موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام

التقارير الاقتصادية والأساسية الهامة ليوم الجمعة 30 / 1

منتدى تداول العملات العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 30 - 01 - 2009, 12:02 PM   #1
الأخبار الاقتصادية
 

افتراضي التقارير الاقتصادية والأساسية الهامة ليوم الجمعة 30 / 1

التقارير الاقتصادية والأساسية الهامة ليوم الجمعة 30 / 1
البيانات السيئة تقضي على الثقة في الأسواق


البيانات السيئة التي صدرت يوم أمس عن الاقتصاد الأمريكي ومثيلاها التي صدرت عن الاقتصاد الياباني صباح اليوم خلال الجلسة الأسيوية زادت من مخاوف الأسواق وقضت على الثقة التي شاهدناها خلال هذا الأسبوع. الأسهم الأمريكية يوم أمس أغلقت على انخفاض تبعه انخفاضا آخر في الأسهم الأسيوية صباح اليوم ليسيطر التراجع في عمليات تجارة العائد (carry trades) على الأسواق بشكل كبير، ويتجه المستثمرين إلى العملات صاحبة العائد المنخفض والتي تعتبر استثمار آمن في ظل المخاوف الحالية في الاقتصاد العالمي.

الين والدولار مددوا من مكاسبهم خلال الجلسة الأسيوية اليوم فالبيانات الاقتصادية السيئة بشأن الإنتاج الصناعي ومعدلات البطالة التي ارتفعت إلى 4.4% من 3.9% زادت من المخاوف بأن الاقتصاد الياباني يتعمق في الركود أكثر وأن الانتعاش القريب له غير محتمل الحدوث، من ناحية أخرى من المنتظر أن يصدر عن الاقتصاد الأمريكي اليوم بيانات عن الناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الرابع حيث من المتوقع أن يظهر انكماشا بنسبة 5.5% ليسقط الاقتصاد الأمريكي في الركود الأول له منذ 2001 .

اليورو استكمل خسائر يوم أمس جلال جلسة اليوم ليصل إلى مستوى الدعم 1.2874 بعد أن اخترق المستوى التصحيحي 76.4% يوم أمس عند 1.3065 . مؤشرات الزخم على المدى المتوسط تشير إلى سيطرة الاتجاه الانخفاض حيث يتجه الزوج إلى مناطق مشبعة بعمليات البيع ولكن على المدى القصير وصلت المؤشرات بالفعل إلى تشبع في البيع وهو ما قد يضعف الحركة الانخفاضية بعض الشيء ليجبر العملة على الدخول في اتجها جانبي بعض الشيء لتعدل المؤشرات من قراءتها قبل أن تستكمل اتجاهها الانخفاضي. وسجل اليورو الأعلى له حتى الآن عند 1.2941 والأدنى عند 1.2869 .

الجنيه الإسترليني استطاع أن يحافظ على مستوياته المرتفعة بعكس اليورو وبالرغم من الانخفاض في بداية جلسة اليوم إلا أنه لا يزال بالقرب من نفس مستويات الأمس حول المستوى 1.4240 . مؤشرات الزخم على المدى المتوسط تشير إلى وصول الزوج إلى مناطق مشبعة بالشراء ولكن على المستويات قصيرة الأمد بدأت الحركة الانخفاضية للزوج بالفعل وهو ما قد يجبره على الانخفاض بالفعل بسبب ضعف الثقة في الأسواق قبل صدور البيانات الأمريكية عن النمو خلال الربع الرابع من العام الماضي، هذا وسجل الإسترليني الأعلى له عند 1.4288 والأدنى عند 1.4186 .

زوج الدولار مقابل الين الياباني لم يستطع الحفاظ على مستوياته المرتفعة بسبب ضغوط الشراء على الين والتي دفعت الزوج إلى الانخفاض مقتربا من هدفه على المدى القصير عند مستوى الدعم 88.90 ومن بعده 88.40 . مؤشرات الزخم على المدى المتوسط تدعم الاتجاه الانخفاضي ولكن على المدى القصير بدأت تصحح أوضاعها نحو الأعلى بشكل طفيف، وسجل الزوج الأعلى له عند 89.98 والأدنى عند 89.19 .

