الذين يتبعون علاجات خاصة تهم بعض الأمراض، مثل الربو.
*خيار الأدوية مقدم على الجراحة أثناء العلاج
يقع اختيار الطبيب المعالج في البداية على الأدوية وفي مقدمتها القطرة التي توصف للمريض مع تتبع حالته بطريقة دورية من أجل الوقوف على مدى تجاوب العين مع العلاج المقترح، في حال غياب نتائج مشجعة يتم اقتراح دواء آخر. تعد الحبوب من العلاجات المقترحة أيضا، إلى جانب الليزر الذي يستهدف توسيع ممرات الماء مما يزيل الإحتباس التي تعاني منه العين. ويبقى خيار الأدوية هو الأكثر تداولا، وترتفع كلفة الأدوية كلما ارتفعت فاعليتها وتعددت وظائفها، حيث توجد أدوية تعمل على النقص من كثرة إنتاج السوائل التي تتسبب في الضغط على عصب العين، إضافة إلى أدوية تسهل عملية مرور السوائل، ويمكن للطبيب أن يقترح أكثر من علاج من أجل تسريع النتائج حسب حالة المريض.
تعد الجراحة آخر خيار إذا لم تكن النتائج المحصل عليها من الأدوية مشجعة، أو في الحالات التي يرى فيها الطبيب أن المريض لن يواظب على العلاج بالدواء، بسبب جهله بطبيعة مرضه، أو بسبب مكان تواجده كما هو الحال بالنسبة للأشخاص الذين يقطنون بأماكن نائية، والذين يصعب عليهم الحصول على الدواء بطريقة دائمة.
بعد سنة من العلاج يخضع المريض لتخطيط من أجل الوقوف على حالته، لأن المشكلة تستمر لدى البعض على الرغم من ضبط ضغط العين، وذلك بسبب وجود مشاكل صحية أخرى مثل الكوليسترول والضغط و السكري مما يؤثر على عصب العين.
*أعراض جانبية للعلاج
مثل جميع الأدوية يطرح العلاج بعض المشاكل التي تسبب قلقا للمريض، مثل احمرار العين، وتشويش الرؤية، أحيانا يصبح لون البؤبؤ أكثر سوادا وهو ما يشكل مشكلا للأشخاص من ذوى العيون الملونة، أحيانا تصبح أهذاب العين أكثر طولا، مع بعض الجفاف بالعين … ويمكن لهذه التداعيات أن تظهر أكثر كلما كانت كلفة االدواء ، لكن الأساسي هو الحفاظ على بصر المريض من جهة، ومراعاة الجانب المادي للمريض لأن العلاج يكون مدى الحياة.
*أخطاء يتوجب على المريض تجنبها
غالبا ما يتوقف المريض عن العلاج بسبب ارتفاع كلفة العلاج التي قد تصل إلى 600 درهم شهريا، بعد أن يتأكد من عودة الضغط إلى مستواه الطبيعي، وتعد هذه الخطوة خاطئة لأن المرض سيعود بمجرد التوقف عن أخذ الدواء. من الأخطاء أيضا التي يقع فيها المرضى هو عدم الخضوع للفحص الدوري، مكتفين بالمواظبة على أخذ الدواء لسنوات، دون الوعي بتطور حقيقة مرضهم، لأن الدواء المناسب لمرحلة لا يعد ناجعا في جميع المراحل، لذا يعمل المعالج على وصف علاج جديد في كل مرحلة. ومن الحقائق التي يتوجب على مريض ضغط العين المرتفع، أن العلاج سيكون مدى الحياة، سواء شخص المرض في مرحلة مبكرة أو متأخرة، لأن الهدف الرئيسي من العلاج هو الحفاظ على نسبة البصر قبل أن يفقدها المريض.
سكينة بنزين


قياس ضغط العين الطبيعي

التوقيع

sig nature
رد مع اقتباس


عضو الماسي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 37,809
معدل تقييم المستوى: 47
محمد حمدى ناصف is on a distinguished road
افتراضي رد: قياس ضغط العين الطبيعي
2#
08 - 09 - 2015, 08:04 AM
جزاك الله خيرا

ودى واحترامى



سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته
محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع استراحة بورصات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قياس ضغط الدم الطبيعي للحامل Mera m استراحة بورصات 0 05 - 12 - 2013 12:21 AM


09:24 PM