• 12:34 مساءاً
logo




خطوة البنك الوطني السويسري تبقي المخاطر عالية للغاية قبيل القرار المحوري للبنك المركزي الأ

إضافة رد
الأخبار الاقتصادية
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 65,881
معدل تقييم المستوى: 77
فريق الأخبار is on a distinguished road
22 - 01 - 2015, 01:22 PM
  #1
فريق الأخبار غير متواجد حالياً  
افتراضي خطوة البنك الوطني السويسري تبقي المخاطر عالية للغاية قبيل القرار المحوري للبنك المركزي الأ
  • قرار فائدة البنك الوطني السويسري يمهّد الطريق لبروز تذبذبات كثيفة في سوق الفوركس
  • المخاطر عالية للغاية على وجه الخصوص قبيل صدور القرار المحوري للبنك المركزي الأوروبي
  • التداول وفق الرافعة المالية أمرًا محفوفًا بمخاطر جمّة، ننصح التّجار بالحدّ من حجم مواقعهم قبيل اجتماع المركزي الأوروبي
ولّد البنك الوطني السويسري موجة من الصدمة في صفوف الأسواق المالية، إذ تخلّى بشكل مفاجىء عن سقف تثبيت سعر الفرنك السويسري مقابل اليورو. من المحتمل أن نشهد تذبذبات إضافية على وجه الخصوص قبيل إعلان السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي المرتقب والمنتظر في 22 يناير 2015.
أكبر تأرجحات يومية تشهدها العملة منذ إدراج اليورو للمرّة الأولى (1999- الى وقتنا الحاضر)

إنتشرت تداعيات خطوة الفرنك السويسري غير المتوقّعة بشكل كبير وطالت نطاقات شاسعة، إذ سجّلت معدّلات صرف زوج اليورو/فرنك سويسري و[عذراً, فقط الأعضاء يمكنهم مشاهدة الروابط ]/فرنك سويسري أكبر تحرّك يومي لها في أكثر من عقدين. من المناسب الإشارة الى التحرّكات الكبيرة التي اختبرتها أي من العملات الرئيسية في 5 سبتمبر 2011 عندما فاجأ البنك الوطني السويسري الأسواق وقام بإدارج سقف تثبيت سعر اليورو مقابل الفرنك السويسري.
حري بنا العودة الى ذروات الأزمة المالية خلال العام 2008 و2009 من أجل العثور على تحرّكات مماثلة في الأزواج غير المؤلّفة من الفرنك السويسري، وفي الواقع دفعت الخطوات غير المسبوقة تقريبًا الأسواق الى حافة الهاوية. لقد ارتفعت مؤشرات التذبذبات الخاصّة بدايلي أف أكس، التي تقيس أسعار التذبذبات الكامنة المدفوعة/المستلمة في أسواق الأوبشينز، الى أعلى مستوى لها منذ ما يعرف بأزمة "الفلاش كراش" في مايو 2010.
ارتفاع أسعار تذبذبات الفوركس عقب خطوة البنك الوطني السويسري وقبيل صدور قرار فائدة البنك المركزي الأوروبي