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
التقارير الاقتصادية والأساسية الهامة ليوم الجمعة 30 / 1
http://www.borsaat.com/vb/t7366.html



فريق الأخبار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30 - 01 - 2009, 12:03 PM   #2
الأخبار الاقتصادية
 

افتراضي رد: التقارير الاقتصادية والأساسية الهامة ليوم الجمعة 30 / 1

تعمق الركود في اليابان... و الأسواق بانتظار بيانات النمو من الولايات المتحدة...

تبدأ الأسواق يومها الأخير من هذا الأسبوع على هبوط، إذ تساهم البيانات الاقتصادية المخيبة التي صدرت عن اليابان و المتوقع صدورها عن الولايات المتحدة إذ على الأغلب أن يكون أكبر اقتصاد في العالم قد انكمش بأكبر وتيرة له في الربع الرابع منذ أكثر من ربع قرن، بالإضافة إلى إعلان بعض الشركات لنتائج أسوأ من المتوقعة مما زاد من قلق تعمق الركود العالمي، و كل هذه التطورات حثت المستثمرين على التخلص من المراكز المحفوفة بالخطورة و التوجه نحو الدولار و الين ذات العائد المنخفض و الأكثر أمانا...

مجموعة البيانات التي صدرت عن اليابان صباح هذا اليوم تعرب عن تعمق الركود في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، إذ اتضح أن معاناة مختلف القطاعات في اليابان و الألم الذي يشعره المواطنين يتفاقم، فمنذ أن تراجع الاستهلاك على الصعيد العالمي و ارتفعت قيمة الين انخفض الطلب على المنتجات اليابانية الأمر الذي دفع بالشركات و المصانع للحد نفقاتها عن طريق خفض الإنتاج و تسريح الموظفين بهدف التقليل من الخسائر حيث تراجع الإنتاج الصناعي في كانون الأول إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق عند -9.6% من السابق -8.5% و على الصعيد السنوي تراجع الإنتاج إلى -20.6% من -16.6%.

و هذا التراجع في أداء القطاع الصناعي الذي تعتمد اليابان في نموها عليه بشكل رئيسي جاء على حساب الموظفين اللذين تم تسريحهم من وظائفهم لتصل بالتالي مستويات البطالة في اليابان إلى أعلى مستوياتها منذ 42 عاما إلى 4.4% في كانون الأول من السابق 3.9%، و بما أن الوظائف ترتبط بمستويات الدخل التي تتراجع إثر فقدان اليابانيين لوظائفهم فهذا دفع بالأسر أيضا لتخفيض نفقاتهم للشهر العاشر على التوالي لتصل إلى -4.6% في كانون الأول من السابق -0.5% الأمر الذي قاد بأسعار المستهلكين إلى 0.4% في كانون الأول من السابق 1.0% لتتولد تبعا لذلك مخاوف انكماش التضخم الذي سيتضح بضار بالنسبة للشركات في حال استمر لفترة طويلة.

تدهور الأوضاع يتشعب و يتسارع في اليابان حيث توقع صندوق النقد الدولي أن ينكمش الاقتصاد في 2008 بنسبة 0.3% بينما في عام 2009 توقع أن ينكمش الاقتصاد بنسبة 2.6%،و هذا بدأ يشعره بالفعل اليابانيين بأنفسهم بعد أن ساءت الأوضاع في قطاع العمالة لتتولد لديهم مشاعر اليأس و القلق حيال الأوضاع المستقبلية الأمر الذي سيفقدهم الثقة المتبقية باقتصادهم في الأشهر المقبلة في حال لن تبدأ الأوضاع بإبداء بعض مبادرات التحسن، إذ حتى الآن لم تظهر آثار تخفيض الفائدة من قبل البنك المركزي إلى 0.1% و لا حتى الخطة التحفيزية الأخيرة التي أقرتها الحكومة اليابانية و التي تصل قيمتها إلى 53 بليون دولار.

