• 5:48 صباحاً
logo




لماذا يحلق الدولار منفردًا كعملة احتياط دولية؟

إضافة رد
Like Tree2Likes
  • 2 Post By علي عبده

الصورة الرمزية علي عبده
مشرف سابق
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 19,891
الدولة: X
معدل تقييم المستوى: 30
علي عبده will become famous soon enough
06 - 04 - 2016, 10:55 AM
  #1
علي عبده غير متواجد حالياً  
افتراضي لماذا يحلق الدولار منفردًا كعملة احتياط دولية؟
أثار الامتياز الأمريكي المتمثل في قدرة الولايات المتحدة على سداد التزاماتها المالية بالعملة التي تقوم بطباعتها (الدولار) بتكلفة حدية تساوي "صفرا" جدلاً واسعًا منذ ستينيات القرن الماضي.



وأشار تقرير نشرته "سي إن بي سي" إلى حدوث عدة محاولات منذ ذلك الحين للحصول على عملة عالمية بديلة للدولار الأمريكي، لتبرز إحدى المحاولات في استحداث ما يسمى حقوق السحب الخاصة، والتي تمثل وحدة حساب لصندوق النقد الدولي.

حقوق السحب الخاصة

- تتكون سلة حقوق السحب الخاصة حاليًا من الدولار الأمريكي، واليورو، والجنيه الإسترليني، والين الياباني، بالإضافة إلى اليوان الصيني الذي تم الموافقة على انضمامه في نهاية العام الماضي.

- خصص صندوق النقد الدولي بنهاية العام الماضي حوالي 204.1 مليار وحدة من حقوق السحب الخاصة، ما يعادل 287.6 مليار دولار للبلدان الأعضاء في الصندوق، ما يمثل 3.4% فحسب من إجمالي الاحتياطيات التي يحتفظ بها الصندوق.

- تناول اجتماع عقد في الأسبوع الماضي بحضور 30 مسؤولا ماليًا في مجموعة العشرين، بالإضافة إلى مسؤولين في صندوق النقد الدولي ومنظمات دولية موضوع حقوق السحب الخاصة كأصل احتياطي بديل للدولار الأمريكي.

- من المقرر أن يتم طرح موضوع حقوق السحب الخاصة في اجتماع مجموعة العشرين المقبلة في مدينة "هانغتشو" الصينية في سبتمبر/أيلول، بالإضافة إلى موضوع التدفقات النقدية.



مخاوف وعقبات

- تأتي إعادة فتح هذا الخلاف القديم الآن مع قلق بعض البلدان ومنها الصين من أن اعتماد النظام الدولي على العملات الوطنية خاصة الدولار الأمريكي قد يؤدي إلى أزمات وعدم استقرار مسقبلي.

- ترى بعض الدول أن إقرار حقوق السحب الخاصة كوحدة احتياط مركبة من شأنه حماية العالم من الصدمات في المستقبل.

- تظهر عقبات لاستخدام حقوق السحب الخاصة، حيث تساءل التقرير عن كيفية مقايضة احتياطيات السحب الخاصة حول العالم بمخزون السلطات النقدية من سندات الخزانة السائلة والبالغ 4.1 تريليون دولار.

- كما تساءل التقرير عن كيفية فرض حقوق السحب الخاصة في البلدان الراضية بالسيولة الهائلة والبنية التحتية المالية المعتمدة على الدولار كاحتياطي.

الحاجة لعملة مستقرة

- كان من الممكن أن يكون اليورو منافسًا وحيدًا للدولار كعملة احتياط دولية، إلا أن هذا الاحتمال قد تراجع الآن مع المخاطر الاقتصادية والسياسية الأوروبية.

- يبرز هذا الخلاف الدائر حاليًا رسالة إلى الولايات المتحدة مفادها أن الاقتصاد العالمي بحاجة إلى عملة عالمية حقيقية، لأن المدخرين والمستثمرين بحاجة لوحدة حسابية مستقرة، ووسيلة مقبولة بشكل واسع، ومخزون موثوق للقيمة.

- لا يمكن لوحدة حقوق السحب الخاصة أن تلبي هذه المطالب خلال الفترة الحالية أو في المستقبل المنظور، كما أن اليورو يظل غير قادر على أن يحل بدلا من الدولار كعملة احتياط دولية.

دور الاحتياطي الفيدرالي

- لا يجب أن تسفر هذه الحقائق عن حالة من الرضا أو الثقة الزائدة للسلطات الأمريكية، مع ضرورة التوقف عن حث الاحتياطي الفيدرالي على طباعة مزيد من الأموال لدعم أسواق الأسهم.

- يجب على الفيدرالي الأمريكي أن يدير عملة صادقة توفر قدرة شرائية مستقرة بدلا من حالة عدم اليقين الدائم، ودورات الأعمال المتقلبة، مع الحاجة لنظام أسعار مستقر ذي مصداقية يوفر قدرة للمستثمرين والمدخرين على التنبؤ الواثق بتكاليف الائتمان.

- من شأن اتخاذ الاحتياطي الفيدرالي تدابير تدفع لاستقرار العملة والأسعار أن توقف الشكاوى الخاصة بتهديد نمو الأسواق الناشئة بسبب السياسة النقدية المتشددة التي بدأ البنك في انتهاجها مؤخرًا، بعد سنوات من التيسير الكمي.

- يشير التقرير إلى أن الاحتياطي الفيدرالي لا يجب أن يضحي بالمصالح الوطنية الأمريكية من أجل إدارة عملة عالمية، حيث إن الاحتياطي الفيدرالي يقدم خدمات أفضل للاقتصاد العالمي من خلال حفاظه على استقرار الأسعار وارتفاع النمو والتشغيل.



الدولار يحلق منفردا

- لا يمكن لحقوق السحب الخاصة أو أي استحداث مالي آخر أن يتغلب الآن أو في المستقبل المنظور على السيولة والبنية التحتية المصرفية العالمية الكبيرة التي يقدمها الدولار الأمريكي.

- تحتاج الدول إلى الدولار الأمريكي كعملة احتياط سائلة وقابلة للاستبدال بشكل واسع من أجل استخدامها في احتياطياتها النقدية أو تسوية التزاماتها مع باقي دول العالم.

- يظل الاحتياطي الفيدرالي مطالبا بتحدي هذه المخاوف والاستمرار في جهود تطبيع الأوضاع المالية بعد سنوات من إصلاح الضرر الذي تسبب فيه الكساد العظيم وأزمات نظام الائتمان.
رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدولار يحلق قرب أدنى مستوى في 3 أسابيع بفعل الشكوك حول رفع الفائدة الأمريكية فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 12 - 10 - 2015 04:53 PM
الدولار يحلق حول أعلى مستوياته في 14 شهرا أمام العملات الرئيسية فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 03 - 09 - 2014 07:16 AM
تقرير المضاربات السريعة: يخلق تقارب المتوسطات الحسابيّة مع زوج الدولار/ين مناخًا مثاليًّا فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 1 12 - 03 - 2010 03:56 PM
مؤسسة النقد السعودي لا ترى تغييرا في دور الدولار كعملة الاحتياطي E TradeR منتدى الاسهم السعودية 0 27 - 04 - 2009 09:10 PM


05:48 AM