الطريق ممهّد لنشوء موجة كثيفة من التذبذبات إثر قرار الفائدة المحوري للبنك المركزي الأوروبي
هوى اليورو اليوم بحوالى 100 نقطة على وقع الشائعات التي أشارت الى أنّ البنك المركزي الأوروبي سيعلن عن عمليات شراء ديون سيادية غير مسبوقة في اجتماعه القادم، وردود فعل اليورو القويّة تبدو شبه مضمونة على أثر أي مفاجآت.
أوردت مصادر وكالة أنباء داو جونز أنّ مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي في صدد مناقشة ما يقارب 1 ترليار يورو من التيسير حتّى العام 2016، وفي الواقع قد يرسم هذا الأمر مسار توقعات السوق حيال القرار الهامّ. هل سيكون ذلك كافيًا لإغراق اليورو وصولاً الى قيع جديدة؟ إنّ مواقع اليورو التي تتجاوز حدودها الطبيعية بشكل كبير ستضع التّجار على الحافة، وسيكون من الضروري التذكّر أنّ الخوف هو أقوى بكثير من الجشع.
في حال كان التّجار يخشون اختبار اليورو ارتدادًا حادًّا، من الممكن أن يتّجه العديد من المضاربين للخروج من المواقع ويدفعون أزواج اليورو لتسجيل تسارعات صعودية حادّة. وعلى الرغم من عدم إمكانية استبعاد أي انخفاضات جديدة على صعيد اليورو، تشير البيانات الراهنة الى توافر عدد قليلفقط من التّجار الراغبين بالبيع. تبدو المخاطر متفاوتة وقد ترجح كفة التحرّكات الصعودية.
إنّ أي ردود فعل قويّة على وجه الخصوص ستؤدّي الى الحدّ من سيولة الفوركس وتولّد مخاطر سيولة ملحوظة. يجب على التّجار الحدّ من تداول الرافعة المالية- ولا سيّما على صعيد أزواج اليورو- قبيل صدور قرار الفائدة المحوري.
خطوات البنك الوطني السويسري والبنك المركزي الأوروبي تتمتّع بتداعيات ذات نطاق أوسع
لطالما سيتمّ تذكّر قرار البنك الوطني السويسري بالتخلّي عن سياسته الصارمة على أنّها المرّة الأولى التي يتراجع فيها مصرف مركزي رئيسي في وجه ضغوطات السوق الواضحة في عصر ما بعد التيسير الكمّي. بات المستثمرون أكثر تكيّفًا مع السياسة المتشدّدة المعتمدة من قبل البنك المركزي الأوروبي وبنك الاحتياطي الفدرالي وبنك انجلترا وبنك اليابان وغيرهم والهادفة الى مجابهة الصعوبات المالية والاقتصادية.
نظرًا الى الأزمة الاقتصادية البارزة في منطقة اليورو، هل من المعقول توقّع قدرة البنك المركزي الأوروبي على معالجة مشاكل أكبر سوق استهلاكية موحّدة في العالم؟ نجحت السياسة المتشدّدة للغاية التي اعتمدها بنك الاحتياطي الفدرالي الأميركي في إبقاء معدّلات الفائدة متدنّية بشكل مصطنع- ليس في الولايات المتّحدة فحسب، وإنّما في الخارج. في الواقع، إنّ التقديرات المحيطة بلجوء البنك المركزي الأوروبي الى شراء السندات تفسّر سبب تداول عائدات السندات الحكومية الألمانية والفرنسية على مقربة من قيع تاريخية.
المصارف المركزية المفرطة النشاط تدفع تذبذبات الفوركس الى قيع تاريخية، ولكن الى متى؟
فوارق معدّلات الفائدة الصغيرة للغاية بين العملات الرئيسية على العائدات المتدنّية اصطناعيًا تساعد أيضًا على تفسير سبب بلوغ تذبذبات العملة قيع جديدة مطلقة في الفصل الرابع من العام 2014. مع ذلك، يشير الإرتفاع الأخير الى أنّ الأسواق هي بعيدة البعد عن الإستقرار وردود الفعل أزاء قرار البنك الوطني السويسري تترك الأسواق على حافة الهاوية.
من المبالغ فيه قليلاً القول إنّ البنك الوطني السويسري وضعنا على مسار تذبذبات أعلى بكثير في سوق الفوركس، وبأنّ التأثيرات ستكون واضحة للغاية على قرار الفائدة المنتظر للبنك المركزي الأوروبي وما وراءه.
ينبغي على التّجار توخّي الحذر عند تداول أزواج اليورو ولا سيّما قبيل صدور قرار البنك المركزي الأوروبي والتداول مع رافعة مالية متدنّية الى حين تراجع حدّة التذبذبات.





DailyFX
رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سبب مباغتة البنك الوطني السويسري للأسواق المالية فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 20 - 01 - 2015 04:39 PM
الفرنك السويسري: رئيس البنك الوطني السويسري يحذر من تصويت الذهب والعائدات تشير الى توقّع ا فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 25 - 11 - 2014 12:46 PM
تجارات السلع: ارتفاع السلع على خلفيّة تحسّن شهيّة المخاطر قبيل قرار فائدة البنك المركزي ال فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 06 - 06 - 2012 05:53 PM
{{{ البنك المركزي السويسري }}} Marvey منتدى تداول العملات العام 10 23 - 05 - 2010 11:57 AM
اليورو / فرنك سويسري: تجارة الزوج قبيل قرار معدلات فائدة البنك الوطني السويسري فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 7 11 - 03 - 2010 01:33 PM


12:34 PM