• 3:28 صباحاً
logo




رواية حوجن الجزء السادس

إضافة رد
عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 1,439
معدل تقييم المستوى: 6
Instegram is on a distinguished road
18 - 05 - 2015, 04:07 PM
  #1
Instegram غير متواجد حالياً  
افتراضي رواية حوجن الجزء السادس



الحلقة السادسة ( انتقام أمي )


اعتقد أن والدتي يئست من الحديث معي بخصوص سوسن اما انا فا عترف انني اخلفت وعدي لها بجدارة . فلم استطع ( بسبب حماقتي واندفاعي خلف عواطفي ) أن اضع حدا لهذا الوضع ، بل بالعكس ، اصبحت مهووسا اكثر بسوسن .
اصبحت افكر ليل نهار في التقرب منها ، في ايجاد وسيلة للتحدث اليها وامضاء الوقت معها ، اما والدتي فقد اثر موقفي في نظرتها للبشر ولعائلة الدكتور عبدالرحيم بالذات . لقد اصبحت تمتنع عن تناول الباقي من طعامهم وصعدت للسكن مع جدي في سطح المنزل لتتحاشى رؤيتهم . ليس ذلك فحسب . بل بلغ بها كرهها لهم أن كادت أن تفضح وجودنا لتنفرهم من البيت . لا انسى تلك الليلة عندما عزمت سوسن صديقاتها واقامت حفل دي جي في سطح البيت . عدت فجرها إلى البيت لأسمع الموسيقى الصاخبة قبل أن اصل للبيت ، وسمعت صوت والدتي تصرخ . انطلقت مباشرة للسطح لارى سوسن وصديقاتها يرقصن على اغاني الدي جي ووالدتي بجوار جدي في ركن السطح تصرخ :
""خلاااااااااص خلاااااااااااص""
وفجاءة توهجت اضواء الحفلة واحترقت دفعة واحدة بفرقعة مكتومة ومع صوت احتراق الاضاءة وذلك الصوت المدوي في سماعات الدي جي الذي اعقبه صوت صفير حاد بسبب الميكرفون .
ومع النيران التي اشتعلت في جزء منها .. تحولت نشوة البنات إلى حالة من الرعب والصراخ وسوسن تحاول تهدئتهن . وهرع الدكتور عبدالرحيم للسطح إثر الصراخ.
لا اصدق أن والدتي فعلت ذلك لم اكن اعلم أن لديها تلك القدرة لقد رايتها تبكي بحرقة وبغضب بعد أن تبعثرت الحفلة وغادر الجميع ، قلت لها:
" ايش سويتي يا أمي"
انغلق باب السطح خلفي بعنف واصدر دويا مزعجا وكان ذلك ردها .
" أمي انت عارفة أن تطفيش الانس من بيوتهم حرام .. ما يرضي الله !"
ردت علي بانفعال ودموعها ما زالت تنهمر :
" يعني اللي يسوه فينا حلال ؟ شايف كيف صار حالنا ؟ شايف وضع جدك كيف يتدهور ؟ شايف تصرفاتك ؟ يعني كل هذا يرضي الله "
حاولت احتضانها وامتصاص غضبها .. ولكنها اشاحت عني .اعلم انها ندمت على ما فعلته في قرارة نفسها . ولكن كيف استرضيها ..؟ لقد كان قلبي يتقطع من حزنها وخوفي على جدي ولهفتي على سوسن!
ستتولى الايام تهدئتها ، وستعود المياه إلى مجاريها . أمي وانا اعرفها , اتمنى أن لا تكون هذه محاولة بائسة مني لتهدئتة نفسي , قلقي لم يسمح لي ولا حتى بغفوة , ودفعني في صباح اليوم التالي إلى التمركز بجوار سوسن لاعرف ردة فعلها وفعل اسرتها واصدقائها لما حصل , وكانت ردود الافعال تلك متباينة لا بعد حد , فالدكتور عبدالرحيم يصر على انه حادث عارض والتماس كهربائي عادي , لا ادري إن كان ذلك بسبب هدوئة وحكمته , ام لانه لا يستطيع أن يستوعب أن بيت احلامه قد امسى مسكونا بالعفاريت . اما صديقات سوسن فقد بالغن في تهويل الموقف ..
واضفن له الكثير من البهارات وربطنه بما حصل من قبل اثناء لعبهن وراجت بينهن قصص منزل سوسن المسكون وتلبس سوسن بالجان . حتى سوسن نفسها بدأت تقتنع بانها محاصرة بالجان الذين يريدون ايذاءها..
مر يومان واذا بالدكتور عبدالرحيم ياتي وبرفقته شيخ ما لبث أن بدأ يقرأ بآيات من القران الكريم وينفث الماء في اركان البيت وبالذات في السطح , آلمني منظر أمي وهي تبكي بجوار جدي , هل يعقل ؟ شيخ من علماء آل النفر يتعوذون منه كما يتعوذون من الشياطين وينفثون عليه الماء .. كادت أمي من مرارتها وغضيها أن تغلق باب السطح بشدة بعد خروجهم ولكن جدي نهرها بنظره صارمة . هممت بالانصراف , فوجودي يلهب جراح أمي المسكينة وحساسيتها تجاه الانس , ولكنها نادتني , تفاجأت فلم اتوقع أن تكلمني أمي ببساطة بعد كل ما سببته لها :
" ابغاك يا ولدي لا تروح"
سبقتني إلى الباب فتبعتها ونزلت حتى خرجت من البيت وانا اتبعها دون أن ينطق احدنا بكلمة . اسرعت أمي الخطا فاصبت بالقلق عليها:
- " أمي ايش فيك ؟ تعبانة من شي "
- " اسكت تعال وراي"
وجدت نفسي بعد دقائق وقد ابتعدت عن معالم المدينة إلى سفح جبل لا يسكنه إنس ولا حتى جن ’ فجلست