تباطؤ و سوء الأوضاع على الصعيد العالمي لم تتجنب حتى الأسماء الكبيرة مثل سوني كورب التي حققت أول خسائر تشغيلية لها في الربع الثالث من 14 عاما و بقيمة 17.96 بليون ين فيما تراجعت أرباحها بنسبة 95% إلى 115.6 مليون دولار مما يدفعها لإغلاق بعض من مصانعها و تسريح آلاف الموظفين، فيما سجلت هوندا موتورز تراجعا في أرباحها التشغيلية بنسبة 63% حيث كان للركود العالمي قد ألحق ضررا كبيرا بصناعة السيارات التي تراجعت مبيعاتها في ضوء قلق الأفراد من فقدان وظائفهم فيما اشتدت شروط الائتمان، بينما تعاني الشركات اليابانية بالذات من ارتفاع الين الذي وسع من خسائر الشركات المصدرة.

البيانات الاقتصادية و نتائج الشركات تسود من صورة الاقتصاد العالمي و تزيد من مخاوف المستثمرين أن الأوضاع من شأنها أن تسوء قبل أن تبدأ بالتحسن من جديد، حيث كان لتوقعات توشيبا اليابانية أيضا بتوسع خسائرها مما قد يؤدي إلى تخفيض تصنيفها و كذلك توقعات يوروتا بتحقيق خسائر سنوية قد تتعدى التوقعات السابقة كفيلة اليوم بإلحاق الخسائر لمؤشر نيكاي 225 للأسهم اليابانية بنسبة 3.12% إلى 7994.05 نقطة، لتنتهي بالتالي موجة المكاسب التي دامت ثلاثة أيام.

أما الأسهم الأمريكية فقد توسعت خسائرها الأمس بعد نتائج مخيبة لأرباح الشركات و البيانات المخيبة من قطاع المساكن و العمالة حيث تبقى طلبات الإعانة عند أعلى مستوياتها منذ 26 عاما فيما تراجعت مبيعات المنازل الحديدة إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق، فيما يسود القلق من أن يقوم مجلس الشيوخ الأمريكي الذي يتوجب عليه الآن الموافقة على خطة أوباما بقيمة 825 بليون دولار برفضها و هذا سيمدد من معاناة الأمريكيين اللذين يترقبون للإعفاءات الضريبية و الوظائف الجديدة التي سيتم توفيرها من خلال هذا البرنامج.

حيث انخفض مؤشر داو جونز الصناعي للأسهم الأمريكية الكبرى 226.44 نقطة أي بنسبة 2.70% إلى 8147.97 نقطة، و هبط مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقا 28.95 نقطة أي بنسبة 3.31 %إلى 845.14 نقطة، و نزل مؤشر ناسداك المجمع 50.50 نقطة أي بنسبة 3.24 % إلى 1507.84 نقطة.
ما يعمق من خسائر الأسواق اليوم هي البيانات الأمريكية التي ستصدر اليوم، حيث على الأغلب أن ينكمش النمو في أكبر اقتصاد عالمي خلال الربع الرابع من العام الماضي بنسبة 5.5% من -0.5% في الربع الثالث و هذا سيضع الاقتصاد الأمريكي رسميا في مرحلة الركود كونه سجل ربعين متتاليين من النمو في السالب، فيما ستبقى تبعا لذلك النظرة المستقبلية للاقتصاد في غاية السوء مع استمرار ارتفاع مستويات البطالة إلى أعلى مستوياتها في 16 عاما، تراجع الاستهلاك، هبوط الاستثمارات و الإنتاج الصناعي، انكماش قطاع المساكن فيما تستمر معاناة النظام المصرفي الذي يواصل فرص الشروط الصعبة على القروض.
تأكد هذه البيانات ستعني أن الولايات المتحدة ستشهد أسرع هبوط لنموها منذ عام 1982، لذا فإن أسعار الفائدة من شأنها أن تبقى عند أدنى مستوياتها على الإطلاق عند 0.0%-0.25% لبعض الوقت بهدف تحسين الأوضاع في الأسواق المالية، إذ بات تقديم العون للأسواق المالية و تبديد جمود النظام الائتماني هدف الحكومة الأمريكية في الفترة المقبلة، لهذا نجد أن العديد من الخطط التحفيزية يتم تبنيها و يتم ضخ كميات هائلة من السيولة في الأسواق حتى لو كان ذلك على حساب الميزانيات التجارية، إذ من المهم حاليا التخلص من مشاكل النظام المصرفي كي يعود الإقراض إلى سابق عهده و من هنا ليبدأ الاستهلاك و الاستثمار بالازدهار من جديد.

