• 2:34 صباحاً
logo




غزل صريح جاهلى

إضافة رد
عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 1,509
معدل تقييم المستوى: 7
Dejavu is on a distinguished road
28 - 05 - 2014, 05:53 PM
  #1
Dejavu غير متواجد حالياً  
افتراضي غزل صريح جاهلى




أعذب وأجمل ماقيل عن المرأة في الغزل


--------------------------------------------------------------------------------


يهتم مؤرخوا الأدب بهذه المدرسة(شعر الغزل)،لأنها اتجاه فريد في الأدب

العربي،فمعظم الأدب العربي حين يقترب من "المرأة"يقترب منها

كجسد،ويحاول أن يجيل نظرة تفصيلية في أعضائها،بادئا بالشعر الجعد

الفاحم،نزولا الى العينين ،ثم الى الجيد الأتلع كجيد الرئم،ثم الى الصدر النافر

والخصر الدقيق والعجز الثقيل

الوافر، حتى يصل الى الساقين الممتلئتين اللتين لاتدعان للخلخال فرصة

للتصويت والهمهمة.

ففي أدبنا العربي تعايشت نظرتان الى المرأةسواء في الجاهلية أو الأسلام.ومن

الوهم أن يقول قائل أن الدين قد رقق القلوب ،وجعلها تنزع من حب الجسد

الىحب الروح ،فقد عرفت الجاهلية عشاقا اتسمت أشعارهم بالعفة والاخلاص

في الحب ،مثل:

المرقش الأكبر وحبيبته أسماء، والمرقش الأصغر وحبيبته فاطمة،والمخبل

السعدي وميلاء ،وعبد الله بن العجلان وهند.كماأن الاسلام عرف عشاقا يفتنون

بالجسد ومحاسنه مثل عمر بن أبي ربيعة، وعبد الله بن قيس الرقيات

وغيرهم.وحتى لانغوص في التفاصيل -على أهميتها-اليكم

هذه المختارات الشعرية من هذا الفريق أذاك ،فهذاامرؤ القيس حين يفتخر

بأنه يطرق خباء المرأة المخدرة:

وبيضة خدر لايرام خباؤها *** تمتعت من لهو بها غير معجل

تجاوزت أحراسا اليها ومعشرا*** علي حراسا لو يسرون مقتلي

اذا ما الثريا في السماء تعرضت*** تعرض أثناء الوشاح المفصل

فجئت وقد نضت لنوم ثيابها *** لدى الستر الا لبسة المتفضل

فقالت :يمين الله مالك حيلة*** وما ان أرى عنك الغواية تنجلي

ثم يشدو كالهزار قائلامتفاخرا:

هصرت بفودي رأسها فتمايلت*** علي هضيم الكشح ريا المخلخل

مهفهفة بيضاء غير مفاضة*** ترائبها مصقولة كالسجنجل

كبكر المقاناة البياض بصفرة *** غذاها نمير الماء غير المحلل

تصد وتبدي عن أسيل وتتقي *** بناظرة من وحش وجرة مطفل

وجيد كجيد الرئم ليس بفاحش *** اذا هي نصته ولابمعطل

ومثال مايتضح في هذه الأبيات البالغة الجمال للأعشى الكبير:

قد خفت غفلة قومها ****يمشون تحت قبابها

حذرا عليهاأن ترى ****أو أن يطاف ببابها

فبعثت جنيا لها **** يأتي برجع جوابها

فمشى،ولم يخش الرقي***ب فزارها،وخلا بها

أسرت بلين حديثه**** فدنت عرى أسبابها

فدخلت اذ نام الرقي*** ب فبت دون ثيابها

غزل صريح جاهلى

تلك اذن هي النظرة الأولى الى المرأة كمغنم وملهى،أماالنظرة الرومنسية بأبهى

معانيها،فهي أن المرأةكانت ملهمة العشاق/الشعراء،ومما ينسب

"للمجنون"هذان البيتان:

يقولون مجنون يهيم بذكرها *** ووالله مابي من جنون ولاسحر

اذا ما قرضت الشعر في غير وصفها *** أبى-وأبيكم-أن يطاوعني شعري

وهذه الأبيات الرقيقة التي أسوقها اليكم -أعزائي- للمرقش الأكبر حبيب أسماء ومحبوبها:

قل لأسماء أنجزي الميعادا**** وانظري أن تزودي منك زادا

اينما كنت أو حللت بأرض *** أو بلاد أحييت تلك البلادا

أن تكوني تركت ربعك بالش*** ام وجاورت حميرا ومرادا

فارتجي أن أكون منك قريبا*** واسألي القاصدينا والورادا

ومما يتحفنا به المرقش الأصغر هذه "الترانيم" البالغة الحسن والبهاء:

صحا قلبه عنها على أن ذكرة *** اذا خطرت دارت به الأرض قائما

الا حبذا وجه ترينا بياضه *** ومنسدلات كالمثاني فواحما

أفاطم لو أن النساء ببلدة *** وأنت بأخرى لاتبعتك هائما
ولنتتبع هذا الخاطرفي قول أبي صخر الهذلي أوالمجنون على اختلاف الروايات:

تكاد يدي تندي اذا ما لمستها*** وينبت في أطرافها الورق الخضر

أو قوله:

ولو شهدتني حين تدنو منيتي***جلا سكرات الموت عني كلامها
ولنتذكر قول يزيد بن الطثرية :

بنفسي من لو مر بنانه *** على كبدي،كانت شفاء أنامله

ومن هابني في كل أمروهبته*** فلاهو هو معطيني، ولا أنما سائله

ثم انظر "ظرافة "أبي نواس في هذه الأبيات الرائعة :

سألتها قبلة ففزت بها*** بعد امتناع وشدة التعب

فقلت بالله يا معذبتي*** جودي بأخرى أقضي بها أربي

فابتسمت ثم أرسلت مثلا***يعرفه العجم ليس بالكذب

لاتعطين الصبي واحدة ***يطلب أخرى بأعنف الطلب


غزل صريح جاهلى

التوقيع

sign ature
رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع استراحة بورصات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية جفاكم ياهلي قاسي علي Standing استراحة بورصات 1 22 - 09 - 2016 03:59 PM
شعر غزل فاحش جاهلي Dejavu استراحة بورصات 0 27 - 05 - 2014 02:06 AM


02:34 AM