أمي جوار اثار لمجرى مائي من الواضح انه لا يذوق طعم الماء سوى لايام معدودة في موسم الامطار ثم يعود لصيامة ..جلست أمي تحت صخرة من صخور الجبل وبدات تحرك يدها على الرمال ..


" أمي انا عارف انك زعلانه مني بس والله ما كان ....."


صدمت عندما رايت الرمال تتحرك تحت اناملها فنحن لا نستطيع التفاعل مع عالمكم بشكل مباشر لا اعرف كيف يمكنني تبسيط الموضوع لكم , ولكن نحن لنا عالم مواز لعالمكم بنافذة من جهة واحدة حيث نراكم ونسمعكم ونتفاعل بشكل محدود مع عالمكم في الوقت الذي لا تستطيعون أن تشعرو باي شئ في عالمنا ...


نعود إلى أمي ’ فبدون أن تنطق بكلمة لرادت أن تخبرني بانها عفريته او بانها تمتلك بعض قدرات العفاريت وهذه خاصية لا يمتلكها الا عدد محدود من كبار الجان , قاطعت أمي حبل افكاري قائلة:


" انا ماني عفريته .. بس ابوك قبل لا يموت علمني احمي نفسي من الانس"


سبحت ببصرها في انحاء الوادي واكتست نبرتها حنينا وهي تقول:


"هنا قابلت ابوك اول مرة .. مية سنة مرت زي الطيف"


اصغيت اليها واعتقدت انها ستكشف لي تفاصيل قصة ارتباطها بوالدي...


- "كانت قريتنا ورى الجبل . وكنت احب اجي هنا لوحدي يوم السيل العب واتفرج . حياتنا كانت بسيطة , ما كنا نشوف جنس البشر الا من بعيد لما يمرو المسافرين في الوادي.في ذاك اليوم كان السيل قوي مرة . وسحب الحجرة اللي كنت واقفة عليها وسحبني معها وشفت الموت بعيني "


- "بعيد الشر عنك يا أمي "


"فتحت عيني لقيت ابوك .. ما ادري وقتها فرحت عشان انكتب لي عمر جديد ولا اترعبت لاني تحت رحمة مارد !إيوه ابوك كان مارد ! اخطر من اخوانه كلهم ! ابوك كان شيخ المردة بعد ما مات جدك كان يقدر يقدمني بسهولة للمذبح من غير ما يدري اهلي ويحسبوني انجرفت مع السيل .. انا السبب في تمرد ابوك على اعمامك وعلى قبيلتكم كلها . ضحى بكل شي عشاني ,ترك منصبه وعالم المردة والشعوذة وحارب الدنيا كلها عشان يعيش معايا ..يا دوب نحصل قوت يومنا .."


========


رواية حوجن الجزء السادس


للتحميل إضغط [عذراً, فقط الأعضاء يمكنهم مشاهدة الروابط ]




رواية حوجن الجزء السادس

التوقيع

signature
رد مع اقتباس


عضو الماسي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 37,809
معدل تقييم المستوى: 47
محمد حمدى ناصف is on a distinguished road
افتراضي رد: رواية حوجن الجزء السادس
2#
19 - 05 - 2015, 07:44 AM
جزاك الله خيرا

ودى واحترامى



سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته
محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع استراحة بورصات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية حوجن الجزء الثاني Instegram استراحة بورصات 0 18 - 05 - 2015 04:02 PM


03:28 AM