الربع الأخير من العام الماضي يتبين بسيئ للغاية في العديد من اقتصاديات العالم، لهذا نجد أن الحكومات الدولية لا تستطيع الوقف مكتوفة الأيدي دون التدخل لدعم و تحفيز النمو فيها، و هذه المبادرات يترجمها المستثمرين إما بالأمل من تحسن الأوضاع أو القلق من أن الركود من شأنه أن يتعمق، و بما أنه ليست هنالك حل جذري و سريع لهذه المشكلة المعقدة التي تقلق الجميع فإن التقلب ما بين الأمل و اليأس من شأنه أن يبقى مخيما على الأسواق في الأشهر المقبلة و ذلك حتى تظهر التأكيدات من تحسن الأوضاع من خلال البيانات الاقتصادية...




فريق الأخبار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30 - 01 - 2009, 04:30 PM   #3
الأخبار الاقتصادية
 

افتراضي رد: التقارير الاقتصادية والأساسية الهامة ليوم الجمعة 30 / 1

مؤشرات التضخم و البطالة في أوروبا تشير إلى المزيد من خفض لأسعار الفائدة


الاقتصاديات الأوروبية ازدادت حدة الضغوط عليها بعد أن ضربتها أسوأ أزمة مالية منذ 80 عاماً مما دفع بتعمق الركود الاقتصادي في هذه الاقتصاديات بجانب تعمق الركود في باقي اقتصاديات العالم الرئيسية, وحتى هذه اللحظة لم تتوقف أو تهدأ الأزمة وإنما لاتزال تلقي بظلالها على الاقتصاد العالمي.

وقد ضربت الأزمة المالية الاقتصاد البريطاني مما أدى إلى انكماش مستويات النمو في ظل تشديد القيود على العمليات الائتمانية, بجانب انخفاض قيم أسواق الأسهم و ارتفاع معدلات البطالة الأمر الذي من شأنه انخفاض إنفاق المستهلكين مما دفع بالاقتصاد نحو الركود.

بينما يواجه الاقتصاد البريطاني مخاطر انخفاض معدلات التضخم و الذي سوف يؤدي إلى انكماش تضخمي, حي استمرت أسعار الطاقة نحو الانخفاض كلما تعمق الركود الاقتصادي, مما دفع ذلك بالبنك المركزي البريطاني بخفض سعر الفائدة بشكل حاد إلى أدنى مستوياتها لتصل إلى سبة 1.50%, و النظرة المستقبلية للاقتصاد البريطاني تدفع التوقعات إلى المزيد من تخفيضات سعر الفائدة لتصل إلى المستويات الصفرية خلال الشهور القادمة.

و صدرت اليوم بعض البيانات الاقتصادي من الأراضي الملكية, حيث سجل مؤشر صافي ائتمان المستهلك لشهر كانون الأول لتسجل قيمة 0.3? مقارنة بالقراءة السابقة التي كانت بقيمة0.8?بليون بينما كانت التوقعات بقيمة 0.7?بليون, بينما سجل مؤشر صافي مديونية المستهلك في شهر كانون الأول قيمة 1.9? مقارنة بالقراءة السابقة بقيمة 0.7?بليون في حين كانت التوقعات بقيمة 0.6?بليون, فيما سجل مؤشر الموافقات على القروض العقارية في شهر كانون الأول عدد 31.0ألف , مقارنة بعدد 27 ألف للقراءة السابقة, فيما كانت التوقعات تشير إلى عدد 26 ألف.

كما صدرت القراءة النهائية للعرض النقدي M4 لشهر كانون الأول نسبة 1.4% مقارنة بالقراءة السابقة بنسبة 1.7%, بينما سجلت على المستوى السنوي بنسبة 16.1% مقارنة بنسبة 16.6% للقراءة السابقة.

و انخفضت مستويات إنفاق البريطانيين من جراء الظروف المالية التي يمروا بها من جراء أزمة الائتمان, وكلما تعمق الركود في الأراضي الملكية زاد ذلك من قيام الشركات بتسريح الكثير من العمالة و بالتبعية يدفع ذلك إلى ازدياد معدلات البطالة بشكل سريع مما يدفع ذلك إلى تقلص مستويات الاستهلاك و بالتالي المزيد التدهور.

