• 9:40 مساءاً
logo



آفاق استراتيجية أسواق الفوركس: تعزّز عقود الأوبشينز في أسواق الفوركس فرص اعتماد أنظمة التد

إضافة رد
الأخبار الاقتصادية
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 65,342
معدل تقييم المستوى: 76
فريق الأخبار is on a distinguished road
18 - 01 - 2011, 07:16 PM
  #1
فريق الأخبار غير متواجد حالياً  
افتراضي آفاق استراتيجية أسواق الفوركس: تعزّز عقود الأوبشينز في أسواق الفوركس فرص اعتماد أنظمة التد
آفاق استراتيجية أسواق الفوركس: تعزّز عقود الأوبشينز في أسواق الفوركس فرص اعتماد أنظمة التداول القائمة على الاتجاه

يبيّن الهبوط الملحوظ الذي شهدته توقعات التذبذبات في أسواق الأوبشينز فرص تباطؤ تحرّكات العملات في الأسبوع المقبل، دلالة على تكاثف المراهنات على الاستراتيجيّات القائمة على الاختراق عند تداول الأزواج الرئيسيّة.
لقد قمنا بتفضيل الأنظمة القائمة على الاختراق، والمؤاتية للتذبذبات، خلال أيام التداول السبعة المنصرمة، محقّقين نتائج متباينة. وقد خلق التدهور الحادّ الذي شهده الدولار الأميركي مقابل اليورو مناخًا مثاليًّا لاعتماد الاستراتيجيّات المبنيّة على الاختراق والاتجاه، بيد أن اعتدال تحرّكات سائر الأزواج يبرز النتائج المتباينة التي حقّقتها الأنظمة المعياريّة القائمة على اختراق القناة. هذا ويصبّ هبوط توقعات التذبذبات نظريًّا لصالح استراتيجيّات تداول النطاق والاستراتيجيّات المبنيّة على مؤشر القوّة النسبيّة. مع ذلك، تجدر الإشارة الى أن هذه التوقعات قد يطرأ عليها تحوّل مفاجئ على خلفيّة الغموض المهيمن على الأوضاع السائدة في الأسواق، ولذلك نوصي بتوخّي الحذر أزاء التعويل على أنظمة النطاق في ظلّ عدم الاستقرار الواضح المخيّم على اتجاه الأسواق. ولذلك بات التردّد سيّد الموقف عند تحديد منحى الاستراتيجيّات الى حين تبلور اتجاه واضح المعالم في الأسواق.
توقعات الأنظمة الآلية لمضاربات أسواق الفوركس
اشارات أنظمة المضاربات لدى دايلي أف. أكس تمتّعت أنظمة الزخم الثاني بالأداء الأفضل في خضمّ أسبوع اتّسم بتحقيق استراتيجيّات التداول نتائج متباينة، في وقت خسرت أنظمة الاختراق الثاني، التي كانت تتميّز دومًا بالأداء الأفضل، بعضًا من مكاسبها على خلفيّة تسجيل الأزواج تحرّكات متفاوتة. هذا وقد شهد اليورو ارتفاعًا ملحوظًا مقابل الدولار الأميركي وسائر نظرائه الرئيسيّين، موجّهًا أداء أنظمة الاختراق والزخم. مع ذلك، خيّم الهدوء على تجارات العملات الأخرى التي انحسرت مكاسبها عند استخدام الأنظمة المذكورة خلال الفترة عينها. كما هيمن غموض كبير على منحى استراتيجيّات التداول في ظلّ تباين آفاق الأوضاع السائدة في الاسواق، ولكن بدون أي هبوط حادّ في توقعات التذبذبات سنواصل تفضيل الأنظمة القائمة على الزخم والاختراق عند تداول معظم الأزواج.
حقّقت الأنظمة المعياريّة القائمة على تداول النطاق، والاتجاه، والاختراق أداءًا متباينًا خلال الأيام السبعة المنصرمة، هذا ويجعل الغموض المخيّم على التوقعات تفضيل أي من الاستراتيجيّات أمرًا بالغ الصعوبة
التعاريف:
نسبة التذبذبات:كلما كانت القراءة أعلى، كلما ازدادت فرص تسجيل تحركات قوية في أسعار الصرف. وهي توفر لنا معلومات حول مستويات التذبذبات الكامنة الراهنة مقارنة بتجارات الأيام التسعين الفائتة. وجدنا ان التذبذبات الكامنة تميل الى البقاء مرتفعة للغاية أو متدنية الى حد بعيد لفترات طويلة من الوقت. ولذلك، من المفيد ان نعرف أين تقوم مستويات التذبذبات الراهنة بالنسبة لنطاق الأجل المتوسط.