البنك المركزي البريطاني يحاول جاهدا مواجهة و حل تداعيات الأزمة المالية في الاقتصاد البريطاني, إلا أن حجم الأزمة كانت أكبر من تدار أو تواجه مما دفع بمزيد من الضعف في الاقتصاد الملكي و بالتالي انزلق في الركود.

و على جانب آخر تسعى الحكومة البريطانية تحاول جمع إمكانيتها قدر المستطاع لدعم الاقتصاد المنهار و ذلك عن طريق تقديم المزيد من خطط الإنقاذ للحيلولة دون سقوط بنوك جديدة في الإفلاس, وقد انتقدت بشدة عمليات تأميم البنوك حيث انتقدت هذه العمليات بشدة إذ من الممكن أن يؤدي ذلك إلى مشكلات أكبر.

و بالاتجاه إلى منطقة اليورو و التي انزلقت أيضا في الركود من جراء الأزمة المالية و انخفاض مستويات الطلب العالمي, حيث تواجه المنطقة مواقف صعبة مثل التي تواجهها اقتصاديات العالم الأخرى, واتخذ البنك المركزي الأوروبي خطوات حذرة جداً في التعامل مع الأزمة و التي أثرت على ستة عشر دولة الأعضاء في منطقة اليورو.

البنك المركزي الأوروبي كان مرناً عندما اتخذ قرار خفض سعر الفائدة بشكل كبير لتصل إلى نسبة 2.0% حيث تعتقد ادارة البنك أنها يجب أن تنتظر حتى تظهر التطورات الجديدة قبل اتخاذ قرار لخفض سعر الفائدة, و كان السيد/ تريشيه واضحاً جداً عندما صرح بأن أي قرار لخفض سعر الفائدة لن يتخذ إلا في شهر آذار بدلاً من شهر شباط الحالي.

وقد صدر اليوم توقعات مؤشر أسعار المستهلكين السنوي في أوروبا لشهر كانون الثاني حيث سجل نسبة 1.1% مقارنة من 1.6% لشهر كانون الأول بينما كانت التوقعات بنسبة 1.4%.
كما صدر أيضا معدل البطالة في أوروبا لشهر كانون الأول ليسجل نسبة 8.0% مرتفعة عن القراءة السابقة بنسبة 7.8% بيمنا كانت التوقعات بنسبة 7.9%.

هذه الأرقام تعطي إشارات تحذيرية للبنك المركزي الأوروبي, حيث الضغوط الهبوطية لمخاطر التضخم تتزايد بشكل كبير في ظل استمرار انخفاض أسعار الطاقة كلما تعمق الركود الاقتصادي, كما تقلصت مستويات الطلب العالمية من جراء الأزمة المالية الطاحنة, مما يعيني بأن منطقة اليورو لا تتمتع بأية فرصة ضد الأزمة المالية.

البنك المركزي الأوروبي ظل يقام الأصوات المنادية بخفض أسعار الفائدة و السيد/ تريشيه استثنى بأن سعر لفائدة قد يصل إلى الصفر, و لكن لا تزال معدلات التضخم في طريقها نحو الانحدار بشكل حاد و بالتالي هذا يؤدي إلى مخاطر الانكماش التضخمي.

وبتوجب على البنك المركزي الأوروبي أن يخفض سعر الفائدة ليمنع حدوث الكارثة, و منذ أن تعقدت اقتصاديات منطقة اليورو و الذي أدى على المزيد من التعقيدات الأخرى وبالتالي يجب أن يكون لبنك حذراً لأنه لايوجد أي مجال للخطأ.



فريق الأخبار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30 - 01 - 2009, 05:49 PM   #4
الأخبار الاقتصادية
 

افتراضي رد: التقارير الاقتصادية والأساسية الهامة ليوم الجمعة 30 / 1

أمريكا تسجل انكماش في النمو بأقل من المتوقع و لكن النظرة المستقبلية تبقى سيئة...

الاقتصاد الأمريكي يقع رسميا في مرحلة الركود كونه سجل ربعين متتاليين من النمو في السالب و لكن اتضح أن انكماش الربع الرابع أتى بأقل من التوقعات، و لكن مع تراجع الاستهلاك، ارتفاع مستويات البطالة إلى الأعلى لها في 16 عاما، هبوط الاستثمارات و الإنتاج الصناعي، انكماش قطاع المساكن فيما تستمر معاناة النظام المصرفي الذي يواصل فرض الشروط الصعبة على القروض فإن النظرة المستقبلية للاقتصاد تبقى سيئة للأشهر المقبلة...

اتضح اليوم أن النمو في الولايات قد شهد أسرع هبوط له منذ عام 1982، حيث سجل الناتج المحلي الإجمالي المسنون تراجع إلى -3.8% في الربع الرابع من -0.5% في الربع الثالث بينما كان من المتوقع أن ينكش النمو بنسبة 5.5%، فيما تراجع الاستهلاك الشخصي في الربع الرابع الذي يشكل ما يقارب من ثلثي الاقتصاد إلى -3.5% كما كان متوقعا من السابق 3.8%، أما مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الجوهري للربع الرابع فقد تراجع إلى 0.6% من السابق 2.4% و المتوقع 1.0%.

هذا و إقبال المصانع و الشركات على تخفيض النفقات بعد تزايد الخسائر إثر هبوط الصادرات و المبيعات يساهم في تزايد مستويات البطالة التي وصلت إلى 7.2% في كانون الأول و هي الأعلى منذ 16 عاما، إذ خسر 2.6 مليون شخص وظائفهم في العام الماضي الأكثر من عام 1945، فيما تقوم شركات أخرى بتخفيض الرواتب إذ تراجعت تبعا لذلك تكلفة العمالة في الربع الرابع في الولايات المتحدة إلى 0.5% من السابق و المتوقع 0.7%

تعمق الركود في الولايات المتحدة من شأنها أن تبقي أسعار الفائدة عند أدنى مستوياتها على الإطلاق عند 0.0%-0.25% لبعض الوقت بهدف تحسين الأوضاع في الأسواق المالية، إذ بات تقديم العون للأسواق المالية و تبديد جمود النظام الائتماني هدف الحكومة الأمريكية في الفترة المقبلة، لهذا نجد أن العديد من الخطط التحفيزية يتم تبنيها و يتم ضخ كميات هائلة من السيولة في الأسواق حتى لو كان ذلك على حساب الميزانية، إذ من المهم حاليا التخلص من مشاكل النظام المصرفي كي يعود الإقراض إلى سابق عهده و من هنا ليبدأ الاستهلاك و الاستثمار بالازدهار من جديد.

من المحتمل أن ينكمش الاقتصاد الأمريكي بنسبة 1.6% هذا العام حسب توقعات صندوق النقد الدولي بالتالي فإنه على الأغلب أن تستمر عدم التأكيدات و التوترات القائمة في الأسواق المالية بجر النمو الاقتصادي إلى الأسفل، و حتى التخلص من مشاكل الأسواق الائتمانية و قيام الولايات المتحدة بالمزيد من التحفيز المالي، فإن الأوضاع الحالية التي تسود على أكبر اقتصاد في العالم من شأنها أن تستمر.

فيما على الأغلب أن يسود القلق في الأيام المقبلة مع انتظار قرار من مجلس الشيوخ الأمريكي الذي يتوجب عليه الآن الموافقة على خطة أوباما بقيمة 825 بليون دولار و هذا سيمدد من معاناة الأمريكيين اللذين يترقبون للإعفاءات الضريبية و الوظائف الجديدة التي سيتم توفيرها من خلال هذا البرنامج، فيما ستترقب الأسواق المالية لبدء البنك الفيدرالي الأمريكي بشراء الأوراق المالية طويلة الأجل لمساعدة القطاع المصرفي و الحد من صعوبة شروط الائتمان.



فريق الأخبار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30 - 01 - 2009, 06:13 PM   #5
الأخبار الاقتصادية
 

افتراضي رد: التقارير الاقتصادية والأساسية الهامة ليوم الجمعة 30 / 1

بيانات جيدة ؟ لكنها الأسوأ منذ 1982 !