الاتجاه: يسمح هذا المؤشر بقياس حدة الاتجاه من خلال توفير معلومات حول مستويات الأسعار مقارنة بتجارات الأيام التسعين الفائتة. ويشير تسجيله قراءة متدنية للغاية الى ان الاسعار تقوم حاليا بمحاذاة القيع الشهرية، في حين تدل القراءة المرتفعة الى اقتراب المعدلات من القمم. أما عند تسجيل المؤشر قيمة عند أو محاذية لستوى 50%، فيدل هذا الأمر على ان الأسعار تستقر في منتصف النطاق الشهري للأسعار.
قمة النطاق: ذروة مستويات الاقفال خلال 90 يوما.
قاع النطاق: قاع مستويات الاقفال خلال 90 يوما.
سعر الصرف المسجل مؤخرا: سعر الصرف الحالي في الأسواق.
الاستراتيجية: استنادا إلى المعايير المذكورة أعلاه ، يمكننا تعيين الاستراتيجية التي تمتلك الفرص الأكبر بتحقيق أعلى قدر من الأرباح بالنسبة لأي زوج من العملات. وتوحي العملات التي تتسم تجاراتها بتذبذبات عالية (نسبة التذبذبات مرتفعة جدا) الى وجوب اعتماد استراتيجيات الاختراق. وتجعل مستويات التذبذبات الأكثر اعتدالا وقيم الترند العالية تجارات الزخم اكثر ايجابية، في حين ان القراءات المتدنية للتذبذبات ولمؤشر الترند تجعل تجارة النطاق الاستراتيجية الأكثر جاذبية.
قد تتضمن نتائج الأداء الافتراضي العديد من القيود الاساسية ، بعضها موضح أدناه. لا أحد يستطيع التأكيد ان هذه الحسابات ستحقق أرباحا أو خسائر مماثلة لتلك المبينة. وفي الواقع ، كثيرا ما تكون هناك اختلافات حادة ما بين نتائج الأداء افتراضي والنتائج الحقيقية التي يحققها من بعد ذلك أي برنامج تجاري.
ومن أحد أبرز قيود نتائج الأداء الافتراضي يتمثل في أنه يتم إعدادها مع الاستفادة من تجاربنا السابقة. واضافة الى ذلك، فان التجارات المبنية على الافتراضات لا تنطوي على المخاطر المالية ، ولا يمكن لأي تقرير احتساب آثار المخاطر المالية على التجارات الفعلية بشكل كامل. فعلى سبيل المثال ، القدرة على تحمل الخسائر ، أو الانضمام إلى برنامج متاجرة معين على الرغم من الخسائر التي تم تكبدها من جراء المضاربات، يعتبران بمثابة نقاط مادية (ملموسة) يمكن أن تؤثر بصورة سلبية على نتائج المتاجرات الفعلية. وهناك عوامل أخرى عديدة تتعلق في الأسواق بصفة عامة أو بتنفيذ برامج متاجرة محددة، لا يمكن أخذها بعين الاعتبار أثناء اعداد نتائج الأداء الافتراضي والتي يمكن أن تؤثر سلبا على نتائج المتاجرة الفعلية.
Daily FX
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
آفاق استراتيجية أسواق الفوركس: تتمتّع أنظمة الاختراق بجاذبيّة عالية على خلفيّة ارتفاع التذ فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 3 13 - 10 - 2010 02:43 PM
آفاق استراتيجية أسواق الفوركس: تعزّز الخسائر التي تكبّدها الدولار الأميركي جاذبيّة الاسترا فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 3 03 - 08 - 2010 03:36 PM
آفاق استراتيجية أسواق الفوركس: تباطؤ التذبذبات في أسواق الفوركس يعزّز فرص اعتماد استراتيجي فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 3 22 - 06 - 2010 02:02 PM
آفاق استراتيجية أسواق الفوركس: ينذر انخفاض التذبذبات في أسواق الفوركس بانحسار تحرّكات أسوا فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 2 15 - 06 - 2010 02:32 PM
أفاق الااستراتيجية الأسبوعية - آفاق استراتيجية أسواق الفوركس: تبيّن التذبذبات التي تسود تج فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 2 20 - 04 - 2010 03:12 PM


09:40 PM