سجل الاقتصاد الأمريكي انكماشا ً هائلا ً خلال الربع الرابع من عام 2008 حيث انكمش الاقتصاد بمقدار 3.8% وكان هذا الانكماش أقل من الانكماش المتوقع إلا إن هذه القيمة هي الأسوأ منذ عام 1982 . ليس هذا فقط بل إن بيانات الناتج المحلي الإجمالي اليوم شملت أسوأ أداء للاستهلاك تاريخيا ً في حين يشكّل الاستهلاك أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة الأمريكية . لأول مرّة تاريخيا ً ينكمش الإنفاق الاستهلاكي لربعين متتاليين بمقدار يزيد عن 3.00% حيث انكمش الإنفاق الاستهلاكي خلال الربع الرابع بمقدار 3.5% فيما انكمش خلال الربع الثالث بمقدار 3.8% و كانت نتيجة اليوم للناتج المحلي الإجمالي تضم في طياتها احتساب ارتفاع حاد في المخزون لدى الشركات و بدون احتساب الارتفاع في المخزون يكون الاقتصاد الأمريكي قد انكمش بمقدار 5.1% . اعتبر المتداولون هذه البيانات إيجابية مقارنة في التوقعات مما جعلنا نستغرب هذا التفاؤل في حين يواجه الاقتصاد الأمريكي أسوأ أوقات اقتصادية منذ الثمانينات ! تم الإعلان الآن رسميا ً بركود الاقتصاد الأمريكي تقنيا ً بانكماشين متتاليان في الناتج المحلي الإجمالي في ربعين متتاليان من السنة .

لم تقتصر بيانات اليوم على هذا فقط بل ظهر بان مؤشر نفقات الاستهلاك الجوهري الذي يعتمده الفيدرالي الأمريكي في سن السياسات النقدية و تسعير الفائدة قد انخفض نحو مستوى 0.6% في أكبر انخفاض منذ 1962 مهددا ً الاقتصاد الأمريكي ليس فقط في الركود بل أيضا ً في أن يقع ضحية انكماش الأسعار ( Deflation ) وهي الحالة التي قد توقع الاقتصاد الأمريكي في الكساد ( Depression ) في وقت قياسي ليعاني الاقتصاد ما شهده في الكساد العظيم أعوام 1930 . لكن ماذا نقول غير إن هذه البيانات كانت أفضل من التوقعات بالنسبة للناتج المحلي الإجمالي فاعتبرها المتداولون جيدة !!

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية استجابة لهذه البيانات في حين يتفاءل المتداولون بأن تنقذ خطّة أوباما الاقتصاد في مبلغ 819 مليار إلى جانب الخطط الكبيرة التي وضعت لدعم القطاع المصرفي بمقدار 700 مليار تبعها 800 مليار لدعم الاقتصاد وشركاته و لا ننسى مبالغ دعم قطاع السيارات الأمريكي , ارتفعت العقود الآجلة لحظة إصدار البيانات ومنها مؤشر اس آند بي 500 الذي ارتفعت عقوده الآجلة 0.2% و صولا ً إلى مستوى 844.10 .

من جهة أخرى أظهر مؤشر شيكاغو لمدراء المشتريات انكماشا ً أكبر خلال هذا الشهر محققا ً قيمة 33.3 فيما مؤشر ثقة المستهلك من ميتشغان انخفض نحو مستوى 61.2 ليشيرا إلى إن الاقتصاد الأمريكي ما زال ينتظره الكثير من الانكماش و المصاعب الاقتصادية وسط أسوأ أزمة ائتمانية منذ 80 عاما ً .

ارتفع سعر صرف الدولار الأمريكي بحدّة مقابل اليورو لحظة إصدار البيانات الاقتصادية ليحقق اليورو أدنى سعر صرف له هذا اليوم عند مستوى 1.2801 لحظة إصدار البيانات قبل أن يعاود الارتفاع نحو مستويات حول 1.2860 , كان اليورو قد انخفض بداية من مستواه الأعلى هذا اليوم عند 1.2958 دولار لليورو الواحد بعد ظهور بيانات مؤشر سعر المستهلك الأوروبي المتوقعة لشهر كانون الثاني الجاري والتي أشارت إلى انخفاض حاد في التضخم وصل إلى 1.1% مما أضاف للمتداولين سببا ً حتى يعتقدون بان البنك المركزي الأوروبي سوف يخفّض سعر الفائدة المرجعية مجبرا ً رغم تصريحات السيد تريشيت خلال الأسبوع التي نفت ذلك . فحتى مع ضعف الدولار الذي ظهر على زوج الجنيه مقابل الدولار إلا إن اليورو لم يستطع الاستفادة من ذلك جراء توقعات خفض الفائدة التي لا يدعمها تصريح محافظ البنك الأوروبي هذا الأسبوع .

الجنيه الإسترليني هو أكثر العملات التي استفاد من تداولات هذا اليوم , ساعد ارتفاع مؤشرات الأسهم البريطانية على طلبات شرائية على الجنيه الإسترليني أوصله نحو مستوى 1.4352 دولار للجنيه الواحد رغم موجات قوّة الدولار الأمريكي . هذا وكان الجنيه الإسترليني قد حقق الأدنى عند مستوى 1.4187 متأثرا ً ببيانات صدرت من اقتصاد المملكة المتحدة قبل أن يتعرّض لطلبات شرائية جيدة و بيانات الاقتصاد الأمريكي دفعت الجنيه نحو الأعلى أكثر حيث اعبر المتداولون أن يكون الانكماش الأقل في الاقتصاد الأمريكي ربما يكون مدعاة للتفاؤل في الاقتصاد الملكي الذي منذ أن بدأ الاقتصاد الأمريكي يعاني أزمته الائتمانية تداعى أيضا ً الاقتصاد الملكي أمامها .

تذبذب كبير في نطاق بين 89.16 و 90.14 شهدته تداولات الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني , يتأثر الزوج بمستويات دعم قوية جدا ً حول 89.00 و 88.80 كلما اقترب منها نجده يرتد صاعدا ً حتى دون لمسها وكذلك مستويات 90.00 النفسية استطاعت أن توقف اندفاعات الزوج القوية نحو الأعلى . بين قوّة في الين الياباني اكتسبها جراء انخفاض حاد في مؤشرات الأسهم اليابانية اليوم و وسط موجات قوّة الدولار نجد الزوج قد استقر في مستويات تداول اليومين الماضيين لكن الدولار إجمالا ً يواجه ضغطا ً كبيرا ً جراء قوّة الين جعلت من تداولاته هابطة في هذا اليوم .

الناتج المحلي الإجمالي الكندي كان أسو أمن التوقعات حيث أشار إلى انكماش مقداره 0.7% , هذا ما أكسب الدولار الأمريكي قوّة كبيرة مقابل الدولار الكندي الذي اندفع لحظة إصدار بيانات الاقتصاد الأمريكي و الكندي نحو مستوى 1.2418 مرتفعا ً من مستوى 1.2211 . فكما نستمر في الإشارة إليه فالمتداولون يرون في البيانات إيجابية بالنسبة للناتج المحلي الإجمالي الأمريكي ! لكن ها هي تقارير أصبحت تظهر تشير إلى مخاطر انكماش الأسعار ( Deflation ) أضعفت الدولار الأمريكي.



فريق الأخبار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


الكلمات الدلالية (Tags)
ليوم, الاقتصادية, التقارير, الجمعة, الهامة, والأساسية

مواضيع سابقة :

الأخبار الاقتصادية الهامة ليوم الجمعة 30 / 1
اخبار xاخبار فى موجز لتحليل الخبر
تطبيقات موجات اليوت

مواضيع تالية :

أبرز المستويات الفنية للعملات ليوم الجمعة 30 / 1
نتائج البيانات البريطانية ليوم الجمعة 30 / 1
نتائج البيانات الأوروبية ليوم الجمعة 30 / 1

التقارير الاقتصادية والأساسية الهامة ليوم الجمعة 30 / 1

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
التقارير الاقتصادية والأساسية الهامة ليوم الاثنين 26 / 1 منتدى تداول العملات العام
التقارير الاقتصادية والأساسية الهامة ليوم الجمعة 9 / 1 منتدى تداول العملات العام
التقارير الاقتصادية والأساسية الهامة ليوم الأربعاء 7 / 1 منتدى تداول العملات العام
التقارير الاقتصادية والأساسية الهامة ليوم الثلاثاء 16/12 منتدى تداول العملات العام
التقارير الاقتصادية والأساسية الهامة ليوم الخميس منتدى تداول العملات العام


روابط الموقع الداخلية


01:56 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة